ليفربول يفوز على نيوكاسل برباعية ويعزز صدارته لجدول الدوري الإنجليزي

26 ديسمبر 2018
ليفربول يفوز على نيوكاسل برباعية ويعزز صدارته لجدول الدوري الإنجليزي 24
A+
A-

عزز ليفربول صدارته لجدول الدوري الإنجليزي الممتاز بفوز عريض على ضيفه نيوكاسل يونايتد برباعية دون رد، اليوم الأربعاء في الجولة 19 من المسابقة.

سجل رباعية الليفر ديان لوفرين ومحمد صلاح وشيردان شاكيري بالدقائق وفابينيو 11 و48 و79 و85.

رفع ليفربول رصيده إلى 51 نقطة، ليبتعد أكثر في الصدارة، بينما تجمد رصيد نيوكاسل عند 17 نقطة في المركز الخامس عشر.

بدأ اللقاء بنشاط هجومي ملحوظ، حيث حاول جوسيلو هز الشباك برأسية ضعيفة بعيدة عن القائم، بعدها لم يتعرض أليسون حارس ليفربول لأي اختبار حقيقي لنهاية الشوط الأول.

استحوذ الليفر على الكرة ورد سريعا على منافسه بفرصة لشاكيري أمسكها الحارس مارتن دوبرافكا، قبل أن يخطئ دفاع نيوكاسل في تشتيت كرة عرضية لأندي روبرتسون، ليقابلها ديان لوفرين بتسديدة رائعة في الشباك مسجلا الهدف الأول في وقت مبكر.

هدأ إيقاع اللعب كثيرا بعد هذا الهدف إلا أن باغت شاكيري الجميع بتسديد ركلة حرة أبعدها حارس نيوكاسل بصعوبة بالغة قبل نهاية الشوط الأول بقليل، بينما اختفى أي تأثير للثلاثي محمد صلاح وفيرمينو وساديو ماني.

ليفربول يفوز على نيوكاسل برباعية ويعزز صدارته لجدول الدوري الإنجليزي 25

لم تمر سوى دقيقة ونصف من انطلاق الشوط الثاني، ليرتكب بول دوميت ظهير أيسر نيوكاسل بجذب صلاح من كتفه، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، سددها المهاجم المصري بنجاح في الزاوية اليمنى مسجلا هدفه رقم 12 بالبريميير ليج هذا الموسم.

كاد ماني أن يعمق جراح نيوكاسل، إلا أن جامال لاسيليس أخرج كرة المهاجم السنغالي من على خط المرمى، بعدها عاد جوسيلو ليهدد مرمى ليفربول بضربة رأس بجوار القائم الأيمن.

اطمأن يورجن كلوب مدرب الليفر للفوز نسبيا، لذا بدأ إراحة لاعبيه وتنشيط الصفوف بإشراك فابينيو ثم دانييل ستوريدج مكان فينالدوم وروبرتو فيرمينو بالدقيقتين 62 و68.

حاول رافائيل بينيتيز مدرب نيوكاسل إنقاذ ما يمكن إنقاذه بالدفع بكل من سين لونجستاف وجاكوب ميرفي مكان كينيدي ومات ريتشي، إلا أن فريقه انهار تماما في آخر ربع ساعة من اللقاء لتتلقى شباكه هدفين جديدين.

فمن انطلاقة من أرنولد بالجهة اليمنى لعب كرة عرضية قابلها شاكيري بسهولة في الشباك، بعدها لعب محمد صلاح ركلة ركنية ارتقى لها فابينيو برأسه في المرمى مسجلا الهدف الرابع، بعدها أضاع ساديو ماني انفرادا تاما بتسديد الكرة فوق العارضة إضافة إلى رأسية خطيرة لستوريدج بجوار القائم الأيمن.

في الدقيقة 92، أضاع نيوكاسل فرصة تسجيل هدف شرفي، عندما ارتبك أليسون في الخروج من مرماه لتصل الكرة إلى لونجستاف الذي تباطأ في التسجيل بالمرمى الخالي بتسديد الكرة في جسد الحارس البرازيلي قبل أن يطلق الحكم صافرته بعد 3 دقائق وقت بدل ضائع.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.