عقوبات قاسية ضد رئيس شبيبة الساورة محمد زرواطي

أعلنت لجنة الأخلاقيات التابعة لاتحاد كرة القدم الجزائري، توقيع عقوبات قاسية ضد رئيس شبيبة الساورة محمد زرواطي، اليوم الأحد.

وعاقبت اللجنة، رئيس شبيبة الساورة بحرمانه من مزاولة أي نشاط أساسي لمدة 6 أشهر نافذة، وتغريمه بقيمة مالية قدرها 300 ألف دينار جزائري.

ولن يكون بوسع رئيس شبيبة الساورة محمد زرواطي، التواجد في غرف حفظ الملابس أو في دكة الاحتياط، لمدة 6 أشهر.

وجاءت العقوبة بعد اتهام زرواطي مسؤولين في اتحاد الكرة، من بينهم الرئيس خير الدين زطشي وشقيقه حسان، بضلوعهم في الفساد.

وقال محمد زرواطي، في تصريحات صحفية، “خير الدين زطشي ليس رئيسا شرعيا لاتحاد كرة القدم، وبالتالي لا أعترف بهذا القرار”.

وأضاف “لا أحد اتصل بي وأعلمني بالعقوبة التي لن أعترف بها، وسأكشف الكثير من الحقائق عن زطشي خلال مؤتمر صحفي”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً