ليفربول يحقق فوزاً مثيراً على حساب ضيفه كريستيال بالاس

حقق نادي ليفربول فوزًا صعبًا على كريستال بالاس بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب آنفيلد، ضمن مباريات الجولة الثالثة والعشرين  من الدوري الإنجليزي.

أحرز أهداف ليفربول محمد صلاح هدفين وفيرمينو وساديو ماني في الدقائق 47 و53 و75 90+3، بينما جاء أهداف كريستال بالاس عن طريق تاونسيند وتومكينس وماكس ماير في الدقائق 34 و65 و90+5 من عمر المباراة، ليرتفع رصيد ليفربول إلى 60 نقطة في صدارة الجدول، بينما توقف رصيد كريستال بالاس عند 22 نقطة في المركز الرابع عشر.

أول تهديد في المباراة كان في الدقيقة الثامنة لصالح ليفربول، بعد تمريرة من ميلنر إلى جويل ماتيب المتقدم خلف دفاع كريستال بالاس، ولكن الحارس سبيروني يخرجها لركنية.

وفي الدقيقة 13 ظهر روبرتو فيرمينو لأول مرة بمجهود فردي وتسديدة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها تذهب فوق عارضة الريدز، ويظهر ماني في الدقيقة 22  من المباراة، بعد ركنية نفذها ميلنر على رأس ماني ولكنها سهلة في يد الحاارس سبيروني.

وعاد ماتيب للظهور مرة أخرى بعد ركنية في الدقيقة 30 نفذها الإنجليزي جيمس ميلنر، على رأس المدافع الكاميروني جويل ماتيب، والذي حولها بقوة بجانب القائم الأيمن لنادي كريستال بالاس.

استمر ميلنر في إرسال الكرات الثابتة الخطيرة وتحديدًا في الدقيقة 32، بضربة حرة ثابتة نفذها ميلنر على رأس فان دايك الذي  سددها برأسه ولكن الحارس سبيروني أخرجها لركنية بنجاح.

وفاجأ كريستال بالاس ليفربول في الدقيقة 34، على الرغم من ضغط الريدز إلا أن ويلفريد زاها تقدم من الجبهة اليسرى وأرسل عرضية أرضية إلى تاونسيند داخل منطقة الجزاء الذي سددها أرضية قوية في شباك ليفربول معلنًا عن الهدف الأول.

وحتى نهاية الشوط الأول استطاع دفاع كريستال بالاس وحارس مرماه من حرمان ليفربول من القيام بخطورة كبيرة على مرمى سبيروني، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني استمر ضغط ليفربول، وفي أول دقيقة من الشوط وتحديدًا بالدقيقة 46، حاول فان دايك التسديد بقوة ولكنها اصطدمت بالدفاع لتسهل إلى محمد صلاح داخل منطقة الجزاء لوحده ويسجلها من لمسة واحدة معلنًا عن هدف التعادل للريدز.

وكاد اندي روبرتسون في الدقيقة 49 أن يحرز الهدف الثاني، بعد تقدم من الجبهة اليسرى وتسديدة قوية ولكنها بجانب القائم الأيسر لسبيروني حارس كريستال بالاس.

وواصل ليفربول ضغطه وتمكن من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 53، عن طريق البرازيلي روبرت فيرمينو، بعد تمريرة  من نابي كيتا داخل منطقة الجزاء، ويسدد فيرمينو وتصطدم الكرة بقدم كيوتيه لتسكن شباك كريستال بالاس.

وتمكن كريستال بالاس من الرد في الدقيقة 66، بعد ضربة ركنية نفذها اللاعب لوكا ميليفوجيفيتش على رأس المدافع المتقدم تومكينس الذي حولها في مرمى ليفربول بنجاح معلنًا عن الهدف الثاني والتعادل للضيوف.

وفي الدقيقة 75 استطاع جيمس ميلنر أن يتقدم على الجبهة اليمني بعد تمريرة من فابينيو، وقام ميلنر بإرسال عرضية فشل  الحارس سبيروني في إخراجها بشكل صحيح، ليتقدم محمد صلاح ويستغل الخطأ ليحرز الهدف الثاني له في المباراة والثالث لفريقه.

وحاول ساديو ماني أن يحرز الهدف الثالث في الدقيقة 82 من المباراة، بعد هجمة مرتدة وصلت الكرة له على حدود منطقة الجزاء، وقام ماني بالتسديد بقوة، ولكنها الحارس سبيروني يمسك الكرة بنجاح.

ورد عليه كريستال بالاس في الدقيقة 83، بعد ضربة حرة من الجانب الأيسر نفذها فان انهولت علىى رأس البديل شلوب، ولكنه فشل في تحويلها برأسه بشكل صحيح إلى مرمى ليفربول.

تعرض جيمس ميلنر لاعب نادي ليفربول للطرد في الدقيقة 89 من المباراة، بعد حصوله على الإنذار الثاني ثم الطرد بعد التدخل على ويلفريد زاها.

وتمكن ماني من استغلال تمريرة روبرتسون في الدقيقة الثالثة من الوقت بدلًا من الضائع وتقدم لمنطقة الجزاء ويسدد كرة أرضية محرزًا الهدف الرابع للريدز، ليرد عليه البديل ماكس ماير في الدقيقة الخامسة من الوقت بدلًا من الضائع، باستغلال عرضية تاونسيند، ويسددها ماكس ماير أرضية في شباك أليسون، لتنتهي المباراة بفوز الريدز بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد