انتهى عهد سيلفيو بيرلوسكوني مع نادي إيه سي ميلان بعد 31 عاماً، كان فيها النادي الإيطالي ملكا لرجل الأعمال ورئيس وزراء إيطاليا الأسبق، بوصول الأموال الصينية بشكل رسمي ونهائي، واكتمال عملية بيع النادي، اليوم، الخميس، لتبدأ حقبة جديدة في تاريخ الروسونيري مع الصينيين.

وكانت عملية بيع النادي إلى المجموعة الصينية قد تأجلت مرتين بسبب عدم انتهاء التصاريح المطلوبة من قبل الحكومة الصينية، حيث كان من المفترض إتمام عملية البيع في شهر ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، قبل أن تتأجل إلى مطلع شهر مارس/ آذار الماضي، قبل أن يتم تأجيلها مجددا إلى منتصف شهر أبريل/ نيسان الحالي.
وتقدم كل أعضاء إدارة النادي بالاستقالة مساء الأمس، الأربعاء، تمهيدا لتسليم النادي للمالكين الجدد، وسيصبح بدءا من غدٍ، الجمعة، ميلان بشكل نهائي ورسمي في حوذة المستثمرين الصينيين، حسب ما ذكرت صحيفة “لاجازيتا ديللو سبورت” الإيطالية.