النرويج تفرض التعادل على إسبانيا ضمن التصفيات الأوروبية

12 أكتوبر 2019
النرويج تفرض التعادل على إسبانيا ضمن التصفيات الأوروبية 24

اقتنص المنتخب النرويجي تعادلا قاتلا بنتيجة (1-1) أمام ضيفه المنتخب الإسباني، ضمن التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، ليتأجل حسم تأهل الماتادور.

وسجل هدف إسبانيا ساؤول نيجويز في الدقيقة 47، بينما سجل للنرويج جوشوا كينج من ركلة جزاء في الدقيقة (90+4).

وبهذا التعادل يرفع المنتخب الإسباني رصيده إلى 19 نقطة في صدارة المجموعة السادسة، بينما ارتفع رصيد النرويج إلى 10 نقاط في المركز الرابع.

واعتمد روبرت مورينو المدير الفني للمنتخب الإسباني على طريقة لعب (4-3-3) بوجود كيبا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي بيرنات، راموس، ألبيول، ونافاس، وفي الوسط بوسكيتس، ساؤول، ورويز، وثلاثي هجومي سيبايوس، أوريازابال، ورودريجو.

وعلى الجانب الآخر، اعتمد لارس لاجيرباك المدير الفني للمنتخب النرويجي على طريقة (4-4-2)، يارستين في حراسة المرمى، أمامه عبداللاوي، نوردتفيت، كريستوفر، العصامي، وفي الوسط يوهانسن، هنريكسن، بيرج، سيلنيس، وثنائي هجومي أوديجارد وكينج.

بدأ المنتخب الإسباني التهديد مُبكرًا لمرمى أصحاب الأرض، عبر المهاجم أوريازابال في الدقيقة الأولى، والذي أرسل تسديدة في منطقة الجزاء، لكن الحارس يارستين أمسك بها بسهولة.

وطالب لاعبو النرويج باحتساب ركلة جزاء على سيرجيو راموس، نظرًا لوجود التحام قوي على جوشوا كينج في الدقيقة 2، لكن الحكم الإنجليزي طالب باستكمال اللعب، لتستمر المباراة نظرًا لعدم الاعتماد على تقنية الفيديو في التصفيات.

وجاء أول تهديد صريح من النرويج في الدقيقة 22، حيث أرسل عمر عبداللاوي كرة عرضية من الجبهة اليمنى، إلى جوشوا كينج الذي سدد كرة رأسية تصدى لها الحارس كيبا.

وحاول ساؤول لاعب إسبانيا التسديد من على حدود منطقة الجزاء، وأرسل كرة أرضية على يمين الحارس يارستين الذي تصدى لها بسهولة في الدقيقة 24.

وتلقى منتخب النرويج ضربة موجعة، بتعرض المدافع نوردتفيت للإصابة في الدقيقة 30، ليُشارك بدلا منه إيفن هوفلاند.

وسدد فابيان رويز لاعب منتخب إسبانيا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 39، اصطدمت بالدفاع النرويجي لتتحول إلى ركلة ركنية، لم يستغلها لاروخا بشكل جيد.

ومع بداية الشوط الثاني، نجح ساؤول نيجويز في تسجيل الهدف الأول للمنتخب الإسباني في الدقيقة 47، حيث استقبل تمريرة من زميله سيرجيو بوسكيتس وسدد بقوة على يمين الحارس يارستين.

وقرر روبرت مورينو الدفع بأولى أوراقه، حيث أشرك المُخضرم سانتي كازورلا بدلا من داني سيبايوس، ثم رودري بدلا من أوريازابال، وأخيرًا إينيجو مارتينيز بدلا من بيرنات.

وحرمت العارضة فابيان رويز لاعب المنتخب الإسباني من مُضاعفة النتيجة، حيث سدد كرة قوية في الدقيقة 66.

ونجح الماتادور في فرض سيطرته على المباراة، بينما اكتفى أصحاب الأرض بالتراجع إلى الدفاع في المنطقة، ومحاولة اللعب على الهجوم المرتد لتعديل النتيجة.

وأرسل أولي سيلانيس لاعب المنتخب النرويجي تسديد مُباغتة على الطرف الأيسر، في الدقيقة 73، لكن الحارس كيبا كان يقظًا وتصدى لها ببراعة.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح النرويج، بسبب تدخل حارس إسبانيا كيبا العنيف على جوشوا كينج، والذي انبرى لتنفيذها وسجل هدف التعادل القاتل لبلاده في الدقيقة 94.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.