نجوم المنتخب الجزائري يتفاعلون مع الذكرى الـ65 لاندلاع ثورة التحرير الجزائرية

1 نوفمبر 2019
نجوم المنتخب الجزائري يتفاعلون مع الذكرى الـ65 لاندلاع ثورة التحرير الجزائرية 24
A+
A-
تفاعل نجوم المنتخب الجزائري، سواء الحاليون منهم أو السابقون، مع الذكرى الـ65 لاندلاع ثورة التحرير الجزائرية لعام 1954 والتي صادفت في الأول من شهر نوفمبر/تشرين الثاني، إذ في ذلك اليوم أطلقت أول رصاصة من خيرة أبناء الجزائر، الذين فدوا الوطن بدمائهم الطاهرة في سبيل طرد الاستعمار الفرنسي.

ولا يتأخر نجوم منتخب “محاربو الصحراء” في التعبير عن فخرهم وانتمائهم للجزائر بالتفاعل مع هذه الأحداث، سواء كانوا لاعبين أصحاب جنسية مزدوجة أو الناشئين في أوروبا، أو غيرهم من ترعرعوا داخل الوطن وعاشوا تاريخه مع أجدادهم أو حتى آبائهم الذين كانوا شاهدين على هذه الذكريات.

ولم يتأخر نجم نادي نابولي الغائب عن منتخب الجزائر منذ أكثر من عامين، فوزي غلام، في الاحتفال بهذه الذكرى المباركة، بعد أن كتب عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “الله يرحم الشهداء”. وهو اللاعب الذي لقي ثناء كبيراً خلال الأيام الأخيرة بفعل المبادرات الخيرية التي ينظمها لفائدة أطفال جزائريين، دعاهم إلى إيطاليا من أجل كثير من النشاطات الخيرية.

بدوره كان أحد أبرز هدافي المنتخب الجزائري في السنوات الأخيرة ونجم موناكو الفرنسي، إسلام سليماني، ممن تفاعلوا مع ذكرى أول نوفمبر 1954، إذ قام هو الآخر بالترحم على الشهداء الأبرار عبر حسابه في “إنستغرام” بقوله: “المجد والخلود لشهدائنا الأبرار”.

كذلك سلك هداف السد القطري وصاحب هدف التتويج بأمم أفريقيا 2019 بمرمى منتخب السنغال، بغداد بونجاح، نفس طريق سابقيه، فقد نشر هو الآخر عبر  خاصية “الستوري” الخاص بحسابه على “إنستغرام” تفاعلاً مع الحدث عبارة حماسية تقول: “من أجلك عشنا يا وطني”.

ولم يتأخر الظهير الأيسر لنادي بوروسيا مونشغلادباخ الألماني، رامي بن سبعيني، في التفاعل مع الحدث البارز، عندما نشر عبر حسابه في “إنستغرام” ترحماً على الشهداء الذين ضحوا في سبيل هذا الوطن بقوله: “الله يرحم الشهداء”.

وكعادته أثبت النجم المعتزل وبطل ملحمة “أم درمان” عنتر يحي تعلقه بالجزائر، إذ لا يتردد في إظهار ذلك كلما سنحت له الفرصة، خاصة أنه معروف بأن جده من شهداء ثورة التحرير، فعبر عن ذلك بقوله: “1 نوفمبر 1954 الله يرحم الشهداء”.

تعليقات الزوار ( 1 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.