ريمونتادا تاريخية .. فلامينجو البرازيلي بطلاً لكوبا ليبرتادوريس

23 نوفمبر 2019
ريمونتادا تاريخية .. فلامينجو البرازيلي بطلاً لكوبا ليبرتادوريس 24

انتزع فريق فلامنجو كأس كوبا ليبرتادورس بسيناريو درامي أمام ريفر بليت الأرجنتيني حامل اللقب، ليتوج النادي البرازيلي باللقب للمرة الثانية في تاريخه.

تقدم حامل اللقب بهدف رافائيل سانتوس بوري في الدقيقة 15، وخطف فلامنجو الكأس بهدفين لجابرييل باربوزا في الدقيقتين 89 و91.

كانت المباراة أشبه بماراثون كروي بين الفريقين، غلب عليه القوة والسرعة لإثبات التفوق، إلا أن العملاق الأرجنتيني فاجأ فلامنجو بهدف مبكر.

توغل إيجناسيو فرنانديز من الجهة اليمنى داخل منطقة الجزاء، ولعب كرة عرضية أكملها بوري في شباك دييجو ألفيس.

حاول الفريق البرازيلي إدراك التعادل، ولكن بمحاولات بائسة، ولم يهدد المرمى فعليا سوى بتسديدة لبرونو هنريكي مرت بجوار القائم الأيسر.

لجأ فريق ريفر بليت أيضا لسلاح التسديدات البعيدة لفرنانديز وإيزيكيل بالاسيوس وديلاكروز، لكنها لم تكن مؤثرة بالدرجة الكافية.

كثف فلامنجو هجومه في الشوط الثاني، حيث سدد مهاجمه جابرييل باربوزا كرة أمسكها الحارس فرانكو أرماني بسهولة.

أما برونو هنريكي أضاع فرصة خطيرة، حيث انفرد بالمرمى وسدد في جسد حارس ريفر بليت، لترتد إلى باربوزا ثم إيفرتون ريبيرو ليسدد في أجساد المدافعين بدلا من المرمى الخالي.

ركز الفريق البرازيلي في هجومه أيضا على انطلاقات ظهيره الأيسر المخضرم، فيليبي لويس، بينما لم يكن رافينيا نشيطا بالدرجة الكافية في الجهة اليمنى.

حاول مارسيلو جاياردو مدرب ريفر بليت تنشيط صفوفه لمواجهة الضغط البرازيلي، حيث أخرج إجناسيو فرنانديز ورافائيل بوري وكاسكو، وشارك مكانهم جوليان ألفاريز وبراتو وباولو دياز.

سدد براتو كرة طائشة بجوار القائم الأيمن، بينما ورط فيليبي لويس في خطأ وخطف منه الكرة ليمررها إلى بالاسيوس الذي سدد برعونة بجوار القائم الأيسر.

أما جورجي جيسوس، المدير الفني لفريق فلامنجو، فقد أشرك دييجو مكان جيرسون ثم فيتينيو مكان ويليام أراو، وتحقق له ما أراد بإحراز هدفين في الوقت القاتل، حيث توغل برونو هنريكي ولعب كرة بينية لأراسكايتا الذي مهدها لجابرييل باربوزا ليسدد في الشباك بسهولة قبل دقيقة من نهاية الوقت الأصلي.

في الوقت بدل الضائع، تعامل خافيير بينولا بسذاجة مع كرة طويلة، ليخطفها باربوزا، ويسددها قوية بيسراه مسجلا الهدف الثاني، ورافعا رصيده إلى 9 أهداف في صدارة هدافي البطولة، ليفجر الفرحة العارمة في مدرجات الفريق البرازيلي.

توترت الأجواء في الدقائق الأخيرة، حيث أشهر الكارت الأحمر في وجه جابرييل باربوزا، قبل أن يطلق صافرة النهاية معلنا تتويجا دراميا لفلامنجو، ووسط دهشة لاعبي ريفر بليت ومدربهم مارسيلو جاياردو.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.