شباب قسنطينة ينهزم امام الترجي بثلاثية ويقصى من دوري أبطال إفريقيا

شباب قسنطينة ينهزم امام الترجي بثلاثية ويقصى من دوري أبطال إفريقيا 24

حقق الترجي الرياضي التونسي، انتصارًا غاليًا، مساء اليوم السبت، على ضيفه شباب قسنطينة الجزائري، بنتيجة (3-1)، في الملعب الأولمبي برادس، ضمن جولة الإياب لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وضمن الترجي تأهله إلى المربع الذهبي بامتياز، بعد فوزه على ضيفه الجزائري في لقاء اليوم، مدعمًا بانتصاره في الذهاب بقسنطينة (3-2)، ليضرب موعدًا مع مازيمبي الكونغولي، في الدور نصف النهائي.

ويدين فريق باب سويقة في فوزه، بالفضل لنجميه سعد بقير وفرانك كوم حيث سجلا الثلاثية في الدقائق (23، 27، 86)، إذ أحرز بقير الهدفين الأول والثاني، قبل أن يعزز كوم بالثالث.

فيما سجل ديلان بهمبولا، هدف الضيوف الجزائريين في الدقيقة (62)، لكنه لم يكن كافيًا لتحريك فريقه نحو تحقيق تذكرة التأهل.

دخل الفريقان منذ البداية في صلب الموضوع، لكن رغم ذلك فقد انحصر اللعب في وسط الميدان، وكان سعد بقير في مستوى ثقة الجماهير ومدربه الشعباني، وتقدم بالهدف الأول لفريقه في الدقيقة (23)، من ركلة حرة، غالط بها الحارس حسام ليمان.

و بعدها بـ4 دقائق، تمكن نفس اللاعب سعيد بقير، من التوقيع سريعًا على الهدف الثاني لفريقه من تصويبة صاروخية من بعيد لم يقدر الحارس ليمان على التصدي لها.

وحاول فريق قسنطينة تذليل الفارق في الدقيقة 34 عن طريق دجاوبت، لكن كرة الأخير مرت فوق مرمى الحارس رامي الجريدي.

في الدقيقة 36 قام مدرب الترجي معين الشعباني، بتغيير اضطراري بعد إصابة محمد علي اليعقوبي، ليدخل مكانه الكاميروني فرانك كوم.

وبحث الترجي الرياضي عن الهدف الثالث وكاد أن يتوصل له الجزائري يوسف البلايلي، لكن الحارس ليمان تصدى لمحاولته، وفي الدقيقة 45 قاد ياسين الخنيسي هجومًا ومهد للبلايلي لكن الأخير أضاع من جديد.

وفي الدقيقة 56 أقحم المدرب لافاني، بلاعبه منير العايشي مكان ياسين الصالحي فيما أشرك معين الشعباني، لاعبه الليبي حمدو الهوني، مكان صاحب الثنائية سعد بقير.

فريق قسنطنية نزل بثقله إلى الهجوم بحثا عن التهديف وضغط كثيرًا، وهذا الضغط نجح على إثره الشباب من تذليل الفارق بعد كرة خاطئة من غيلان الشعلالي استغلها باهمبولا في الدقيقة (63) ليهز شباك الجريدي.

ولعب المدرب لافاني، ورقة أمين عبيد الذي أخذ مكان عادل جابوت، وهذا التغيير أعطى نفسًا جديدًا لهجوم الفريق الجزائري، الذي كاد أن يتوصل لتعديل النتيجة في الدقيقة (66) عن طريق أمين بن عبيد، لكن الجريدي كان بالمرصاد.

في الدقيقة (67) أقحم الشعباني لاعبه لوكوزا مكان أنيس البدري، لتتواصل متاعب الترجي في باقي اللقاء، وكاد أن يقبل الهدف الثاني في أكثر من مناسبة وتحديدًا في الدقيقة (79) بعد سوء تفاهم بين الحارس رامي الجريدي وبن محمد.

وفي الوقت الذي كان شباب قسنطينة قريبًا من التعديل، نجح الترجي الرياضي بالدقيقة (85)، في تسجيل الهدف الثالث من ركلة حرة نفذها يوسف البلايلي، تصدى ليمان لها قبل أن تصطدم بالعارضة وتعود أمام فرانك كوم الذي أسكنها برأسه في الشباك.

وهدأت الأمور في الدقائق المتبقية إلى أن أعلن الحكم المغربي نور الدين الجعفري، عن نهاية اللقاء بفوز وتأهل مستحق لفريق باب سويقة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد