باريس سان جيرمان يكتسح مضيفه نيس برباعية لهدف واحد

18 أكتوبر 2019
باريس سان جيرمان يكتسح مضيفه نيس برباعية لهدف واحد 24
A+
A-

اكتسح باريس سان جيرمان مضيفه نيس، برباعية لهدف واحد، اليوم الجمعة في افتتاح منافسات الجولة العاشرة من الدوري الفرنسي.

سجل رباعية الفريق الباريسي آنخيل دي ماريا “هدفين” وكيليان مبابي وماورو إيكاردي بالدقائق 15 و21 و88 و90+1 بينما أحرز إيجناتيوس جاناجو الهدف الوحيد لنيس بالدقيقة 67.

ورفع حامل لقب الدوري رصيده إلى 24 نقطة في الصدارة، بينما تجمد رصيد نيس عند 13 نقطة، ليبقى مهددا بفقدان مركزه التاسع.

باغت بي إس جي أصحاب الأرض بطوفان هجومي في البداية، حيث تصدى والتر بينتيز حارس مرمى نيس، لأكثر من فرصة خطيرة لكيمبيمبي وديالو وإيكاردي.

كما سدد باريديس كرة قوية أمسكها بينيتيز على مرتين، إلا أن صمود حارس نيس لم يستمر سوى 15 دقيقة فقط، عندما مرر إيكاردي بينية إلى دي ماريا لينفرد بالمرمى ويسجل بسهولة في الشباك.

وبصورة كربونية للهدف الأول، اخترق دي ماريا الجبهة اليمنى لنيس، وسدد الكرة بذكاء “لوب” مسجلا الهدف الثاني بعد تمريرة من توماس مونييه.

لم يكتف سان جيرمان بالثنائية، بل هدد مرمى منافسه بمحاولات أخرى لتياجو سيلفا وتشوبو موتينج وسارابيا.

في المقابل، وجد “نسور” نيس صعوبة بالغة في الوصول لمرمى كيلور نافاس، حيث سدد جاناجو كرة طائشة، وصوب باتريك بيرنر في الشباك من الخارج، كما اخترق دانيلو باربوزا منطقة الجزاء لكن كيلور نافاس أبعد تمريرته، بينما بقى رأس الحربة كاسبر دولبرج بلا بصمة.

أراح توماس توخيل مع بداية الشوط الثاني قائد الفريق تياجو سيلفا، وأشرك مكانه ماركينيوس الذي كاد أن يسجل هدفا ثالثا للضيوف، برأسية قوية تصدت لها العارضة.

نشط فريق نيس نسبيا، وهدد المرمى الباريسي برأسية ليس ميلو أمسكها كيلور نافاس، ورد إيكاردي برأسية بعيدة عن القائم الأيسر.

بعد مرور ربع ساعة رمى توخيل بورقته الثانية بإشراك ليفين كورزاوا مكان تشوبو موتينج.

ومن خطأ دفاعي ساذج ومشترك بين عبدو ديالو وماركينيوس، استغله باتريك بيرنر، ولعب كرة عرضية خطفها إيجناتيوس جاناجو وسدد بقوة في الشباك ليقلص الفارق.

وكاد سارابيا أن يقتل المباراة بهدف ثالث للعملاق الباريسي من تمريرة بينية لدي ماريا، إلا أن اللاعب الإسباني أهدر انفرادا تاما بالمرمى بتسديد الكرة فوق العارضة.

تلقى باتريك فييرا مدرب نيس طعنة مؤلمة أثناء سعيه لإدراك التعادل، حيث وجد نفسه مضطرا لإكمال اللقاء بـ9 لاعبين بعد طرد الثنائي سيبيريان وهيرليه بالدقيقتين 74 و77، بعدها سدد دي ماريا كرة خطيرة بجوار القائم الأيمن.

وقبل 7 دقائق من نهاية اللقاء، غادر سارابيا ليشارك مكانه كيليان مبابي الذي كافأ مدربه توخيل بتسجيل الهدف الثالث بعد 5 دقائق فقط من مشاركته.

لم يكتف مبابي بذلك، بل شارك في هجمة مرتدة بدأها دي ماريا، لتصل الكرة إلى كيليان ليمررها بدوره لماورو إيكاردي الذي سجل الهدف الرابع في الوقت بدل الضائع.

كما كاد مبابي أن يسجل هدفا خامسا بتسديدة ماكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.