كونور ماكريغور والنجاح في الـ”UFC”: ثروات مالية ضخمة

  • 5 أبريل 2017
  • لا يوجد

فرض النجم كونور ماكريغور نفسه كواحد من أفضل ممارسي رياضة “القتال المختلط”، وأصبح اليوم أقوى المنافسين على الألقاب في البطولات العالمية. ماذا حقق الملاكم الأيرلندي من هذه الرياضة وكم تُقدر أرباحه المالية حتى الآن؟

تدرُ هذه الرياضة على الأيرلندي كونور ماكريغور أموالاً طائلة، وتُقدر ثروته بنحو 17,5 مليون جنيه إسترليني أي نحو 21 مليون دولار، إذ جمع الملاكم الأيرلندي نحو 14 مليون جنيه إسترليني كأرباح من المباريات، يُضاف إليها نحو 3,5 ملايين من الرعاية الدعائية.

ويظهر ماكريغور في لائحة “فوربس” لأغنى مائة رياضي في العالم، وهو اللاعب الوحيد من رياضة “القتال المختلط” الذي يظهر في القائمة، إذ يحتل المرتبة الـ 85 في القائمة برصيد 22 مليون دولار من أرباحه في عام 2016.

في المقابل يُعتبر ماكريغور أول مقاتل من رياضة “UFC” يصل إلى 400 ألف أسبوعياً في نهاية عام 2015، ويقترب اليوم من تحقيق نحو 100 مليون جنيه إسترليني من مباراة واحدة فقط، الأرباح التي ستجعله بين أفضل الرياضيين تقاضياً في العالم في المستقبل.

أما الشركات الرياضية التي ترعى ماكريغور فهي “ريبوك”، بود لايت، مانتسر إينيرجي، فولفو، ديثروني رويالتي، و”بي أ سن” الشركة المتخصصة في أمور التغذية والنظام الغذائي للرياضيين، الأمر الذي يعني أنه في كل مرة يفوز سيمنح الشركات الراعية قوة أكبر في السوق.

وأخيراً يملك ماكريغور ثماني سيارات من بينها “BMW i8” بيضاء اللون، كاديلاك إيسكيلاد وسيارة “مرسيديس” بمحركات رياضية سريعة، وأخيراً يملك سيارة “رولز رويس داون”، والتي يناهز سعرها في السوق نحو 275 ألف جنيه إسترليني.

Advertisements
طالع  نيفيل يقهر أكيرا توزاوا ويحتفظ ببطولة وزن "كروزر"

التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

إضافة تعليق