انجازاتنا ضربة الحظ

9 نوفمبر 2014

أربع لاعبين من الفريق الوطني مرشحون لجائزة أفضل لاعب في افريقيا في قائمة مكونة من 24 لاعب و هم ثنائي البرتغال ابراهيمي و سليماني و الخفاش الاسباني فغولي و حارس عرين الفريق الوطني المتألق مبولحي … ها هي الجزائر تتربع على عرش الكرة الافريقية فبعد أن اكتسحت افريقيا على مستوى المنتخبات الوطنية و الفرق ها نحن ننتظر التتويج الفردي لنتربع رسميا على القارة كرويا و نصبح شواكر افريقيا بصفة رسمية .
كان الجزائريون يحلمون بهذه الانجازات و التتويجات التي و بحمد لله و شكره جاءت متتالية لكن هذا لا يعني أن نغطي الشمس بالغربال و ننسى حال الكرة الجزائرية و المشاكل التي تتخبط فيها و التي أدت إلى مقتل ايبوسي بعد أن فجر رأسه بصخرة لا نعلم لحد الساعة مصدرها و لا المسؤول عنها ، كرة تترنح في ملاعب لا تصلح للشباب المبتدأ لكن فرقنا المحترفة تلعب فيها ،دون أن ننسى أو نتناسى أولئك المسؤولين الرياضيين في الفرق الوطنية و الذين قدموا و يقدموا صورة مشينة للكرة الجزائرية ،دون أن ننسى ما يحدث في التحكيم و قضية الحكم بيطام لا تزال تراوح مكانها .
مشكل الكرة الجزائرية أننا نراكم المشاكل فوق بعضها حتى تطلع ريحتها أكثر من واد الحراش ،على غرار ما حدث قي مقابلة مصيرية الأخير للوفاق و قبلها في آخر مباريات الفريق الوطني بالبليدة و السبب كان خلاف بين الوالي و رئيس الاتحادية الذي جعل الكثير من الامور تخرج عن السيطرة…كل هذا لا يهم مادام الجميع يؤكد أنه لن يقبل بأقل من كأس الأمم الافريقية القادمة ،كأس لا ندري لحد الآن مصيرها … و تبقى إفريقيا وفية لتقاليدها و الجزائر لن تكون أفضل حال ،فنحن لا نملك مشروع لكن الحظ حالفنا .
بقلم : عمر هارون
[email protected]

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.