سولسكاير يحلم بقيادة مانشستر يونايتد للفوز بدوري أبطال أوروبا

8 فبراير 2019
سولسكاير يحلم بقيادة مانشستر يونايتد للفوز بدوري أبطال أوروبا 24
A+
A-

يستعد مانشستر يونايتد لاستضافة باريس سان جيرمان الفرنسي، في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، على ملعب أولد ترافورد يوم الثلاثاء المقبل، على أن تقام مباراة العودة بين الفريقين يوم السادس من مارس القادم في ملعب حديقة الأمراء.

ويحلم المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير بقيادة مانشستر يونايتد لتخطي عقبة الفريق الفرنسي، بل للوصول إلى النهائي والفوز باللقب.

ويرغب المدرب المؤقت لليونايتد، في السير على درب الفرنسي زين الدين زيدان، مع ريال مدريد.

مسيرة زيدان

تولى الفرنسي زين الدين زيدان تدريب ريال مدريد في الرابع من يناير من عام 2016، خلفًا للمدرب المقال رافائيل بينيتيز وذلك بعد سلسلة من النتائج السيئة.

ولكن تفوق زيدان مع ريال مدريد بدأ سريعًا، بالفوز في أول مباراة بالدوري في التاسع من يناير أمام ديبورتيفو لاكورونيا بخماسية نظيفة، ليبدأ بعدها رحلة شيقة مع الفريق الملكي، حقق خلالها العديد من الإنجازات.

وكان ريال مدريد على موعد مع مباراة دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا أمام روما في 17 فبراير على ملعب الأولمبيكو، وتمكن وقتها الملكي من تحقيق الفوز بثنائية نظيفة، ثم كرر فوزه في مباراة العودة بنفس النتيجة.

وواجه بعد ذلك فولفسبورج الألماني في ربع النهائي ويخسر في الذهاب بألمانيا بثنائية نظيفة، ولكنه فاز في مباراة العودة بثلاثة أهداف نظيفة، ليصعد لنصف النهائي لمواجهة مانشستر سيتي.

وتعادل الفريق الملكي تحت قيادة زيدان سلبيا في مباراة الذهاب بإنجلترا، وفاز بهدف نظيف في الإياب.

وصعد ريال مدريد إلى النهائي، ليقابل أتلتيكو مدريد، وفاز بركلات الترجيح 5 ـ 3.

وتمكن زيدان وقتها من تحقيق اللقب الأوروبي الثمين مع ريال مدريد، ليسيطر بعدها على القارة الأوروبية وبحصد لقب دوري الأبطال في الموسمين التاليين.

مغامرة سولسكاير

يعيش النرويجي أولي جونار سولسكاير مغامرة شيقة مع مانشستر يونايتد، وذلك بعدما تولى المسؤولية بعد رحيل جوزيه مورينيو، في ديسمبر الماضي، وتمكن من تحويل أداء الشياطين الحمر إلى الأفضل.

بداية سولسكاير تشبه بشكل كبير انطلاقة زيدان مع ريال مدريد، حيث فاز النرويجي في أول مباراة له مع مانشستر يونايتد بخماسية أيضًا مقابل هدف وحيد أمام كارديف سيتي.

وواصل بعدها تحقيق الانتصارات في مختلف البطولات، ليكون ذلك خير استعداد لمواجهة باريس سان جيرمان الصعبة في دور الستة عشر.

واستعاد لاعبو مانشستر يونايتد ثقتهم بأنفسهم، ليظهروا الكثير من إمكانياتهم بعد رحيل جوزيه مورينيو، خاصة النجم الفرنسي بول بوجبا، والمهاجم الإنجليزي المتألق ماركوس راشفورد.

سولسكاير حتى الآن لم يخسر مع مانشستر يونايتد، حيث لعب 10 مباريات بكل البطولات فاز في 9 منهم، وتعادل في واحدة، وأحرز فريقه 25 هدفا ودخل مرماه 7 أهداف.

فهل يسير المدرب النرويجي على خطى زيدان في دوري الأبطال؟

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.