اتحادية كرة القدم: “المديرية الفنية الوطنية من اولوياتي خلال عهدتي الجديدة”(روراوة)

8 مارس 2013

الجزائر – اكد رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (فاف) محمد روراوة الذي اعيد انتخابه دون مفاجأة اليوم الخميس, على رأس الهيئة الاتحادية, بانه سيجعل من المديرية الفنية الوطنية من اهم اولوياته و ستكون شغله الشاغل خلال العهدة الاولمبية الجديدة (2013-2016).اتحادية كرة القدم: "المديرية الفنية الوطنية من اولوياتي خلال عهدتي الجديدة"(روراوة) 23

و في صريح له خلال الجمعية العامة الانتخابية للفاف المنعقدة بالجزائر قال روراوة “ستكون المديرية الفنية الوطنية من اولوياتي, و قاعدة عملي خلال السنوات الاربعة المقبلة لعهدتي. علينا ضمان الخلف, ليس فقط على مستوى الاندية بل ايضا على مستوى الرابطات و الاتحادية قصد تمكين الجامعيين و الاطارات الشابة من اخذ مكاننا, ومواصلة تسيير كرة القدم الجزائرية في احسن الظروف”.

و في هذا السياق, اكد بانه سيواصل سياسته المتمثلة في وضع ثقته في اللاعبين الشبان الذين تكونوا في مراكز التكوين الفرنسية والذين يحملون الجنسية الجزائرية من اجل تدعيم صفوف المنتخبات الوطنية.

حول هذه النقطة, يوضح رئيس الفاف قائلا:” طالما لم نتوفر على مراكز التكوين, وطالما لا تقوم الاندية بتكوين لاعبين ذات مستوى جيد, فسنواصل الاعتماد على الشبان المولودين في فرنسا, وهم جزائريون 100 بالمائة” مضيفا يقول على سبيل المثال:

” على مستوى الفاف و بالتشاور مع مختلف المدربين, نوجد يوميا في رحلة البحث عن المواهب الشابة لتدعيم مختلف المنتخبات الوطنية. نحن بصدد متابعة كل ما يجري على مستوى كل الاصناف العمرية سواء داخل الوطن او خارجه. فمنتخب اقل من 20 عاما الذي يتاهب للمشاركة في البطولة الافريقية لهذا الصنف, يضم 7 لاعبين ينشطون في اوروبا” .

ودائما في مجال التكوين, اوضح روراوة بان خلال عهدته, سيتم تكوين ما بين 2000 و 3000 حكم من مستوى جيد, بالاضافة الى 300 مدرب متخصص في التكوين, من اجل تدارك العجز الكبير المسجل, و خاصة مشروع 32 مركزا للتكوين ستتكفل الدولة ببنائه, حيث يقول نائب رئيس الاتحاد العربي في هذا الصدد:

“علينا ان نتوفر على خزان ذات نوعية كبيرة لتحضير المنتخبات الوطنية للمواعيد المقبلة, وخاصة منها مونديال 2014 و مونديال 2018, حيث قمنا بتشبيب المنتخب الوطني القادر الآن على خوض منافستين لكاس العالم و عدة دورات من كاس افريقيا”.

روراوة يؤكد بان الاحتراف يتطلب بعض الوقت

راوراوة الذي كان المترشح الوحيد لمنصب رئاسة الفاف, اعيد انتخابه بالتصفيق يوم الخميس باقتراح من الجمعية العامة و بحضور 90 عضوا من اصل 108 المشكلين للجمعية العامة.

وسبق للرئيس الحالي ان تراس الهيئة الكروية الاولى لكرة القدم خلال عهدتين (2001-2005) ثم (2009-2011).

روراوة (67 سنة) هو ايضا عضو في اللجنة التنفيذية للكنفيدرالية الافريقية لكرة القدم و الاتحاد الدولي (فيفا) و نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم.

اما المكتب التنفيذي للفاف فيتشكل من الاعضاء الآتية أسماؤهم: علي عطوي – ياسين بن حمزة – محمد بوقلالي – عبد القادر شعبان – راضية فرتول خليل حموم – محفوظ قرباج – بلعيد لاكارن – يزيد منصوري – جهيد زفزاف – وليد صادي – عبد الحفيظ تاسفاوت.

من جهة اخرى, اكد رئيس الفاف بانه من الضروري العمل على تطوير المنشآت حيث تبقى كل “رابطة مطالبة بالحصول على مقر لائق”.

” علينا اتمام بناء كل المنشآت التي لا تزال حيز الاشغال. نطمح الى بناء مركز طبي ذات مستوى عال جدا, في انتظار تسجيد برنامج طموح مع وزارة الشباب و الرياضة المتمثل في انشاء مراكز فنية جهوية و مركز فني وطني في بوينان دون ان ننسى بناء فندق من خمس نجوم بمقر الفاف”.

وبخصوص الاحتراف طلب عضو المكتب التنفيذي للفيفا اعطاءه بعض الوقت لتجسيد هذا المشروع, مشيرا بان هناك بعض الاندية ستصبح “محترفة” و اخرى “ابدا”.

واشار رئيس الفاف بان ملف الاحتراف ما زال متوقفا على بناء مراكز التكوين التي لم تستفد منها حتى الآن عدة اندية.

“كل ما اقترحه, ان تبني الدولة مراكز التكوين و تسلمها بعد ذلك للاندية” يضيف قائلا.

وجدد رئيس الفاف بان “الشرطة ستكون دائما حاضرة في الملاعب من اجل ضمان الامن خلال اجراء المباريات” في انتظار انشاء شركات تتكفل بتكوين اعوان الملاعب.

من جهة اخرى, ارتاح روراوة الى كون برمجة البطولة الوطنية تسير بالموازاة مع البطولات الاوروبية و الافريقية.


تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.