الأرجنتين تتعادل أمام ألمانيا 2-2 على ملعب سيجنال إيدونا بارك

9 أكتوبر 2019
الأرجنتين تتعادل أمام ألمانيا 2-2 على ملعب سيجنال إيدونا بارك 17
A+
A-

حول منتخب الأرجنتين تأخره بهدفين أمام مضيفه الألماني إلى تعادل (2-2)، اليوم الأربعاء، في مباراة ودية جمعت بينهما، على ملعب سيجنال إيدونا بارك.

سيرجي جنابري وكاي هافيرتز تكفلا بتسجيل هدفي ألمانيا في الدقيقتين 15 و22، بينما أحرز البديلان لوكاس ألاريو ولوكاس أوكامبوس هدفي الأرجنتين في الدقيقتين 66 و85.

وأجرى المدرب يواكيم لوف، تغييرات عديدة على تشكيلة ألمانيا الأساسية، لتشهد لأول مرة عدم تواجد أي لاعب من الفريق الفائز بمونديال 2014، بسبب كثرة الإصابات التي ضربت معسكر المانشافت.
Image
جاءت البداية عكس التوقعات بسيطرة واضحة من المنتخب الأرجنتيني دون الوصول بفرص حقيقية لمرمى الحارس مارك أندريه تير شتيجن، بينما عجز لاعبو ألمانيا عن التقدم بالكرة للثلث الهجومي.

وبعد مرور 14 دقيقة على بداية المباراة، هدد المنتخب الألماني مرمى الأرجنتين بأول فرصة حقيقية، بعدما تسلم براندت الكرة وانطلق حتى توغله لمنطقة الجزاء، ليسدد كرة أرضية تصدى لها الحارس أوجوستين مارشيسين.

وانتعش الألمان بعد هذه الفرصة، لينطلق كلوسترمان على الجانب الأيمن ويرسل عرضية أرضية تسلمها جنابري واستخلصها من أمام الدفاع الأرجنتيني قبل أن يضعها داخل الشباك، محرزًا هدف التقدم لأصحاب الأرض.

ولم يمهل الألمان الفرصة لراقصي التانجو لمحاولة الرد، بعدما عادوا عقب التقدم بـ 7 دقائق لمضاعفة النتيجة من هجمة مرتدة وصلت إلى جنابري داخل منطقة الجزاء، ليمررها بلمسة واحدة إلى كاي هافيرتز، الخالي من الرقابة، ليضعها الأخير بسهولة داخل الشباك.

وكاد أصحاب الأرض أن يواصلوا هز شباك الحارس الأرجنتيني بهدف ثالث، بعدما نُفذت ركلة حرة وصلت إلى رأس نيكلاس سولي، الذي مررها برأسه إلى براندت، لكن الأخير حاول الانزلاق للحاق بها دون فائدة.

واستمر الزحف الألماني نحو مرمى مارشيسن بشتى الطرق، وحالت العارضة أمام تسجيل ألمانيا للهدف الثالث، بعدما ردت تسديدة رائعة لمارسيل هالستنبرج من ركلة حرة بعيدة المدى.
Image
ووصل المنتخب الأرجنتيني بأول فرصة خطيرة على مرمى تير شتيجن بتسديدة صاروخية من رودريجو دي بول بعد مرور 33 دقيقة، لكن القائم الأيمن حال دون وصولها الشباك.

وتواصلت محاولات لاعبي الأرجنتين بعدما أرسل روبرتو بيرييرا عرضية متقنة داخل منطقة الجزاء، ليقابلها أنخيل كوريا بتسديدة على الطائر، لكنها ذهبت بعيدة عن المرمى.

وتراجع لاعبو الماكينات في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، وحاول المنتخب الأرجنتيني تقليص النتيجة بأكثر من فرصة، لكن اللمسة الأخيرة لم تكن بالدقة الكافية في كافة المحاولات.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي، تسلم جنابري تمريرة طولية في قلب منطقة الجزاء، ليمهدها لنفسه قبل أن يطلق تسديدة مرت أمام المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم ألمانيا (2-0).

وظهر لوكا فالدشميدت بأول فرصة له مع بداية الشوط الثاني، بعدما تسلم كرة من ركنية داخل منطقة الجزاء، ليقابلها بتسديدة يسارية على الطائر، اصطدمت بالشباك من الخارج.

وبعد هجمة مرتدة سريعة، تسلم إيمري كان تمريرة متقنة من هافيرتز، وضعته وجهًا لوجه مع الحارس الأرجنتيني، لكن الأخير تصدى ببراعة لتسديدة لاعب الوسط الألماني.

واستطاع المنتخب الأرجنتيني تقليص النتيجة مع حلول الدقيقة 66 عن طريق البديل ألاريو الذي قابل كرة عرضية من ماركوس أكونيا بضربة رأسية متقنة في أقصى الزاوية اليسرى لمرمى تير شتيجن.

ونفذ جوشوا كيميتش ركلة حرة على الجانب الأيسر بتسديدة مباشرة نحو المرمى، لكن مارشيسين أبعدها بقبضة يده عن مرماه.

وكان ألاريو على مقربة من التوقيع على الهدف الثاني مرتين، حيث اصطدمت تسديدته الأولى بأقدام الدفاع الألماني، لتتحول إلى ركنية، بينما فشل في وضع الكرة بشكل صحيح في المحاولة الثانية، ليشتتها مدافعو ألمانيا بعيدًا.

وتسبب ألاريو في خطورة بالغة على دفاع ومرمى المنتخب الألماني بعدة محاولات متتالية، ومن كرة انطلق بها حتى وصوله لمنطقة الجزاء، لتصطدم بأقدام الدفاع وتصل إلى البديل أوكامبوس، الذي سددها مباشرة لتعانق الشباك، محرزًا هدف التعادل للضيوف قبل 5 دقائق على نهاية الوقت الأصلي.

ولم ينجح المنتخب الألماني في فعل أي شيء في الدقائق الأخيرة، ليطلق الحكم صافرة النهاية بتعادل الفريقين (2-2).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.