إينتراخت فرانكفورت يلحق ببايرن ميونخ الهزيمة الأولى له في الدوري الألماني

إينتراخت فرانكفورت يلحق ببايرن ميونخ الهزيمة الأولى له في الدوري الألماني 1

قلب آينتراخت فرانكفورت الطاولة على مضيفه بايرن ميونخ بتحويل تأخره بهدف إلى فوز (2-1) بملعب أليانز أرينا، ليذيق البافاري هزيمته الأولى هذا الموسم، وذلك ضمن منافسات الجولة السابعة من الدوري الألماني.

البايرن تقدم بهدف بأقدام ليون جوريتسكا في الدقيقة 25، قبل أن يسجل فرانكفورت هدفين عن طريق مارتن هينتيريجر وفيليب كوستيتش في الدقيقتين 32 و83.

رغم الهزيمة، ظل بايرن في صدارة ترتيب البوندسليجا برصيد 16 نقطة، فيما ارتقى فرانكفورت للمركز الثالث عشر بوصوله للنقطة 8.

خطورة بايرن ظهرت مبكرا بعدما وجه مولر تمريرة رائعة لليفاندوفسكي بالقرب من مرمى فرانكفورت، ليقابلها الأخير بتسديدة مباشرة، تصدى لها كيفن تراب ببراعة قبل أن يتبين وجوده بالتسلل.

وعاد المهاجم البولندي بمحاولة أخرى بعد عرضية متقنة من ديفيز، ليرتقي لها ويوجهها برأسه أعلى العارضة.

واحتسب الحكم ركلة حرة للفريق البافاري بالقرب من منطقة جزاء فرانكفورت، لينفذها ساني بتسديدة قوية أخطأت طريق المرمى، قبل تصدي تراب بعدها بسهولة لتصويبة أطلقها مولر.

وقرر سولي التقدم لمنطقة جزاء فرانكفورت لتقديم الدعم الهجومي لزملائه، وكاد أن يخطف هدفا أول للبايرن بعدما مرر له مولر الكرة، ليروضها ويسدد بيسراه في الشباك من الخارج.

وأدرك بايرن مراده مع حلول الدقيقة 29 بتقدمه بهدف أول بعد كرة استخلصها الفريق وشن هجم مضادة، لتنتهي بتمريرة إلى جوريتسكا، الذي وجهها أرضية زاحفة إلى داخل الشباك.

وبعد ثوان معدودة، كاد ساني أن يضاعف النتيجة بعدما انفرد بتراب، لكن الحارس الألماني كان لتسديدته القوية بالمرصاد وحولها إلى ركنية.

ومن أول محاولة على مرمى مانويل نوير، تمكن فرانكفورت من معادلة النتيجة بعد عرضية من ركنية، ارتقى لها هينتيريجر وحولها بضربة رأسية إلى الشباك.

وكان فرانكفورت على مقربة من خطف هدف التقدم بعد تمريرة طولية وصلت إلى بوري، الذي هيأها لنفسه بالصدر قبل أن يسددها في منتصف المرمى، ليبعدها نوير ببراعة.

وقبل نهاية الشوط الأول، أرسل ساني عرضية أرضية نحو جنابري بالقرب من المرمى، ليقابلها الأخير بتسديدة في القائم.

بداية الشوط الثاني جاءت هادئة حتى أرسل سولي عرضية متقنة نحو ليفاندوفسكي، الذي قابلها بضربة رأسية، لكن تراب أنقذ مرماه ببراعة من هدف محقق بتصديه للكرة بقدمه.

ونفذ كيميتش ركلة ركنية بتسديدة خادعة، حاول بها وضع الكرة في المرمى، لكنها مرت من أمام تراب إلى خارج الملعب.

ومرر ليفاندوفسكي بينية إلى جنابري داخل منطقة الجزاء، ليقابلها الجناح الألماني بتصويبة صاروخية، لكن حارس فرانكفورت حولها بتصدٍ مذهل إلى ركنية.

وأبعد دفاع فرانكفورت العرضية الركنية، لتتهيأ أمام ساني، الذي وجهها بتسديدة يسارية على الطائر، كان كيفن تراب لها بالمرصاد.

وفشل ليفاندوفسكي في إنهاء فرصة خطيرة سنحت له بعد تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء، ليحاول إسقاط الكرة من فوق الحارس الألماني، لكنها ذهبت إلى خارج الملعب قبل أن يشير إلى مساعد الحكم إلى وجوده في التسلل.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بـ7 دقائق، شن فرانكفورت هجمة سريعة أنهاها كوستيتش بتصويبة أرضية زاحفة، لم يستطع نوير منعها من الاستقرار داخل شباكه، ليتقدم الضيوف بهدف ثانٍ.

حاول بايرن معادلة النتيجة في الدقائق الأخيرة، لكن براعة تراب حالت دون ذلك بتصدياته المستمرة لأكثر من تسديدة، أبرزها بأقدام جوريتسكا التي تحولت إلى ركنية.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة

تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً