مفاجأة كبيرة .. من صوّت لصالح محرز ومن خذله في استفتاء الفيفا

  • 11 يناير 2017
  • لا يوجد

أظهرت وثيقة أسماء المصوّتين على جائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2016، التي نشرتها الاتحادية الدولية لكرة القدم، الثلاثاء، على موقعها الرسمي، هوية مدربي وقائدي المنتخبات الوطنية وكذا بعض الإعلاميين الذين صوّتوا لصالح الدولي الجزائري رياض محرز والذين بفضلهم احتل المرتبة السابعة لأفضل لاعبي العالم.

وقد كانت المفاجأة كبيرة جدا والموقف غريبا، عند معرفة من صوّت لصالح محرز ومن خذله، بل إن الأمر يزداد غرابة بعد التأكد من غياب اسم الجزائر عن قائمة المصوّتين، فلم يصوّت لا الناخب الوطني جورج ليكنس ولا القائد السابق قبل إبعاده مؤخرا كارل مجاني في هذه الجائزة التي اختارت لها الفيفا اسم “الأفضل” (the best ) وهو أمر يستوجب من الإتحادية الجزائرية لكرة القدم ورئيسها محمد روراوة توضيحه للرأي العام، حول أسباب هذا التخلف، لاسيما وأنه لأول مرة في تاريخ هذه الجائزة يتم ترشيح لاعب جزائري.

ولاقى محرز مجددا الخذلان من العرب، فلم يصوّت له من ناخبي وقائدي المنتخبات العربية، سوى مدرب منتخب قطر الأورغواياني جورج دانيال فوساتي لوراشي، الذي جعله أولا ورونالدو ثانيا وراموس ثالثا، ومدرب منتخب الصومال عبد الله محمد الذي جعله ثالثا بعد رونالدو وميسي. وبخلاف ذلك فقد صوّت له 4 إعلاميين عرب، وهم المصري جميل هاني دانيال الذي اختاره ثانيا بعد رونالدو الأول ثم نيمار الثالث، والبحريني عاشور عبد الله الذي جعله ثالثا بعد رونلدو ونيمار، والموريتاني براهيم ساو الذي صنفه ثالثا بعد غريزمان ورونالدو. بالإضافة إلى المشرف على الإعلام في الفاف محمد ساعد الذي صوّت له في المركز الأول متبوعا بكل من ميسي ثانيا وغريزمان ثالثا.

معظم الأصوات التي حصدها محرز والتي جعلته يحتل المركز السابع في جائزة الفيفا “الأفضل”، كانت بفضل أصوات ناخبي وقائدي وممثلي وسائل الإعلام الإفريقية، فمن المدربين صوّت له كل من التقني الفرنسي العارف بأدغال إفريقيا والذي يقود منتخب الطوغو كلود لوروا الذي صنفه ثالثا بعد رونالدو ومواطنه غريزمان. ومدرب منتخب رواندا جيمي موليزا الذي جعله ثالثا بعد رونالدو وغريزمان، ومدرب منتخب غامبيا ندونغ يانغ الذي صوّت له ثانيا بعد رونالدو وقبل ميسي ثالثا.

طالع  مفاجأة مدوية في الوجهة القادمة لنجم الجزائر رياض محرز

ولم يتنكّر الناخب الوطني الأسبق الذي قاد الجزائر للدور الثاني في مونديال البرازيل 2014 البوسني وحيد حاليلوزيتش ويقود حاليا منتخب اليابان، لمهاجمه السابق رياض محرز، حيث صوّت له وجعله في المركز الثالث بعد رونالدو ثم ميسي.

أما بالنسبة لقادة المنتخبات الإفريقية الذي صوّتوا لصالح محرز، فكان عددهم أربعة ويتعلق الأمر بكل من قائد منتخب بوتسوانا موغوروسي جوال الذي جعله ثالثا بعد رونالدو ونيمار. وقائد منتخب تشاد دومنان هيرنان الذي صوّت عليه ثالثا أيضا بعد رونالدو وغريزمان. وقائد منتخب كوت ديفوار ياو كواسي جيرفاييس الذي جعله ثالثا بعد رونالدو وغريزمان. بينما خرج قائد منتخب الطوغو النجم الشهير أديبايور، فقد جعل محرز ثانيا وراء رونالدو الأول ثم ميسي ثالثا.

وجاءت المفاجأة السارة لمحرز من ممثل الصحافة الكوبية السيد كانسيو لاسيال الذي جعله في المركز الأول متبوعا بكل ميسي ثانيا ورونالدو ثالثا. وكذا من ممثل الصحافة النيوزيلاندية الذي صوّت له أيضا، حيث جعله ثالثا بعد الفرنسي غريزمان والويلزي غاريث بيل.

وصوّت لمحرز أيضا بعض ممثلي وسائل الإعلام الإفريقية، ويتعلق الأمر بكل من دولة كينيا السيد توسكين روبين الذي جعله ثانيا، وهو نفس تصويت ممثل غامبيا السيد كامارا بوبكر، في حين صنفه ثالثا ممثلو دول إريتيريا السيد صيوم ميكال والسيراليون السيد ساهر موريس والسنيغال السيد ندياي بابكر دريت.

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق