Published On: jeu, Sep 23rd, 2021

بحث حول التنوع الثقافي الجزائري والتمييز العنصري

بحث حول التنوع الثقافي الجزائرية والتمييز العنصري

بحث حول التنوع الثقافي الجزائري والتمييز العنصري 4

يتميز العالم بالتنوع و الاختلاف،سواء من حيث الديانات و العقائد و التقاليد و الأعراف والعادات التي تحكم شعوب هذا العالم، أو من حيث قواعد السلوك و اللغات و الأنظمة القانونية و الاقتصادية و السياسية، لهذا ارتأت منظمة اليونسكو إلى الضرورة الملحة إلى إصدار الإعلان العالمي للتنوع الثقافي عام 2001، و الذي اعتبر التنوع الثقافي تراثا مشتركا للإنسانية جمعاء، لابد من الاعتراف به و التأكيد عليه لصالح الأجيال القادمة.

و المجتمع الجزائري عينة من المجتمعات العربية المتميزة بالتنوع الثقافي، و إن اشترك معها في التنوع في اللهجات من : قبائلية، شاوية، تارقية، شلحية، ميزابية….، إلا انه يتوحد في الديانة، فالمجتمع الجزائري يدين بديانة واحدة و هو الإسلام، ففي لبنان مثلا الأغلبية تدين بالديانة الإسلامية بالإضافة للديانة المسيحية، حيث أقرت المادة 2 من الدستور الجزائري لسنة 2016 و التي نصت على مايلي:

“الإسلام دين الدولة “، و لكن هذا الإقرار الدستوري لا يعن ولا ينف وجود طائفات دينية أخرى و إن قل عددها فهي موجودة
على الرغم من اتساع المساحة والتنوع الجغرافي وعمق التاريخ وتعدد الحضارات الذي حبيت به الجزائر، ما جعلها من أكثر الدول تنوعا إثنيا وثقافيا، مقارنة بدول جارة مثل تونس والمغرب، ظل الاهتمام بهذا التنوع الثقافي الشعبي محتشما إن لم نقل منعدما، بشكل ضيعت فيه الجزائر موردا هاما على الصعيد الثقافي والعلمي، وأيضا على الصعيد السياحي والاقتصادي

 تشمل الأدب والموسيقى، والمطبخ، والدين وجوانب أخرى من حياة الجزائري، وهي غنية ومتنوعة وعريقة جدا، في كل منطقة وكل مدينة أو واحة مساحة ثقافية معينة. منطقة القبائل، الأوراس، منطقة الجزائر العاصمة، الهضاب العليا، وادي مزاب، الهقار، الساورة، القطاع الوهراني هي مناطق تحمل خصوصيات ثقافية ولغوية في بعض الأحيان. تعود المظاهر الثقافية الأولى على الأرض الجزائرية لآلاف السنين، من خلال الفن الصخري المدهش في طاسيلي ناجر. مرورا إلى جميع المباني الجميلة التي أقيمت طوال تاريخ هذا البلد، وصولا إلى الحرف التي الحاضرة دوما وغنية جدا، يعكس الفن الجزائري تاريخ هذا البلد وتأثيراته المختلفة.

الثقافة

الثقافة في الجزائر لا يختلف المجتمع الجزائري بشكلٍ كبيرٍ عن المجتمع الإسلامي، لكن في الوقت الحالي أصبحت الثّقافةُ الجزائرية أكثر تطوراً وانفتاحاً؛ فتفضل فئةُ الشّبابِ في الجزائر استخدام الإنترنت، والمشاركةَ في الكثير من المنتديات الإلكترونية، كما أنّ نسبة المطالعة وقراءة الصّحف ما زالتّ متوسطةً

الفن

للفنون دورٌ كبيرٌ في بناءِ الحضارةِ الجزائريةِ؛ فنشأت العديدُ من الفنونِ على أرض الجزائر؛ كالفنونِ القديمةِ التّراثيةِ وصناعة التّحفِ؛ والفن العمارة في الجزائر وقد دخلت قائمةَ “التراث العربي” والعالمي العديدُ من الآثارِ القديمةِ؛ كقلعة بني حماد وادي ميزاب، وآثار مدينة “كويكول”، والعديدُ من المتاحف المنتشرة والتّي توجد بها العديد من التّماثيل الرّومانية القديمة، وتماثيلُ الرّجالِ السّياسين والفسيفساء.

الاكل

وهو مطبخ عريق له طابعه الخاص، فإلى يومنا هذا يضعُ الشّعبُ الجزائريُ على المائدةِ الأطباقَ التّقليديةَ ويفضلونها؛ كطبق الكسكسي النوميدي وركيزته القمح، وخاصّةً في الأفراحِ والأتراح، ومن الحلويات التقليدية الجزائرية التّي ما زالت تعدّ البقلاوة والغريبة وقطايف الجزائري.

الصناعات التقليدية

ترجع الصناعة التقليدية في الجزائر إلى عصور ما قبل التاريخ حيث نجد آثارها في منطقة الهوقار بالجنوب الجزائري، فكانت الشعوب البدائية تستعمل الأواني المصنوعة من الطين في جميع مجالات الحياة، في الأكل والشرب وللاحتفاظ بالحبوب وغيرها، وما زالت تحتفظ بتلك العادات حتى اليوم وخاصة في بعض المناطق الريفية.

تشمل الصناعة التقليدية كل من صناعة الأواني الطينية والفخارية، النسيج بمختلف أنواعه كصناعة الزرابي والفساتين، كما تشمل الأثاث المنزلي وزخرفته، وكذا زخرفة الأواني النحاسية والمجوهرات الفضية. مهما يكن، فالفن التقليدي يتسم بطابعه الجمالي حيث نجده في معظم القرى والأرياف كمنطقة الأوراس والقبائل والصحراء الجزائرية، كما نجده في بعض المتاحف الجزائرية المتخصصة.

اللباس

يرتدي الكبار في السّن اللّباسَ التّقليديَ الجزائريَ إلى يومنا هذا؛ كالقشابية والبرنوس، وخاصّةً في المناطقِ الدّاخليةِ، والنّساءُ يرتدين الحايك الأبيضَ أو الملاية السّوداءَ في منطقةِ الشّرق، أما في الاعراس نجد قفطان  الجبة القبائلية الشدة التلمسانية، القفطان، كاراكو الجزائري العريق وبعضُ الفتياتِ يفضلنَ ارتداءَ الحجابِ العادي مع اللّباسِ المعاصرِ، وفي المدنِ الكبيرةِ يرتدي الكبارُ الطربوش أو طاقيةَ الرّأسِ والعمامة.

الموسيقى

تأخذُ الموسيقى حيزاً كبيراً من الثّقافةِ الجزائريةِ؛ فيفضلها الجزائريون على الكثيرِ من الأمورِ التّرفيهية، فيفضلونَ سماعَ الموسيقى العاطفية التّي تحرك المشاعر مثل فن الراي الجزائر العالمي، والموسيقى ذات اللّون الشّعبي، والتى يكثر فيها الكلام عن الشعبي الجزائري، المالوف القسنطيني وهناك نوعٌ يسمى بالغناوي وهو من الموسيقى السّودانية القديمة، والنّوع الصّوفي والتّيندي.

التتمييز العنصري

التمييز العنصري يُعرف التمييز العنصري على أنه معاملة شخص ما أو مجموعة من الأشخاص بطريقة مختلفة وغير عادلة بسببب نسبه أو دينه أو لون بشرته، فعلى سبيل المثال إذا تقدم شخصان لطلب نفس الوظيفة واحد أبيض البشرة والآخر أسود وكانا يمتلكان نفس المؤهلات، فمن الممكن أن يتم اختيار الشخص الأبيض لتفضيل الشركة أو الرئيس التعامل مع الأشخاص المنحدرين من البيض، ففي هذه الحالة يمكن معرفة ما هو التمييز العنصري بشكل واضح، ويمكن أن يمارس هذا التمييز عن طريق ردة فعل غير مقصودة، إلا أنها في كثير من الأحيان تكون عن وعي وقصد، بغض النظر عما إذا كانت ردة الفعل هذه مقصودة أم لا فإنه من المهم معرفة هذا التمييز وفهم كيفية حدوثه لأجل مكافحته بالطريقة الصحيحة، فلقد تم ممارسة هذا التمييز منذ قرون عديدة، إذ يؤثر بشكلٍ سلبي على حياة الكثير من الناس والفئات المختلفة، كما يمكن أن يؤثر بشكلٍ كبيرٍ على بناء المجتمع ويؤدي إلى البغضاء وعدم التفاهم بين الشعوب المختلفة. ويعدّ قطاع الاعمال والوظائف من القطاعات التي تشهد تمييزًا بشكل كبير، وقد يحدث هذا التمييز في أي وقت أثناء التوظيف، فمن الممكن أن يكون أثناء مقابلات العمل أو خلال تطبيقات التوظيف وشروط العمل أو أثناء منح التعويضات والامتيازات والترقية أو في حالات فسخ العقود وفرض العقوبات على الموظفين، وعادةً ما يندرج التمييز العنصري في مكان العمل داخل فئتين أساسيتين هما المعاملة المتباينة: حيث يميز صاحب العمل على أسس عنصرية عرقية ثابتة كلون البشرة أو العيون أو الشعر أو بعض ملامح الوجه المميزة. والتأثير المتباين: حيث لا يميز صاحب العمل على أسس عنصرية عرقية ثابتة، إنما يظهر تأثير التمييز في سياسات العمل التي تؤثر سلبيًا على مجموعة معينة

About the Author

- Elkhadra presse Algérie magazine Elkhadra. actualité

Leave a comment

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>