فالنسيا يحقق فوزًا ثمينًا على مضيفه تشيلسي فى ملعب ستامفورد بريدج

17 سبتمبر 2019
فالنسيا يحقق فوزًا ثمينًا على مضيفه تشيلسي فى ملعب ستامفورد بريدج 17
A+
A-

حقق فالنسيا الإسباني فوزًا ثمينًا على مضيفه تشيلسي الإنجليزي بهدف نظيف، على ملعب ستامفورد بريدج، اليوم الثلاثاء، في افتتاح دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

هدف اللقاء الوحيد حمل توقيع رودريجو نجم الخفافيش في الدقيقة 74، ليحتل فالنسيا وصافة المجموعة الثامنة برصيد 3 أهداف، بفارق الأهداف عن أياكس المتصدر.

كشر تشيلسي عن أنيابه مبكرًا في الدقيقة السادسة، بعد تبادل للكرة بين ويليان وأزبلكويتا في الجانب الأيمن، ليدخل الأخير منطقة الجزاء ويرسل عرضية لأبراهام، لكن الحارس ياسبر سيليسين أخرج الكرة لركلة ركنية.

وتعرض لاعب تشيلسي الشاب ماسون مونت للإصابة في الدقيقة الثامنة بعد تدخل عنيف من قبل فرانسيس كوكولين.

وعلى الرغم من تحامل مونت ومحاولته اللعب، لكنه لم يستطع المواصلة، وخرج في الدقيقة 16 وحل مكانه الإسباني بيدرو.

وظهرت الخطورة الأولى لفالنسيا في الدقيقة 20، عندما أرسل دانيال باريخو كرة طولية من وسط الملعب، ضرب بها دفاعات تشيلسي تجاه لويس جايا، لكن الأخير سدد كرة رأسية ضعيفة في يد الحارس كيبا.

وعاد أبراهام ليهدد مرمى فالنسيا من جديد في الدقيقة 27، عبر كرة عرضية من أزبلكويتا، إلا أن رأسيته ضلت طريق المرمى.

وفي الدقيقة 30، وبعد هجمة منظمة من الجانب الأيسر، وصلت الكرة إلى رودريجو نجم فالنسيا على حدود منطقة الجزاء، الذي سدد كرة أرضية قوية اصطدمت بزميله كيفن جاميرو.

واعتمد ويليان على المهارة الفردية في الدقيقة 35، وسدد كرة من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم.

وكاد ويليان أن يفتتح التسجيل للبلوز في الدقيقة 42، بعدما ضرب ماتيو كوفاسيتش دفاعات فالنسيا بكرة طولية من وسط الملعب، وصلت إلى اللاعب البرازيلي الذي انفرد بالحارس سيليسين لكنه سددها أعلى المرمى.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، تألق ياسبر سيليسين بالتصدي لصاروخية ويليان من داخل منطقة الجزاء، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، وتحديدًا في الدقيقة 56، ومن ركلة ركنية خادعة، أرسل باريخو عرضية أرضية لجاميرو على حدود منطقة الجزاء، إلا أن الأخير سددها أعلى المرمى.

وجاءت الخطورة الأولى لتشيلسي في الشوط الثاني في الدقيقة 62، من مخالفة سددها ماركوس ألونسو قوية أرضية، تصدى لها حارس فالنسيا.

وحاول مدرب تشيلسي فرانك لامبارد خطف المباراة، بإخراج المدافع زوما وإقحام المهاجم جيرو في الدقيقة 74.

ودفع لامبارد ثمن هذا التغيير الهجومي مباشرة في نفس الدقيقة، ومن مخالفة أرسل باريخو عرضية متقنة لرودريجو الخالي من الرقابة تمامًا، الذي سددها بقدمه مباشرة داخل شباك الحارس كيبا.

وبدأ تشيلسي رحلة البحث عن هدف التعادل، ودفع لامبارد بالورقة الأخيرة بإخراج كوفاسيتش في الدقيقة 80، وأقحم روس باركلي بدلًا منه.

وطالب لاعبو تشيلسي في الدقيقة 84 بالحصول على ركلة جزاء، بعد أن اصطدمت رأسية توموري من ركلة ركنية بيد دانيل واس.

وبعد الرجوع إلى تقنية الفار، احتسب الحكم التركي كونيت شاكير ركلة جزاء، أهدرها روس باركلي في الدقيقة 87، بعد أن سدد الكرة في العارضة، لتنتهي المباراة بفوز فالنسيا بهدف نظيف.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.