مانشستر يونايتد يفوز على ترانمير روفرز بسداسية ضمن كأس الاتحاد الإنجليزي

26 يناير 2020
مانشستر يونايتد يفوز على ترانمير روفرز بسداسية ضمن كأس الاتحاد الإنجليزي 24
A+
A-

حقق مانشستر يونايتد فوزًا ساحقًا خارج أرضه على ترانمير روفرز (6-0)، اليوم الأحد، ضمن منافسات الدور الرابع لبطولة كأس الاتحاد الإنجليزي، ليتأهل الشياطين الحمر للدور التالي.

أهداف المان يونايتد جاءت عن طريق هاري ماجواير، دييجو دالوت، جيسي لينجارد، فيل جونز، أنطوني مارسيال وماسون جرينوود، في الدقائق 10، 13، 16، 41، 45 و56.

ودفع أولي جونار سولسكاير، مدرب المان يونايتد، بتشكيلة تضم عددًا هائلًا من البدلاء، مفضلًا إراحة أغلب العناصر الأساسية.

جاءت البداية مفاجئة بسيطرة ترانمير على مجريات اللعب في الدقائق الأولى من زمن المباراة، حيث نجح في الوصول لمنطقة جزاء اليونايتد مرات عديدة دون أن يشكل خطورة حقيقية.

وعلى عكس التيار، تقدم هاري ماجواير نحو منطقة جزاء ترانمير، ليقرر إطلاق تسديدة صاروخية بعيدة المدى، لتلمس رأس أحد مدافعي أصحاب الأرض وتذهب في أقصى الزاوية اليسرى، ليتقدم اليونايتد بهدف أول بعد مرور 10 دقائق.

ولم يكد أصحاب الأرض يستفيقون من الصدمة حتى نجح الظهير البرتغالي دييجو دالوت في تسجيل الهدف الثاني للشياطين الحمر بعدما انطلق بالكرة وراوغ كل من واجهه، قبل وصوله لمنطقة الجزاء، مطلقًا تسديدة قوية بيمناه، سكنت الشباك.

وتوالت الضربات على رأس لاعبي ترانمير بعدما تمكن جيسي لينجارد من إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 16، من تسديدة وضعها بمهارة على يسار سكوت ديفيز، حارس أصحاب الأرض، ليحسم اليونايتد المباراة مبكرًا خلال 6 دقائق فقط.

وتلقى مورجان فيريير، مهاجم ترانمير، تمريرة بينية على الجانب الأيمن، لينطلق بالكرة نحو منطقة جزاء اليونايتد، قبل أن يسدد كرة قوية بيسراه، مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى سيرجيو روميرو.

وعاود فيريير محاولاته بعد دقيقة واحدة بتسديدة قوية من الجانب الأيمن، لكن الحارس الأرجنتيني تصدى لها بنجاح.

وهدأت المباراة نسبيًا في الدقائق التالية حتى نجح فيل جونز في إضافة الهدف الرابع للضيوف بضربة رأسية رائعة، لتمر الكرة ساقطة من فوق حارس ومدافعي ترانمير إلى داخل الشباك.

وبطريقة مشابهة لهدف لينجارد، كرر أنطوني مارسيال السيناريو ذاته بتسديدة بمهارة رائعة من على حدود منطقة الجزاء، لتخترق الكرة الشباك، ليتقدم اليونايتد بهدف خامس مع نهاية الشوط الأول.

وبعد مرور 10 دقائق على بداية الشوط الثاني، نجح اليونايتد في الحصول على ركلة جزاء، نفذها ماسون جرينوود بنجاح، مسجلًا الهدف السادس لفريقه.

وتصدى ديفيز لتسديدة قوية من مارسيال، الذي تسلم الكرة داخل منطقة الجزاء، وحاول وضعها في الزاوية الضيقة، لكن حارس ترانمير حال دون وصولها للشباك، قبل أن يتصدى لتسديدة أخرى للبديل تاهيث تشونج.

وبدأ حارس أصحاب الأرض يظهر قدراته في الشوط الثاني من المباراة بتصديه لعدة محاولات من جانب لاعبي اليونايتد، من بينها تسديدة أرضية لجرينوود ذهبت بين أحضانه.

وحرمت العارضة الهولندي الشاب تشونج من وضع بصمته في اللقاء، بعدما ردت تصويبة صاروخية بيسراه من داخل منطقة الجزاء.

وهدأ إيقاع اللعب في الدقائق الأخيرة بعدما ضمن المان يونايتد النتيجة، لينتهي اللقاء بفوزه بستة أهداف دون رد.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.