بن العمري اساسي و يتسبب في خسارة فريقه الشباب أمام الإتحاد

27 سبتمبر 2019
بن العمري اساسي و يتسبب في خسارة فريقه الشباب أمام الإتحاد 24
A+
A-

قدم الدولي الجزائري جمال بلعمري، مدافع الشباب السعودي، اعتذاره إلى زملائه وجماهير النادي، بعدما تسبب في استقبال مرمى فريقه للهدف الثاني من اتحاد جدة، الذي فاز (2-1)، اليوم الجمعة، في دوري المحترفين.

وأكد بلعمري، في تصريحات صحفية عقب المباراة، أنه يحمل نفسه مسؤولية خسارة فريقه “خاصةً أن الشباب أدى ما عليه، ونفذ تعليمات المدرب”.

وبرر تراجع مستوى الشباب نسبيا، بالإجهاد الذي عانى منه اللاعبون، بعد لعب مباراة قوية في بطولة محمد السادس للأندية العربية الأبطال، أمام شبيبة ساورة بالجزائر.

وأبدى بلعمري أسفه للخسارة، مؤكدا أن فريقه قادر على العودة والتعويض في الجولات المقبلة.

واستعاد اتحاد جدة نغمة الانتصارات، بفوز ثمين على الشباب 2-1 في المباراة التي جرت مساء اليوم الجمعة على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن المرحلة 5 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

افتتح فيكيو التسجيل لاتحاد جدة في الدقيقة 21، وأضاف رومارينهو الهدف الثاني في الدقيقة 74، فيما سجل هدف الشباب الوحيد عبدالله الحمدان في الدقيقة 80.

ورفع اتحاد جدة رصيده إلى 6 نقاط من 4 مباريات وله مباراة مؤجلة مع التعاون، محتلا المركز الثامن، فيما بقي الشباب على رصيده السابق 6 نقاط، في المركز التاسع.

قدم الفريقان مباراة متوسطة المستوى بصفة عامة، وتفوق الاتحاد في شوطها الثاني، حيث سجل فيه هدفا وأهدر فرصا عدة.

الشوط الأول

دخل اتحاد جدة المباراة بتعديلات، أجراها المدير الفني سييرا على الفريق، إذ أعاد عبدالعزيز البيشي، وهارون كمارا للتشكيل الأساسي، بعد غياب طوال الفترة الماضية، بينما وظف فيكيو خلف المهاجمين بدلًا من وضعه أمام المدافعين كما اعتاد في المباريات الماضية.

على الجانب الآخر، حافظ الأرجنتيني ألميرون المدير الفني للشباب على العناصر التي خاض بها مبارياته الأخيرة، دون تغيير.

جاءت البداية هادئة من الجانبين، مع أفضلية نسبية للشباب، بينما باغت الاتحاد أصحاب الأرض بهدف مفاجئ، على عكس سير اللقاء، في الدقيقة 21، عبر عرضية البيشي التي وجهها الأرجنتيني فيكيو لشباك الحارس فاروق بن مصطفى بنجاح.

أصاب الهدف لاعبي الشباب بالارتباك، بينما منح لاعبي اتحاد جدة ثقة ومزيدا من الهدوء على أرض الملعب.

حاول الشباب الرد سريعا، لكن محاولاته شابها عدم التركيز والتوتر، خاصة من جهة أسبريا، الذي لم يتمكن من تخطي صلابة الدفاع الاتحادي.

في الدقائق الأربع المحتسبة وقتًا بدل ضائع في هذا الشوط، نشط الشباب وضغط بقوة على أمل إدراك التعادل، فأهدر أسبريا أقرب فرص التسجيل، بعد انفراده بفواز القرني، لينتهي الشوط اتحاديا 1-0.

الشوط الثاني

دخل الاتحاد الشوط الثاني بأداء متوازن بين الدفاع والهجوم، للحفاظ على تقدمه، بينام اندفع الشباب من أجل التعويض، وفي الدقيقة 54 أهدر هارون كمارا فرصة اتحادية بعد هجمة منظمة.

في الدقيقة 58 أجرى الشباب تبديله الأول بدخول عبدالملك الخيبري وخروج ألفريد ندياي.

لاحقا واصل الاتحاد سيطرته بحسن الانتشار والهجوم المنظم، وأنقذ فاروق بن مصطفى مرماه من هدف عن طريق الظهير الأيمن الاتحادي سعود عبدالحميد، قبل أن تضل كرة زياد الصحفي الرأسية، طريقها إلى شباك الليوث.

بمرور الوقت لجأ سييرا للتأمين حفاظا على هدف التقدم، فبدل هارون كمارا بحمدان الشمراني في الدقيقة 72، فرد الشباب بتبديل معاكس، عزز به الهجوم، بدخول السهلاوي بدلا من خوانكا.

وفي الدقيقة 74 أفسد جمال بلعمري مخطط مدربه ألميرون، بخطأ فادح، عندما ارتبك تحت ضغط فيكيو الذي خطف الكرة، من وسط الملعب وتقدم نحو المرمى ليمرر لرومارينهو المنفرد، ولم يتوان الأخير في هز الشباك بهدف اتحادي ثان.

في الدقيقة 78 انفرد رومارينهو، بالمرمى وأرسل كرة متقنة من فوق الحارس ابن مصطفى، لكن العارضة تكفلت برد الكرة.

وفي الدقيقة 80، من هجمة مرتدة قلص الشباب الفارق، عبر انطلاقة أسبريا، الذي مرر لعبدالله الحمدان،، فتكفل الأخير بإيداع الكرة في مرمى الاتحاد بعد انفراده بالقرني.

بعد الهدف الشبابي، عزز سييرا وسط ملعبه بدخول خالد السميري مكان عبدالعزيز البيشي الذي قدم مباراة رائعة.

في الدقيقة 89، سدد البرازيلي سيبا، كرة رائعة بوجه القدم اليسرى، لكن القائم الأيسر لمرمى اتحاد جدة حرم الشباب من التعادل.

وقبيل صافرة النهاية يخرج دفاع الشباب كرة فيكيو قبل أن تتجاوز خط المرمى، لينتهي اللقاء بفوز العميد 2-1.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.