كريستيان غوركوف : أهدف للفوز أمام إثيوبيا ومالي و أتمنى عدم تأجيل “الكان”

11 نوفمبر 2014

كد الناخب الوطني كريستيان غوركوف جاهزيته لأي قرار يصدره الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، باختيار البلد الذي سيخلف المغرب ويحتضن نهائيات كأس أمم إفريقيا 2015، كما تمنى أن لا تقدم “الكاف” على تأجيل الدورة.

المدرب الفرنسي عقد ندوة صحفية صبيحة اليوم، أجاب فيها على العديد من الأسئلة التي تخص تحضيرات المنتخب الوطني للموعد القاري وكذا المبارتين التصفاويتين الأخيرتين أمام إثيوبيا ومالي، والتي أكد بشأنهما أنه يريد الفوز بهما للإرتقاء أكثر في تصنيف “الفيفا”، حيث يحتل “الخضر” الصف الـ 15، كما أكد أنه يهدف تطوير طريقة لعب المنتخب.

غوركوف أكد أيضا تعرض لاعب النادي الإفريقي عبد المؤمن جابو وكشف عن تعويضه باللاعب شنيحي الناشط بفريق مولودية العلمة.

وعن اللاعب الجديد بغداد بونجاح ، هداف البطولة التونسية مع فريق النجم الساحلي، قال مدرب لوريون السابق أنه سيتابع مدى انسجام اللاعب مع المجموعة وقد يشركه في المواجهة المقبلة في حال نجح في ذلك.

غوركوف تحدث عن حارس عرين “الخضر” وعن خطوطه الثلاثة، حيث أكد أن المنافسة هي من ستكون الفيصل بين حراس المنتخب الوطني، كما عبر عن ارتياحه لمستوى المدافعين المحوريين الذين يملكهم ولو أنه اعترف أن بوقرة لم ينل فرصته بعد رغم ثنائه عليه هذه المرة أيضا وتأكيده أن البطولة قد تكون الأخيرة له. وحتى في الشق الهجومي قال غوركوف أن المنافسة ستشتد بين اللاعبين.

كما تحدث غوركوف عن لاعبي وفاق سطيف المتوج مؤخرا برابطة أبطال إفريقيا، وأكد أنهم يملكون الكثير من القوة وروح التضامن، وأجل استدعاء بعض لاعبي النسر الأسود” إلى ما بعد مونديال الأندية.

الناخب الوطني قال أنه تحدث مع مهاجم بارما الإيطالي، إسحاق بلفوضيل، الذي ابعده هذه المرة وأقنعه بخياره، كما قال أنه من الصعب على فؤاد قادير لاعب ريال بيتيس منافسة فغولي وبراهيمي حاليا.

غوركوف كشف أن تواجد لاعب من طينة براهيمي في المنتخب الوطني، ساهم في قبوله عرض الجزائر.

وخلال الندوة أجاب غوركوف عن رايه  في التصريحات العنصرية التي أطلقها موطنه ويلي سانيول مدرب فريق بوردو في حق اللاعبين الأفارقة وقال عنها :”تصريحاته كانت سلبية وغير مفهومة وكان يتوجب عليه أن يكون إيجابيا”.

فيديو : الندوة الصحفية لغوركيوف قبل لقاء اثيوبيا و مالاوي

https://elkhadra.com/news/6683

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.