Published On: sam, Mar 16th, 2019

أحزاب الموالاة تتجاهل الحراك وتتسابق للظفر بحقائب وزارية في حكومة بدوي

الأفلان، الأرندي، تاج و الأمبيا”

 

يبدو أن أحزاب الموالاة، “الأفلان، الأرندي، تاج و الأمبيا”، لا تبدي اهتماما كبيرا بالحراك الحاصل في الشارع الجزائري، والمسيرات السلمية المليونية التي تخرج منذ أسابيع عبر مختلف ولايات الوطن، للمطالبة بتغيير شامل للنظام. وعوض أن تتسابق هذه الأحزاب من أجل إيجاد الحلول اللازمة للأزمة السياسية الراهنة، نجدها تتسابق أكثر نحو الظفر بمناصب المسؤولية في الخارطة الحكومية الجديدة، وهذا تحسبا لإعلان الوزير الأول نور الدين بدوي عن تشكيلة حكومته. وبحسب مصادر، فإنّ قيادات هذه الأحزاب التي تشكل فيما بينها ما يعرف باسم “التحالف الرئاسي”، قد شرعت في إرسال مئات السير الذاتية لمصالح الوزير الأول طمعا في اختيار أصحابها ضمن التشكيل الحكومي الجديد. أما في الجهة المقابلة، أي أحزاب المعارضة، وحسب ما يتم تداوله فإن كل الأطراف التي اتصل بها بدوي لحد الساعة، ترفض المشاركة في حكومته، باعتبار أن الأخير “مرفوض جماهيريا”، خلال المسيرة الأخيرة.

About the Author

Leave a comment

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>