بلماضي :”لا أريد انتقاد جوارديولا ، محرز كان بإمكانه تقديم الكثير في مباراة ليفربول”

12 نوفمبر 2019
بلماضي :"لا أريد انتقاد جوارديولا ، محرز كان بإمكانه تقديم الكثير في مباراة ليفربول" 24
A+
A-

تساءل جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري، عن السبب الحقيقي الذي يقف خلف “تهميش” قائد المحاربين، رياض محرز، من طرف بيب جوارديولا، مدربه في نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

وقال بلماضي خلال ندوة صحفية، اليوم الإثنين “لا أريد انتقاد جوارديولا أو الدخول في صدام معه، ولكني أعتقد أن محرز كان بإمكانه تقديم الكثير في مباراة ليفربول الأخيرة، وحتى في المواجهات السابقة”.

وتابع “أخشى أن يتأثر رياض بما يحدث له في مانشستر سيتي، أعلم أنه لا يعاني من ناحية المنافسة، خاصة وأنه يلعب كل أسبوع، ولكن محرز من نوعية اللاعبين الذين يحبون المشاركة دائما، فهو يعشق كرة القدم، ومن الطبيعي أن يتأثر عندما لا يلعب بانتظام”.

واستطرد “محرز ينافس ماني بقوة على جائزة أفضل لاعب أفريقي، وسيتأثر كثيرا عندما لا يلعب بانتظام، لا أريد خلق مشاكل لرياض مع مدربه، لكني أعتقد أنه يستحق أفضل من هذا”.

ونفى وجود أي نوع من الخلافات بينه وبين فوزي غلام، مدافع نابولي الإيطالي، مؤكدا أن ما تم الترويج له من أخبار مجرد تأويلات لا تعنيه أبدا.

وقال “لا أريد الخوض فيما تتصورونه حقيقة، غلام ما زال يعاني من مشاكل صحية مع ناديه، فهو لم يستعد كامل إمكانياته منذ عودته من الإصابة”.

وأضاف “سمعت الكثير عن رغبة فوزي في الاعتزال دوليا، ولكن علاقاتي مع اللاعبين، لا أبنيها على ما أقرأه في الجرائد، سأواصل متابعته وعندما يكون جاهزا لتقديم الأفضل مع المنتخب سأوجه له الدعوة بكل تأكيد”.

وأردف “أؤكد لكم أنني سأستدعي كل لاعب جاهز لمنح الإضافة للمنتخب، لا يهمني أي شيء سوى مصلحة الجزائر، وعلينا أن نركز على مبارياتنا لمواصلة حصد الانتصارات”.

ويرى بلماضي أن مأمورية فريقه في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2021، لن تكون سهلة أبدا، خاصة في المباراة الاولى أمام منتخب زامبيا، هذا الخميس.

وأكد “المهمة أمام زامبيا ستكون صعبة، عادة ما نجد صعوبات أمام هذا المنتخب، لذلك يجب الحذر منه خاصة وأنه سيواجهنا بنية الثار، علينا التركيز جيدا على هذه المواجهة، لأن حسم نقاطها يعتبر خطوة مهمة في مشوار التأهل”

وأضاف: “يجب علينا الحذر الآن لأننا نلعب بثوب بطل القارة، لن نتراخى أبدا وسنخوض كافة المباريات بقوة، سنتعامل معها بجدية مهما كان نوع المنتخب الذي سنواجهه”.

وتابع: “فضلت التنقل إلى بوتسوانا مبكرا من أجل منح اللاعبين الوقت الكافي للتأقلم مع طقسها الحار، خاصة وأن الأمر قد يشكل لنا العديد من الصعوبات”.

وأكمل: “المنتخب الجزائري كتاب مفتوح، بالنسبة لمدرب بوتسوانا، عادل عمروش، الذي يعرف خبايا البيت جيدا، سيكون عليه مواجهة منتخب بلاده، ولكنه مطالب أيضا بتحقيق الفوز للحفاظ على حظوظه”.

وجدد بلماضي إصراره على توجيه الدعوة لكل لاعب يعلن رغبته في حمل قميص المحاربين فقط، رافضا فكرة الاتصال بمزدوجي الجنسية لإقناعهم بتمثيل منتخب بلدهم.

وأكد اليوم الإثنين، أنه يحترم جميع اللاعبين مزدوجي الجنسية، لكنه لن يعتمد على أي لاعب يحلم بتمثيل المنتخب الفرنسي، ويضع الجزائر خيارا ثانيا.

وأكمل “قلتها وأعيدها، باستثناء لاعبي جبهة التحرير، لا يوجد أي لاعب ترك المنتخب الفرنسي من أجل تمثيل المنتخب الجزائري، هذا الأمر يعني الكثير، لدينا منتخب كبير الآن ويحظى باحترام الجميع، وعلى من يريدون تمثيله إعلان رغبتهم فقط”.

واستطرد “تواصلت في الفترة الماضية مع العديد من اللاعبين المحترفين، لن أكشف ما دار بيني وبينهم لتفادي إحراجهم، لكنني أردت معرفة موقفهم من تمثيل المنتخب”.

وختم ” علينا الانتظار قليلا ومنح هؤلاء اللاعبين المزيد من الوقت لتحديد وجهتهم، فمثلا عوار لازال مترددا بشأن المنتخب الذي سيلعب له، عدم اختياره لا يعني بأنه خائن، ولكنه بحاجة لتفكير عميق وفقط”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.