باتيلي : المنتخب الجزائري جاهز للإطاحة بالمنتخب المغربي

19 سبتمبر 2019
باتيلي : المنتخب الجزائري جاهز للإطاحة بالمنتخب المغربي 17
A+
A-

كد مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم للمحليين، الفرنسي لودوفيك باتيلي، اليوم الخميس بالجزائر انه حضر الخطة المناسبة للإطاحة بنظيره المغربي على الرغم من قوة هذا المنافس، تحسبا لمباراة الذهاب التصفوية المرتقبة يوم السبت بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة (45ر20).

وأوضح باتيلي ، خلال ندوة صحفية نشطها بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى رفقة اللاعب سفيان بن دبكة، أن “اللقاء أمام المغرب سيكون صعبا سيما وأنه حامل اللقب من جهة وعناصره تتدرب باستمرار معا من جهة أخرى، وهو ما سيصعب من مأموريتنا”.

وأضاف “بالمقابل حضرنا أنفسنا جيدا لهذا الموعد، وهيئنا اللاعبين على الخطة المناسبة للإطاحة بالمنافس، حيث عملنا على مشروع قصير المدى من اجل بلوغ مبتغانا”.

وأقر الناخب الوطني أن النخبة المحلية تستعد لهذه الموقعة الهامة في ظرف قصير مقارنة مع الخضم.وأفاد “صحيح أننا نحضر منذ وقت وجيز لكن سنثبت أن لدينا منتخب جيد وهدفنا تكوين فريق تنافسي”.وتطرق أيضا إلى تحضيرات هذه المقابلة “لقد عملنا على الجانب المعنوي والتركيز الكبير لتحفيز اللاعبين”.

وقال أيضا “بالنسبة لي، لقاء الذهاب هو الأهم بالنسبة لي لأنه يمكن وضع قدما كبرى للتأهل”.واعتبر باتيلي أن “المنتخب المغربي هو المرشح للتأهل على الورق مقارنة مع الجزائر”.وفي سؤال حول حالة أرضية ميدان ملعب تشاكر وصفها الناخب الوطني ب “المقبولة عموما رغم أنها ليست في القمة، لكن لا يجب التحجج بالأرضية”.

وفيما يتعلق بالمشاورات حول اختيار اللاعبين لتمثيل الألوان الوطنية، فقد تشاورنا مع جمال بلماضي حيث قمنا بانتقاء الأحسن، كما أنني شاهدت بعض لقاءات البطولة المحلية ولدي فكرة عن العناصر المدعوة”.

تصريحات اللاعبين المحليين للخضر يتصعّد منها التفاؤل بالفوز

يمكن وصف تصريحات لاعبي المنتخب الجزائري المحلي لكرة القدم على هامش الحصة التدريبية الرابعة التي أجراها الفريق بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى (الجزائر) اليوم الأربعاء ، استعدادا لذهاب المباراة التصفوية المزدوجة أمام المغرب والمقررة يوم السبت بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة على الساعة الـــ 45ر20. بالباعثة برسالة تضمينية على تحقيق  الفوز على منافس .
إذ قال المهاجم رزقي حمرون   : ” أنا في أول تربص لي مع المنتخب ، صحيح أننا لم نجر لقاءات ودية تحضيرية، لكن ذلك لن يؤثر علينا لأننا سندخل بنية كبيرة للتأهل وتشريف القميص الوطني.
هذا أول استدعاء لي للنخبة الوطنية، حيث وجدت كل الترحاب من قبل الزملاء للتأقلم.سنكون في المستوى لتحقيق نتيجة مرضية إن شاء الله”.
ووصف المهاجم الحبيب بوقلمونة  : ” الأجواء تسير في ظروف جيدة، ندرك حجم المسؤولية التي تنتظرنا، وسنكون جاهزين لتقديم أفضل ما لدينا في لقاء الذهاب واستغلال عاملي الأرض والجمهور قبل موقعة الإياب بالمغرب.
نعرف بعضنا جيدا في البطولة وسنعتمد على الإرادة من اجل تحقيق نتيجة جيدة.كما لم يخف بان المنافس يمتلك عناصر متألقة مع أنديتها وحتى نحن كذلك وأرضية الميدان ستكون الفيصل”.
وطمأن وسط الميدان أمير سعيود الجماهير قائلا  :  “صحيح أننا حضرنا في وقت قصير لكن كل الظروف مهيأة لتقديم مستوى يشرف الكرة المحلية.
هذا يعد تحدي للاعبين كونهم سيلاقون حامل اللقب.نقطة قوتنا هو معرفة بعضنا جيدا داخل المنتخب.

ولا نواجه أي ضغوطات لأننا سنواجه الفريق المتوج.من حق اللاعب المحلي الطموح إلى المشاركة في منافسات قارية وهو ما سيعطينا دفعة وحافز للتألق في المنافسة القارية في حال التأهل.وننتظر حضور جماهيري قوي للوقوف إلى جانبنا” .

من جهته، أوضح وسط ميدان المنتخب الوطني، سفيان بن دبكة، أن “العناصر الوطنية تعول على هذا اللقاء للعب بكل حرارة لتشريف الراية الوطنية”.

وشدد لاعب مولودية الجزائر على ضرورة عدم تلقي أهداف في مباراة الذهاب مضيفا أن الوقت سيكون أمام زملائه للتحضير الجدي لمباراة الإياب المقررة بعد حوالي شهر.

وأضاف “لا يهم المنافس بقدر ما يهم أن نكون في أحسن الأحوال، كما ان اللاعبين يعرفون بعضهم كونهم يلتقون في البطولة، كما أعرف جيدا تحركات زملائي والتنسيق سيكون كبيرا فوق الميدان”.

وفيما يخص خوض المقابلة بتشاكر، أوضح خريج مدرسة نصر حسين داي “أن الأهم هو اللعب بالجزائر وسنسعى خلال لقاء الذهاب إلى تحقيق فوز مريح قبل لقاء العودة، كما نطالب بالدعم الجماهيري نظرا لأهمية الموعد”.

واعتبر بن دبكة أن كون الفريق الأول بطل إفريقيا هو “سلاح ذو حدين”.وأفاد في هذا الصدد “المنتخب الأول بطل إفريقيا هو حافز بالنسبة لنا لكننا نحسن بثقل المسؤولية في إثبات أحقيتنا في أن نكون الخزان الحقيقي له”.

يذكر أن التشكيلة الوطنية أجرت حصتها التدريبية الرابعة مساء اليوم الأربعاء بالمركز الفني بسيدي موسى، كما اكتمل التعداد بوصول ثلاثي شباب قسنطينة: حسين بن عيادة، إسلام شحرور، إسماعيل بلقاسمي، الذين عادوا بعد مشاركتهم مع ناديهم في المنافسة العربية.

المصدر : وأج

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.