أنهى المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم منذ قليل في العاصمة الطوغولية ” لومي” تحضيراته لمباراة الغد إنطلاقا من الرابعة عصرا  ضد المنتخب الطوغولي بإجرائه الحصة التدريبية الأخيرة في ملعب المباراة ” كيغي ” ، هذا التمرين غاب عنه الثنائي أنيس البدري و جمال السايحي بسبب الإصابة و رسميا تأكد غيابهما عن مباراة الغد في حين لم يكمل المهاجم أحمد العكايشي الحصة التدريبية بعد شعوره بآلام أسفل الفخذ وتم تعويضه في المباراة التطبيقية في التشكيلة الأساسية بطه ياسين الخنيسي

1-2-3-4 أو 5-4-1

لايزال المدرب الوطني هنري كاسبارجاك مترددا حول الرسم التكتيكي الذي سيعتمده في مباراة الغد ضد الصقور الطوغولية بين 4-2-3-1 و المحافظة على نفس التشكيلة التي خاضت مباراة الجمعة الماضي في المنستير بتغيير وحيد إضطراري ( محمد أمين بن عمر مكان المصاب جمال السايحي ) وهو الإختيار الأقرب مع إمكانية التغيير في آخر لحظة بعد أن تم اليوم في آخر حصة تدريبية تجربة اللعب بثلاثة لاعبين في المحور بإقحام بلال المحسني إلى جانب عبد النور و بن يوسف وفي هذه الفرضية سيكون محمد علي منصر إحتياطيا

التشكيلة المنتظرة

أيمن المثلوثي و حمزة المثلوثي و علي معلول و أيمن عبد النور و صيام بن يوسف و محمد آمين بن عمر و الفرجاني ساسي و محمد علي منصر ( بلال المحسني ) و محمد وائل العربي و يوسف المساكني و أحمد العكايشي( طه ياسين الخنيسي )

Advertisements