برشلونة يحقق فوزاً صعباً على حساب ضيفه ريال سوسييداد

حقق برشلونة الانتصار بنتيجة (2-1) على ضيفه ريال سوسيداد، مساء اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة الـ33 من الليجا.

وشهد ملعب “كامب نو” تقدم برشلونة عن طريق لينجليت في الدقيقة (45+1)، وضاعف جوردي ألبا النتيجة في الدقيقة (64)، بينما سجل هدف ريال سوسيداد الوحيد خوانمي في الدقيقة (62).

وبهذا الانتصار يرفع برشلونة رصيده إلى 77 نقطة في صدارة ترتيب الليجا، ويتجمد رصيد ريال سوسيداد عند 41 نقطة في المركز العاشر، ويقترب بشكل كبير من حسم لقب الليجا.

واعتمد إرنستو فالفيردي المدير الفني لبرشلونة على طريقة (4-3-3)، حيث تواجد تير شتيجن في حراسة المرمى، أمامه الرباعي سيميدو، بيكيه، لينجليت، وألبا، وفي الوسط فيدال، راكيتيتش، وآرثر، وفي الهجوم الثلاثي ميسي، ديمبيلي، وسواريز.

بينما اعتمد إيمانويل ألجواسيل المدير الفني لريال سوسيداد على طريقة (4-3-3)، من خلال رولي في حراسة المرمى، أمامه الرباعي مونوز، يورينتي، إلوستوندو، وزالدوا، وفي الوسط باردو، زوبيلديا، وميرينو، وثلاثي هجومي خوانمي، خوسيه، وأويارزبال.

أول تهديد في المباراة كان لأصحاب الأرض في الدقيقة 13، حيث أرسل ليونيل ميسي قائد برشلونة كرة عرضية في منطقة الجزاء لزميله سواريز، لكن حارس سوسيداد رولي أمسك بالكرة قبل أن تصل للأوروجوياني.

وفشلت كل محاولات برشلونة لكسر التكلات الدفاعية لريال سوسيداد سواء على الأطراف أو التمريرات البينية في العمق، حيث لم يُسدد البلوجرانا في أول 25 دقيقة أي كرة على مرمى الضيوف.

وجاءت أول تسديدة في الدقيقة 26، عبر القائد ليونيل ميسي من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء، لكنها مرت أعلى مرمى الحارس رولي.

ورغم القوة الدفاعية لريال سوسيداد، افتقد الفريق السرعة في التحول من الدفاع للهجوم، وتنفيذ الهجمات العكسية بشكل جيد، ولم يستغلوا تقدم لاعبي البارسا في الكثير من الأحيان لتهديد مرمى تير شتيجن.

وأهدر خوانمي لاعب ريال سوسيداد فرصة تسجيل الهدف الأول، حيث استقبل عرضية مميزة في منطقة الجزاء، وسدد لكن تصدى له ببراعة الحارس تير شتيجن، في الدقيقة 35.

وفرط لويس سواريز في أخطر فرصة لبرشلونة، حيث استقبل الكرة من زميله ألبا وسدد بقوة وتألق الحارس رولي في التصدي له في الدقيقة 42.

واقتنص الفرنسي كليمونت لينجليت الهدف الأول لبرشلونة، في الدقيقة 46، حيث نفذ زميله عثمان ديمبيلي ركلة ركنية ليضع لينجليت الكرة في الشباك برأسه أقصى يسار رولي حارس سوسيداد.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول باردو مهاجم سوسيداد تهديد مرمى برشلونة، حيث أرسل تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن تصدى لها تير شتيجن في الدقيقة 51.

وقرر فالفيردي الدفع بسيرجيو بوسكيتس بدلًا من آرثر، للسيطرة على الكرة بشكل أكبر في خط الوسط، ومحاولة تأمين النتيجة.

ونجح خوانمي في تسجيل هدف التعادل لريال سوسيداد بالدقيقة 62، حيث هرب من رقابة الدفاع واستغل تمريرة سحرية في العمق من زميله ميكيل ميرينو، وأسكن الكرة في الشباك.

وجاء الرد السريع من برشلونة، في الدقيقة 64، حيث استقبل جوردي ألبا تمريرة من ميسي وتوغل في منطقة جزاء سوسيداد وسدد أقصى يسار الحارس رولي.

ودفع فالفيردي بكوتينيو بدلًا من عثمان ديمبيلي، من أجل إراحة الفرنسي العائد من الإصابة مؤخرًا، وتنشيط الجبهة اليسرى للبلوجرانا.

وكاد فيدال أن يُسجل الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 81، حيث استقبل كرة عرضية من الجبهة اليمنى، لكن تسديدته علت مرمى ريال سوسيداد.

وأجرى فالفيردي تبديلًا آخر بإشراك سيرجي روبيرتو بدلا من فيدال من أجل إهدار الوقت، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة، لتنتهي المباراة بفوز البارسا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد