بمشاركة ديلور .. باريس سان جيرمان يقلب الطاولة على مونبوليي ويفوز عليه بثلاثية

7 ديسمبر 2019
بمشاركة ديلور .. باريس سان جيرمان يقلب الطاولة على مونبوليي ويفوز عليه بثلاثية 24
A+
A-

قلب باريس سان جيرمان الطاولة على مضيفه مونبلييه، وهزمه بثلاثية لهدف، اليوم السبت، في إطار منافسات الجولة 17 من الدوري الفرنسي.

تقدم مونبلييه بهدف سجله لياندرو باريديس بالخطأ في مرماه بالدقيقة 41، ورد بي إس جي بثلاثية لنيمار جونيور وكيليان مبابي وماورو إيكاردي في الدقائق 74 و76 و81.

ورفع العملاق الباريسي رصيده إلى 39 نقطة في الصدارة، وله مباراة مؤجلة، بينما تجمد رصيد مونبلييه عند 24 نقطة في المركز السابع.

لم يقدم الفريق الباريسي مستواه القوي في الشوط الأول، متأثرا بارتباك حسابات مدربه توخيل الذي اضطر لاستبدال الثنائي المصاب برسنيل كيمبيمبي وإدريسا جايي وإشراك عبدو ديالو وكواسي بعد مرور 20 دقيقة فقط.

كما تعامل لاعبو مونبلييه بخشونة زائدة ضد الثنائي مبابي ونيمار الذي خرج كثيرا عن تركيزه وسقط أكثر من مرة بفعل التدخلات العنيفة.

وزاد الطين بلة بركلة ركنية، أكملها لياندرو باريديس بالخطأ في مرمى زميله كيلور نافاس ليتقدم أصحاب الأرض قبل انتهاء الشوط الأول.

ضغط الفريق الباريسي بكل قوته في الشوط الثاني، وكان لنيمار جونيور دورا كبيرا ومؤثرا، حيث انتفض وقرر معاقبة المنافس على الخشونة الزائدة.

وهدد الضيوف مرمى رولي حارس مرمى مونبلييه بأكثر من محاولة لمبابي وسارابيا، بينما كان طرد بيدرو مينديز نقطة تحول كبيرة في المباراة، حيث اضطر فريق مونبلييه لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 73.

وجاء العقاب سريعا، حيث سجل نيمار هدف التعادل من ركلة حرة، بعدها بدقيقتين مرر الكرة لمبابي الذي راوغ وسدد بقوة في الزاوية اليمنى مسجلا الهدف الثاني.

بمشاركة ديلور .. باريس سان جيرمان يقلب الطاولة على مونبوليي ويفوز عليه بثلاثية 25

لم يتوقف المد الباريسي عند هذا الحد، بل سدد نيمار كرة قوية أبعدها الحارس بصعوبة، بعدها رد القائم الأيمن تسديدة للنجم البرازيلي من ركلة حرة.

ومن هجمة منظمة وسريعة، مرر نيمار الكرة إلى مبابي ليلعبها الأخيرة عرضية إلى ماورو إيكاردي ليسدد بقوة في الشباك مسجلا الهدف الثالث.

وتوقف اللعب لدقائق نظرا لإصابة الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس بمقذوف ألقته جماهير مونبلييه بعدها حل تشوبو موتينج مكان كيليان مبابي.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، كاد أندي ديلور أن يقلص الفارق من كرة ثابتة داخل منطقة الجزاء، إلا أنه سدد في الحائط البشري.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.