“بيب غوارديولا” يواصل تهميش رياض محرز للأسبوع الثاني على التوالي

“بيب غوارديولا” يواصل تهميش رياض محرز للأسبوع الثاني على التوالي 24

‏واصل “بيب غوارديولا” مُسلسل تهميش رياض محرز للأسبوع الثاني على التوالي، وتركه على كرسي البدلاء قبل مواجهة اليوم الأحد “بورنموث

وتخطى حامل اللقب مانشستر سيتي عقبة مضيفه بورنموث 3-1 مساء الأحد على ملعب “فيتاليتي”، ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل أهداف مانشستر سيتي كل من سيرجيو أجويرو في الدقيقتين 15 و64 ورحيم سترلينج بالدقيقة 43، فيما أحرز هدف بورنموث الوحيد هاري ويلسون في الدقيقة 45+3.

وبهذا الفوز رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 7 نقاط، ليرتقي إلى المركز الثاني، بفارق نقطتين وراء المتصدر ليفربول، فيما تجمد رصيد بورنموث عند 4 نقاط.

واعتمد بيب جوارديولا مدرب مانشستر على طريقة لعب 4-3-3، فوقف الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي إلى جانب الفرنسي إيميريك لابورت في عمق الدفاع بإسناد من الظهيرين كايل ووكر وأولكسندر زينتشينكو.

وتواجد الألماني إلكاي جوندوجان كلاعب ارتكاز خلف ثنائي صناعة الألعاب كيفن دي بروين ودافيد سيلفا، فيما تشكل المثلث الهجومي من البرتغالي برناردو سيلفا والإنجليزي رحيم سترلينج ورأس الحربة الأرجنتيني أجويرو.

في الجهة المقابلة، لجأ مدرب بورنموث إيدي هاو إلى طريقة اللعب (3-2-4-1)، فتكون الخط الخلفي من الثلاثي كريس ميفام وستيف كوك وناثان أكي، وتناوب آدم سميث وتشارلي دانييلز على تقديم المساندة منتصف الملعب، في وقت تواجد فيه الرباعي جوشوا كينج وجيفرسون ليرما وفيليب بيلينج ورايان فرايزر، وراء رأس الحربة كالوم ويلسون.

البداية كانت جيدة من صاحب الأرض بعدما تخلص كينج من دي بروين قبل أن يسدد في مكان وقوف الحارس البرازيلي إيدرسون بالدقيقة الثانية، ورد سيتي في الدقيقة السابعة عندما تلقى برناردو سيلفا تمريرة من سترلينج ليسدد كرة ارتطمت بأكي وخرجت ركنية.

وخرج إيدرسون من مرماه لمنع ويلسون من متابعة هجمة مرتدة سرية ليحصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 13، قبل أن يفتتح أجويرو التسجيل في الدقيقة 15، بعدما أرسل زينتشينكو كرة نحو منطقة الجزاء حاول دي بروين متابعتها لكنها وصلت إلى أجويرو الذي أكملها بحرفنة في الزاوية السفلى الضيفة.

وتصدى حارس بورنموث أرون رامسدايل لكرة من بعد 8 ياردات فقط سددها برناردو سيلفا في الدقيقة 20، واضطر بورنموث لإجراء تبديل مبكر بعد إصابة دانييلز الذي دخل الشاب هاري ويلسون مكانه، وسيطر إيدرسون على الموقف بعد ركلة ركنية أحدثت دربكة وكادت تصل إلى غير المراقب أكي في الدقيقة 37.

وعزز مانشستر سيتي تقدمه في الدقيقة 43، بعدما مرر دافيد سيلفا كرة مركزة إلى سترلينج الذي تابعها بقوة في الشباك، لكن الرد جاء سريعا، وبالتحديد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول عبر هاري ويلسون الذي نفذ ركلة حرة بإتقان لتعانق الكرة شبك سيتي.

وحرم دفاع بورنموث سترلينج من إضافة هدف ثان له في الدقيقة 51، وبعدها بدقيقتين فشل كالوم ويلسون في مراوغة الحارس إيدرسون ليضيع فرصة ذهبية للتسجيل، وأجرى سيتي تبديله الأول بإشراك الإسباني رودري مكان جوندوجان.

وأضاف أجويرو الهدف الثاني له في اللقاء بالدقيقة 64، بعدما قابل تمريرة الإسباني سيلفا القصيرة إثر مجهود فردي للأحير، داخل المرمى دون صعوبة.
Image
وأجرى بورنموث تبديلًا مزدوجًا دخل على إثره جوردان أيب ودومينيك سولانكو مكان سميث وكالوم ويلسون، بيد أن اللعب مال للهدوء فعليا، رغم دخول محرز إلى تشكيلة سيتي في الدقيقة 79 مكان برناردو سيلفا، وشهدت الحظات الأخيرة، المشاركة الأولى للبرتغالي جواو كانسيلو مع سيتي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد