ديبالا يقود يوفنتوس للعودة بالفوز من ملعب مانشستر يونايتد

23 أكتوبر 2018
ديبالا يقود يوفنتوس للعودة بالفوز من ملعب مانشستر يونايتد 24
A+
A-

بات فريق يوفنتوس قريبا من التأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد تغلبه على مضيفه مانشستر يونايتد 1-0، مساء الثلاثاء، على ملعب “أولد ترافورد”، ضمن مباريات الجولة الثالثة بالمجموعة الثامنة من منافسات البطولة.

وأحرز مهاجم يوفنتوس، باولو ديبالا، هدف يوفنتوس الوحيد في الدقيقة 17.

ديبالا يقود يوفنتوس للعودة بالفوز من ملعب مانشستر يونايتد 25

وارتفع رصيد السيدة العجوز لـ9 نقاط، في صدارة المجموعة، بفارق 5 نقاط عن الثاني مانشستر يونايتد، فيما يحتل فالنسيا المركز الثالث برصيد نقطتين، مقابل نقطة وحيد ليونج بويز.

وأشرك يوفنتوس هجوما ثلاثيا، مكوّنا من كريستيانو رونالدو وباولو ديبالا وخوان كوادرادو، فيما عاد جيورجيو كيليني بعد جلوسه على الدكة في المباراة الأخيرة بالدوري الإيطالي أمام جنوا.

في المقابل، احتفظ مان يونايتد بقوام تشكيلته الأساسية التي تعادلت مع تشيلسي (2-2) في المباراة الأخيرة بالدوري الإنجليزي، إذ تكوّن الخط الأمامي من الثلاثي روميلو لوكاكو وماركوس راشفورد وأنتوني مارسيال.

ومرت أول ربع ساعة في هدوء ودون تهديد على مرمى الفريقين، واستقرت رأسية من لاعب الشياطين، بول بوجبا، بسهولة بين يدي الحارس البولندي فويسيتش تشيسني، قبل أن يفتتح يوفنتوس التسجيل في الدقيقة 17، بعدما مرر رونالدو كرة نحو كوادرادو، لكنّها تصل لديبالا الذي تابعها من مسافة قريبة في الشباك.

وواصل اليوفي سيطرته، وكاد أن يحرز هدفا ثانيا في الدقيقة 22، بعدما تابع جواو كانسيلو تسديدة مرتدة من الحارس أطلقها رونالدو، بيد أن دي خيا تعملق في إبعاد الخطر.

ديبالا يقود يوفنتوس للعودة بالفوز من ملعب مانشستر يونايتد 26

وبدا فريق الشياطين الحمر وكأنّه يلعب خارج أرضه، فاستمرت سيطرة الضيوف ومرت رأسية من رودريجو بنتاكور فوق العارضة بالدقيقة 30.

واحتسب الحكم ضربة حرة ليوفنتوس نفذها رونالدو، فارتدت من يدي دي خيا إلى الفرنسي بليز ماتويدي الذي تابعها مباشرة، لكن الحارس الإسباني أنقذ الموقف بأعجوبة في الدقيقة 38، ثم حاول ديبالا تعزيز تقدم فريقه، عندما سدد كرة مقوسة ابتعدت عن المرمى بالدقيقة 42.

ونشط مانشستر يونايتد في الشوط الثاني، دون أن يتمكن من تشكيل الخطورة على مرمى اليوفي، الذي بدوره اقترب من التسجيل مجددا في الدقيققة 52، من هجمة منظمة قادها كوادرادو بتمرير الكرة لرونالدو، فسدد الأخير كرة قوية، تألق دي خيا في إبعادها إلى ركنية.

ومرت الدقائق بسرعة، دون أن يتمكن يونايتد من تهديد مرمى تشيسني، حتى الدقيقة 75، عندما أطلق بوجبا تسديدة مركزة اصطدمت بالقائم الأيمن، قبل أن ترتد من رأس الحارس البولندي إلى ركنية.

وأجرى يوفنتوس تبديلاته، للمحافظة على النتيجة، من خلال إشراك أندريا بارزالي كمدافع إضافي، وأخرج ديبالا المرهق وأشرك مكانه فيديريكو بيرنارديسكي، ليخرج فائزا مع تواصل العقم الهجومي من قبل أصحاب الأرض.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.