Published On: mer, Fév 19th, 2020

بحث عن مخاطر الإستعمال المفرط للأسمدة و الإكثار من السلالات المنتقاة

وضعية إنطلاق:
تطورت التقنية الفلاحية عبر التاريخ البشري,فمن الزراعة التقليدية إلى الزراعة المحمية. و من التهجين الطبيعي إلى الإصطناعي وصولا إلى الإستنساخ.

الإشكالية: – فما هي اللآثار السلبية لهذه التطورات على البيئة و الإنسان؟
– قدم فرضيات تبين فيها اللآثار السلبية للإستعمال المفرط للأسمدة و مخاطر الإكثار من السلالات المنتقاة على التنوع الحيوي.

تقديم الفرضيات:
1-اللآثار السلبية للتلوث بالأسمدة:

‏تعتبر الأسمدة الكيمائية من المواد التي لها دور كبير في زيادة الإنتاج لمختلف المحاصيل إلا أن استعمالها المفرط وخاصة الأزوتية منها والفسفورية والتلوث بها يكون عن طريق وصولها إلى المياه الجوفية والسطحية.

مخاطره على التربة:
إكثار الأسمدة يؤدي إلى إتلاف التربة.
تربة مشبعة بالأملاح المعدنية.
كثرة السماد يجعل التربة غير صالحة للزراعة.
الترسب مع مياه الري إلى المياه الجوفية و التحول إلى مركبات أخرى .‏
مخاطره على النبات:
موت النباتات.
تسمم الكائن الأخضر الحي.
قلة الغطاء النباتي.
. تعرض النبات لأنواع كثيرة من الفيروسات و الطفيليات
قد يؤدي لحرق النباتات و التقليل لا يفي بالغرض في معالجة الإصابة.

مخاطره على الإنسان و الحيوان:
موت النبات يؤدي إلى موت الحيوانات العشبية ( التي تعتمد في نمط تغذيتها على النبات)
النبات المتسمم يؤدي الى تسميم الحيوان و الإنسان عند تناوله له.
فقد أنواع كثيرة من الحيوانات.
إنقراض العديد من الفيتامينات التي يحملها النبات.
توقف الحلقة الغذائية ( حيث الحيوان يأكل النبات و النبات و الحيوان يؤكلان من طرف الإنسان).
وصول هذه الأملاح إلى مياه الشرب يؤدي إلى الضرر بمعدة الإنسان خاصة الأطفال.
يمكن الدم في الجهاز الهضمي لتنتج مركب Methaemoglobin الذي يمنع دخول الأوكسجين إلى الدم في الرئتين.
خلِّف نفايات بكميات كبيرة تعمل على استهلاك الأكسجين عند تحللها، وينتج عن ذلك موت الكائنات الحية البحرية في البحار و المحيطات.

مخاطره على البيئة:
التصحر و الإنجراف.
زيادة الأراضي القاحلة.
إنتشار الصحاري على نطاق أوسع.
إرتفاع الضغط ( زيادة غاز الفحم في الجو).
تلوث المياه الجوفية ، ومياه الشرب بالأملاح الكثيرة.
تلوث المياه السطحية من بحيرات و أنهار بهذه الأسمدة.
إنجراف التربة يؤدي إلى نقل الأسمدة إلى أماكن غنية بالحياة كالبحار فتموت الكائنات الحية.

2- اللآثار السلبية للإكثار من السلالات المنتقاة:
تعريف السلالة المرغوبة : هي السلالة التي تعطي أفرادا يحملون صفات وراثية مرادة عندما تتلاقح افرادها فيما بينها او عندما تتلاقح ذاتيا.
أ‌- تعريف السلالة النقية
هي السلالة التي تعطي أفراد يحملون نفس الصفات الوراثية للأباء عند تلاقح أفرادها ذاتيا أو تلاقحهما فيما بينها لعدة أجيال. أي تحتوي على أليلين متماثلين لمورثة هذه الصفة.
ب‌- تعريف السلالة الهجينة
هي السلالة التي تعطي أفرادا تحمل صفات وراثية مختلفة عند تلاقح أفرادها ذاتيا أو فيما بينها. أي تحتوي على أليلين مختلفين لمورثة هذه الصفة.

مخاطر الإكثار منها:
يؤدي الإفراط في انتقاء السلالات و إكثارها إلى تدهور التنوع الحيوي.
تكاثر سريع للطفيليات.
إختفاء الأنواع المحلية الأصليـة يؤدي إلى تعريض صحة الإنسان للخطر.
إنتقال السلالات المستحدثة إلى البيئات الطبيعية مما يؤدي إلى تكاثرها مع السلالات الطبيعية وبالتالي تتسبب في إختفائها.
كثرة الكائنات الحية و إستهلاكها للنبات يؤدي بتدهور الوضع الزراعي.
قلة المياه بسبب إستهلاكها من طرف الكائنات الحية المستحدثة.
تعرض التربة للجفاف و التصحر.
تعرض البيئة للأوساخ.
إنتقال المورثات المقاومة لمبيدات الأعشاب إلى أعشاب أخرى برية فيصعب التخلص منها.

 

 

About the Author

- Elkhadra presse Algérie magazine Elkhadra. actualité

Leave a comment

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>