هاتريك رونالدو يقود يوفنتوس إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا

هاتريك رونالدو يقود يوفنتوس إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 24

خطف يوفنتوس بطاقة التأهل إلى دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا، بعدما حول هزيمته في ذهاب دور ال16 بنتيجة (2-0)، إلى فوز في مباراة الإياب بنتيجة (3-0).

وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو، أهداف يوفنتوس الثلاثة في الدقائق برأسيتين في الدقائق 27 و48، بينما سجل الهدف الثالث من ركلة جزاء بالدقيقة 86.
هاتريك رونالدو يقود يوفنتوس إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 25
المحاولة الأولى في المباراة رغم أنها لم ترتق إلى اعتبارها فرصة حقيقية، إلا أنها شكلت خطورة داخل منطقة الجزاء، بعد مرور من سبينازولا في الجهة اليسرى، وتمريرة إلى ماتويدي الذي سدد لترتطم بالدفاع.

وأحرز كيلليني الهدف الأول ليوفنتوس في الدقيقة 4، من ركلة ركنية نفذت داخل المنطقة وأمسكها أوبلاك، لتسقط ويسددها كيلليني في المرمى، قبل أن يلغي حكم المباراة الهدف بداعي وجود خطأ على كريستيانو بعد تدخل عنيف على حارس أتلتيكو مدريد.

وحاول البيانكونيري فك التكتل الدفاعي لأتلتيكو أمام منطقة جزاءه، من خلال اللعب على الأطراف مستغلاً كانسيلو في اليمين، وسبينازولا ورونالدو في اليسار، إلا أن دفاع أتلتيكو ظل صلبًا في العشرين دقيقة الأولى من اللقاء.

وجاءت المحاولة الأولى لأتلتيكو مدريد في الدقيقة 21، بعد عدة تمريرات بين لاعبي الروخيبلانكوس من الخلف إلى الأمام، وصلت إلى كوكي، الذي سدد تصويبة قوية من على حدود منطقة الجزاء من الناحية اليمنى، خرجت فوق العارضة.

وسدد أتلتيكو تصويبة جديد بالدقيقة 24، عن طريق جريزمان، الذي سدد قذيفة باتجاه مرمى يوفنتوس، تصدى لها تشيزني ببراعة، قبل أن يعود الحكم لاحتساب حالة تسلل على موراتا، الذي حجب الرؤية عن الحارس في التصويبة.

وتمكن يوفنتوس بالدقيقة 27 من تسجيل الهدف الأول بعد عرضية متقنة من بيرنارديسكي من الناحية اليسرى إلى أقصى اليمين، لتجد رونالدو الذي أسكن الكرة الشباك برأسية في المرمى.

وكاد بيرنارديسكي أن يضيف ثاني الأهداف بالدقيقة 32، بعد ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة، سددها فيديريكو فوق العارضة، وعاد اللاعب ذاته بمحاولة جديدة، وسدد كرة مقصية من داخل المنطقة، إلا أنها خرجت بعيدة عن المرمى.

وبرأسية جديدة عن طريق سبينازولا، ارتقى رونالدو فوق المدافعين وسدد رأسية مرت بجوار المرمى بالدقيقة 43 من عمر الشوط الأول.

وأنقذ أوبلاك مرماه ببراعة بالدقيقة 44، بعدما سدد كيلليني كرة رأسية استغلها المدافع من ركلة ركنية، والتي كادت أن تكون الهدف الثاني لليوفي في اللقاء.

وكاد موراتا أن يخطف هدف التعادل بالوقت القاتل من الشوط الأول، بعد عرضية من الجانب الأيمن لأتلتيكو، تراجع ألفارو خطوة إلى الخلف ويسدد رأسية علت العارضة، وسط غفلة من بونوتشي.

وعاد الدون ليسجل الهدف الثاني ليوفنتوس بالدقيقة 48، بعد عرضية من الجهة اليمنى، أسكنها رونالدو بالرأس على نفس طريقة الهدف الأول.

وسدد البديل أنخيل كوريا، تصويبة قوية بالدقيقة 61 من خارج منطقة الجزاء خرجت فوق عارضة يوفنتوس.

وأهدر ماندزوكيتش فرصة ذهبية بالدقيقة 73، بعدما فشل مهاجم اليوفي في تسديد الكرة بطريقة صحيحة في المرمى، بعد عرضية متقنة من ميرالم بيانيتش من ركلة حرة ثابتة.

وأضاع مويس كين، انفراد صريح بالمرمى بالدقيقة 82، بعدما انفرد من بعد منتصف الملعب وسدد كرة بقدمه اليسرى على يسار أوبلاك، حارس أتلتيكو، وتمر بجوار القائم.

وحصل بيرنارديسكي على ركلة جزاء في الدقيقة 84، بعد دفع من أنخيل كوريا، حولها البرتغالي رونالدو في المرمى، ليسجل ثالث أهدافه الشخصية وثالث أهداف اليوفي بالدقيقة 86، ليمنح البيانكونيري بطاقة التأهل لربع نهائي الأبطال بسيناريو مثير.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد