إنتر ميلان يفوز على سامبدوريا بثلاثية ليتصدر ترتيب الكالتشيو

28 سبتمبر 2019
إنتر ميلان يفوز على سامبدوريا بثلاثية ليتصدر ترتيب الكالتشيو 24

فاز إنتر ميلان على مستضيفه سامبدوريا، بنتيجة (3-1)، في المباراة التي جمعت الفريقين بملعب لويجي فيراريس، ضمن منافسات الأسبوع السادس من الدوري الإيطالي.

أحرز ستيفانو سينسي، أليكسيس سانشيز وروبيرتو جاليارديني أهداف إنتر ميلان في الدقائق 19، 22 و61، بينما سجل يعقوب جانكتو هدف سامبدوريا الوحيد في الدقيقة 55.

ورفع الإنتر رصيده إلى 18 نقطة (العلامة الكاملة) ليتصدر جدول ترتيب الكالتشيو، بينما تجمد رصيد سامبدوريا عند 3 نقاط بالمركز الأخير.

الشوط الأول

المباراة بدأت سريعة وحماسية من الطرفين، وجاءت المحاولة الأولى من كرة عرضية لإنتر ميلان من الناحية اليسرى، سددها باستوني برأسية مرت بجوار القائم بالدقيقة 10.

وفي الدقيقة 11، سقط مدافع سامبدوريا بعد احتفاظه الزائد بالكرة أمام منطقة الجزاء ليحصل سانشيز على الكرة ويمررها إلى لاوتارو، الذي أهدر الكرة برعونة.

وشهدت الدقيقة 19، تسجيل إنتر ميلان لأولى أهداف اللقاء، بعدما سدد سينسي الكرة من خارج المنطقة، لترتطم بسانشيز وتسكن الشباك، ويحتسب الهدف لصالح سينسي.

وفي الدقيقة 22 أضاف سانشيز ثاني الأهداف، بعد تسديدة من سينسي أيضًا، وصلت إلى سانشيز داخل المنطقة، ليجد نفسه وحيدًا أمام المرمى ويسكن الكرة الشباك.

وأحرز كاندريفا هدفًا ثالثًا رائعًا في الدقيقة 35، بعد لعبة مثالية بين لاعبي الإنتر، إلا أن حكم المباراة قرر إلغاء الهدف بداعي التسلل.

وواصل سينسي محاولاته بالتسديد على المرمى، وسدد الكرة للمرة الثالثة لكن هذه المرة أبعدها الحارس أوديرو بعيدًا عن مرماه.

وتلقى سانشيز البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 47 من عمر المباراة، بعدما تحايل على حكم اللقاء بعد سقوطه داخل منطقة الجزاء ومطالبته بركلة جزاء، ليحصل على البطاقة الحمراء.

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني، بدأت الأمور تتغير، حيث دخل سامبدوريا باحثًا عن تقليص النتيجة والتعادل بعد شوط مخيب، وتراجع الإنتر بعض الشيء.

وفي الدقيقة 54، تمكن جانكتو من تقليص النتيجة لسامبدوريا، بتسجيله الهدف الأول من تسديدة قوية داخل منطقة جزاء الإنتر، سكنت شباك الحارس سمير هاندانوفيتش.

وفي الدقيقة 61، ضاعف جاليارديني النتيجة للنيراتزوري، بعد تسديدة من بروزوفيتش من خارج المنطقة، تصدى لها أوديرو لترتد إلى جاليارديني الذي وضع الكرة في الشباك وسط غياب الرقابة الدفاعية.

وكاد لوكاكو أن يضيف هدفًا رابعًا للإنتر بالدقيقة 76، بعدما استغل عرضية من الجهة اليسرى، ليسدد كرة رأسية ترتطم برأس رونالدو فييرا وتمر بجوار المرمى لركلة ركنية جديدة.

وكاد رونالدو فييرا أن يقلص النتيجة مجددًا بالدقيقة 92، بعدما سدد قذيفة صاروخية من مسافة بعيدة تمكن الحارس هاندانوفيتش من التصدي لها وإبعادها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.