هل يلعب الداربي العاصمي بين مولودية الجزائر و اتحاد الجزائر ؟

11 أكتوبر 2019
هل يلعب الداربي العاصمي بين مولودية الجزائر و اتحاد الجزائر ؟ 24

لا تزال الضبابية تسيطر على مصير الداربي العاصمي بين مولودية الجزائر و اتحاد الجزائر, المقرر اقامته غدا السبت لحساب تسوية رزنامة الجولة الرابعة من بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم.

ومعلوم ان اتحاد الجزائر كان قد تقدم في وقت سابق بطلب من أجل تأجيل هاته المقابلة, معللا بافتقاره لخدمات ستة من عناصره المتواجدة مع الفرق الوطنية (5 منها مع المنتخب الجزائري العسكري و واحد مع ليبيا), وهو ما قوبل بالرفض من قبل رابطة كرة القدم المحترفة.

و امام هذا الرفض, قرر اتحاد الجزائر (المركز العاشر بسبع  نقاط),- الذي لا يزال تحت وقع الصدمة جراء السقطة المرّة بوهران امام المولودية المحلية (4-0)-, هو الآخر التمسك بمطلبه و رفض لعب مقابلة هامة مثل الداربي في تواريخ الفيفا. علما ان قرار لعب المباريات المتأخرة في تواريخ الفيفا كان قد اتخذ خلال الاجتماع الاخير للمكتب الفدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم.


ومن موقع الفريق المرتاح ذهنيا و معنويا, ستحرص مولودية الجزائر, التي لم تسجل اي هزيمة منذ بداية الموسم و تتصدر الترتيب الحالي للبطولة رفقة شباب بلوزداد (11 نقطة), على مواصلة ديناميكية نتائجها الايجابية من خلال تجاوز عقبة الجار و الغريم الدائم.

من جهته, يريد شباب بلوزداد استغلال فرصة عودته الى ملعبه “20 اوت 1955”, الذي سيستقبل فيه ضيفه اتحاد بسكرة (المركز الخامس ب9 نقاط), من أجل تجديد العهد مع الانتصارات في مقابلة تبدو معطياتها لأصحاب الارض الراغبين في تدارك التعثر في الجولة السابقة امام نادي بارادو (0-0).


من جانبه, لن يقبل اتحاد بسكرة على نفسه التنقل الى العاصمة في ثوب الفريق المغلوب على أمره, بل سيحرص هو الآخر على تسجيل نتيجة ايجابية خاصة و انه مدعوم معنويا بالفوز المحقق على شباب قسنطينة (2-1).

بالمقابل, لن تكون الخيارات المتاحة كثيرة لمتذيل الترتيب جمعية الشلف (نقطة واحدة), حيث سيكون الخطأ ممنوعا عليه يوم السبت من اجل عدم رهن حظوظه في البقاء في بطولة الرابطة الاولى. وسيكون استقبال شبيبة القبائل (المركز الثالث ب10 نقاط) فرصة سانحة للجمعية من اجل تسجيل انطلاقة جديدة و تحقيق اول انتصار في البطولة, خاصة و ان هذا الفوز, في حالة تحققه, سيمكن ابناء المدرب سمير زاوي من تنفس الصعداء قليلا و من ثم مواصلة مشوار البطولة بثقة اكبر.

وبنية تأكيد استفاقته, سيستقبل فريق شبيبة الساورة (المركز العاشر ب7 نقاط ), والفائز في الجولة الماضية على أهلي برج بوعريريج (2-1), ضيفه المنهك محليا هذا الموسم, نادي بارادو (المركز ال15 ب4 نقاط), في مواجهة سيحرص فيها النادي البشاري على تحقيق نتيجة ايجابية يمحو بها بشكل كامل خيبة الاقصاء من الكأس العربية.

بالمقابل, سيكون ابناء الاكاديمية, الذين وجدوا صعوبة كبيرة في مواكبة وتيرة بطولة هذا الموسم, في مهمة عسيرة ويتعين عليهم البحث عن السبل الناجعة التي تساعدهم على العودة بنتيجة ايجابية من سفرية بشار.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.