الجزائر-زامبيا : “الخضر” مجددا في أجواء المنافسة القارية

13 نوفمبر 2019
الجزائر-زامبيا : "الخضر" مجددا في أجواء المنافسة القارية 24
A+
A-

-يسعى المنتخب الجزائري لكرة القدم الى تحقيق انطلاقة موفقة وتفادي التعثر عندما يستقبل نظيره الزامبي غدا الخميس بملعب “مصطفى تشاكر” بالبليدة (سا 00ر20) في إطار الجولة الاولى من تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2021 بالكاميرون (المجموعة الثامنة). 

فبعد تتويجهم بلقب بطل إفريقيا على الاراضي المصرية، يستعد “الخضر” الى الدخول مجددا في أجواء المنافسة القارية وذلك بعدإجرائهم لثلاث مقابلات ودية انتهت بفوزين أمام البنين (1-0) و كولومبيا (3-0) وتعادل واحد أمام جمهورية الكونغو الديمقراطية (1-1)، إذ يتوجب على عناصر الناخب الوطني جمال بلماضي الشروع بجدية في مرحلة التصفيات وتفادي أي تعثر من شأنه تعقيد حساباتها ضمن مجموعة تضم أيضا بوتسوانا وزيمبابوي.


وفي هذا الاطار شدد بلماضي خلال ندوة صحفية نشطها امس الثلاثاء بالمركز الفني الوطني بسيدي موسى (الجزائر) على أهمية تسجيل انطلاقة موفقة في تصفيات كأس إفريقيا للأمم-2021، محذرا في نفس الوقت من الاستهانة بأي منتخب إفريقي.

وصرح قائلا : “يجب تحقيق انطلاقة موفقة في مرحلة التصفيات و خاصة داخل الديار. علينا حصد النقاط الثلاث بميداننا.

فمباراة زامبيا لن تكون سهلة، خاصة و أننا ضيعنا أمام هذا الفريق ست نقاط في تصفيات مونديال-2018، وهو ما سيشكل حافزا اضافيا كبيرا للاعبين”.

زامبيا، منافس عنيد في مهمة البحث عن رد الاعتبار

و تم تسجيل ثلاثة وافدين جدد في الفريق الوطني وهم سبانو-رحو و حلايمية و زرقان، حيث أكد بلماضي ان “تقاعد رفيق حليش دوليا ترك فراغا كبيرا في الدفاع خاصة على المستوى المركزي، الامر الذي دفعنا للبحث في هذا الاتجاه و التنقيب في عدة جهات على امل ايجاد اللاعب المناسب القادر على اعطاء الاضافة المرجوة و تغطية النقص الذي تركه” اللاعب السابق لنصر حسين داي.

و في سياق متصل، ابدى الناخب الوطني كذلك ارتياحه لعودة المهاجم العربي هلال سوداني، معتبرا أن استرجاع الأخير “لمستواه و لياقته بعد اصابة خطيرة في الركبة يؤكد انه يبذل مجهودات كبيرة”.

وبالنسبة لمهاجم السد القطري، بغداد بونجاح، فإن “زامبيا منتخب لا يستهان به، فقد سبق له وأن فاز علينا في لقاءي الذهاب والاياب من تصفيات مونديال-2018 قبل سنتين لذلك يجب علينا أن نبقى مركزين لكننا عازمون على الفوز بالبليدة.”

من جهته، يسعى المنتخب الزامبي الى وضع حد الى سلسلة النتائج السلبية (المركز ال81 عالميا) خاصة و أنه لم يشارك في الطبعتين السابقتين لكأس إفريقيا 2017 بالغابون و 2019 بمصر.


“في كرة القدم كل شيء ممكن لذا فإننا قادرون على هزم المنتخب الجزائري إذا لعبنا كمجموعة واحدة”، يقول المدافع المحوري وقائد المنتخب الزامبي كباسو شونغو (تي بي مازيمبي/جمهورية الكونغو الديمقراطية).

ووجه مدرب “شيبولوبولو”، أغري شيانغي، الدعوة ل13 لاعبا ينشطون خارج زامبيا مقابل ثمانية عناصر محلية تحسبا لمباراتي الجزائر وزيمبابوي المقررة بتاريخ 19 نوفمبر بالعاصمة لوزاكا برسم الجولة الثانية من التصفيات، حيث اعتمد على الثنائي المتوج بكأس افريقيا 2012، ناتان سينكالا وستوفيلا سونزو، الذي ينشط في ناديي تي بي مازيمبي وماتز (فرنسا).

كما استدعى التقني الزامبي المهاجم إيفانس كانغوا، الناشط في فريق أرسنال تولا الروسي لتقديم الإضافة للقاطرة الأمامية في ظل غياب عناصر أقل من 23 عاما المتواجدة بمصر للمشاركة في النهائيات الافريقية الخاصة بالفئة.

ويدير الحكم الاثيوبي باملاك ويييسا تيسيما لقاء الجزائر- زامبيا بمساعدة مواطنيه كيندي موسي وتيغل غيزاو بيلاشيو، بينما سيكون تيوودروس ليتيكي حكما رابعا.

للإشارة أن الندوة الصحفية التي كان من المقرر أن يعقدها المدرب أغري شيانغي اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة قد ألغيت بسبب “تغيير طرأ في آخر لحظة على برنامج المنتخب الزامبي”، حسب الاتحادية الجزائرية لكرة القدم.

تعليقات الزوار ( 1 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.