أهدر مانشستر يونايتد فرصة ذهبية لتعزيز آماله في العودة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وفشل في استغلال تفوقه العددي على ضيفه بورنموث وسقط في فخ التعادل 1 / 1 اليوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 49 نقطة في المركز السادس بعدما سقط في فخ التعادل الرابع له في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة.

وتغلب بورنموث على النقص العددي في صفوفه طيلة الشوط الثاني وانتزع نقطة التعادل الثمينة في مباراة اليوم بعد أربع هزائم متتالية ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز الرابع عشر.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1 / 1 حيث كان مانشستر هو البادئ بالتسجيل عن طريق الأرجنتيني ماركوس روخو في الدقيقة 23 وتعادل جوشوا كينج لبورنموث من ضربة جزاء في الدقيقة 40 .

والهدف هو الأول لروخو في الدوري الإنجليزي كما أنه الثاني فقط له مع مانشستر يونايتد منذ انتقاله للفريق في 2014 حيث كان هدفه الوحيد السابق مع الفريق في مرمى كامبريدج يونايتد ضمن منافسات كأس الاتحاد الإنجليزي في شباط/فبراير 2015 .

وشهدت الدقيقة 45 من الشوط الأول طرد أندرو سورمان لاعب بورنموث فيما أفلت السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم مانشستر يونايتد من الطرد في الشوط الأول رغم خشونته أحيانا والاعتداء على لاعبي المنافس بدون كرة أحيانا أخرى.

وفشلت محاولات مانشستر يونايتد في تسجيل هدف التقدم على مدار الشوط الثاني الذي شهد ضربة جزاء للفريق أهدرها إبراهيموفيتش في الدقيقة 71 .