صلاح يقود ليفربول لسحق روما بخماسية ووضع قدم في النهائي!

قطع ليفربول نصف الطريق إلى المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إثر فوزه اللافت على ضيفه روما 5-2 مساء الثلاثاء، على ملعب أنفيلد” في ذهاب الدور نصف النهائي.

وكان الدولي المصري محمد صلاح نجم المباراة بإحرازه هدفي فريقه الأول والثاني في الدقيقتين 35 و45، قبل أن يصنع الثالث والرابع للسنغالي ساديو ماني (56)، والبرازيلي روبرتو فرمينو (61) والأخير أضاف الخامس بالدقيقة 69، فيما أحرز إيدن دزيكو هدف (81) ودييجو بيروتي (85 من ركلة جزاء) هدفي روما، ويعود الفريقان للقاء مجددا على ملعب روما الأولمبي يوم الأربعاء المقبل.

وأشرك مدرب ليفربول يورجن كلوب تشكيلته المعتادة بوجود صلاح إلى جانب فرمينو وماني في الخط الأمامي، فيما عمد مدرب روما أوزيبيو دي فرانشيسكو إلى إشراك ثلاثة لاعبين في الخط الخلفي، مع تواجد المهاجم البوسني إيدن دزيكو كرأس حربة.

 
وبدأ ليفربول التهديد مبكرا رغم سيطرة روما على الأجواء في ربع الساعة الأول، وسدد صلاح كرة سهلة في أحضان حارس روما أليسون بيكر، ومر فرمينو من الناحية اليمنى وأرسل كرة امام المرمى لم تلق متابعا، واضطر ليفربول إلى إجراء تبديل مبكر بعد إصابة لاعب الوسط الهجومي أليكس أوكسليد-تشامبرلين، فدخل مكانه الهولندي جورجينو فينالدوم بالدقيقة 18.

وكاد روما يفتتح التسجيل بالدقيقة 19، لكن كرة الصربي ألكسندر كولاروف ارتدت من العارضة، وأهدر ماني فرصتين خطيرتين في غضون دقيقتين، الاولى عندما انفرد بالحارس أليسون بيكر قبل أن يسدد فوق المرمى بالدقيقة 30، والثانية عندما تلاعب فرمينو بكولاروف قبل أن يمرر داخل منطقة الجزاء إلى ماني الذي سدد برعونة بعيدا عن المرمى.

وألغى الحكم هدفا لماني في الدقيقة 34 بداعي التسلل، قبل أن يفتتح صلاح التسجيل بالدقيقة 35، عندما استلم الكرة في الناحية اليمنى، وسددها بيسراه نحو الزاوية البعيدة لترتد من العارضة إلى داخل المرمى، وبعدها بدقيقتين ارتدت رأسية مدافع ليفربول ديان لوفرين من العارضة، ثم سجّل صلاح هدفه الثاني في المباراة، من هجمة مرتدة مرّر فرمينو على اثرها كرة بينية إلى الدولي المصري الذي تابعها بهدوء من فوق الحارس بالدقيقة 45.

وبدأ روما الشوط الثاني بإخراج جينجيز أوندير وإشراك باتريك شيك، وجاء الهدف الثالث للفريق الإنجليزي بالدقيقة 56، عندما انطلق صلاح من الجهة اليمنى ليمرر إلى ماني الذي تابعها في الشباك، وأضاف فرمينو الرابع في الدقيقة 61 بعدما انطلاقة أخيرة من الدولي المصري من الناحية ذاتها.

ورفع المخضرم جيمس ميلنر ركلة ركنية تابعها فرمينو برأسه داخل الشباك في الدقيقة 68، فأخرج المدرب كلوب صلاح وأشرك مكانه داني أينجز، لكن روما رفض الاستسلام، وسجل هدفين، الأول في الدقيقة 81 بعدما استقبل دزيكو كرة عالية على صدره وسدد في الزاوية الضيقة لمرمى الحارس الألماني لوريس كاريوس، ثم احتسب الحكم ركلة جزاء بعد لمسة يد على ميلنر، سجل منها البديل دييجو بيروتي الهدف الثاني لروما في الدقيقة 85.