إسلام سليماني في موناكو حتى نهاية الموسم

1 فبراير 2020
إسلام سليماني في موناكو حتى نهاية الموسم 24
A+
A-

يعيش إسلام سليماني نجم منتخب الجزائر عدة تقلبات في مسيرته مع فريق موناكو الفرنسي، الذي انتقل إلى صفوفه مطلع الموسم الجاري.

يلعب سليماني معارا من ليستر سيتي الإنجليزي حتى نهاية الموسم الجاري.

استهل سليماني مشواره مع فريق الإمارة الفرنسية بسيناريو مثالي حيث سجل 3 أهداف في أول مباراتين له مع موناكو ببطولة الدوري الفرنسي بواقع هدف في أولمبيك نيم ثم ثنائية في ستراسبورج.

إجمالا سجل إسلام سليماني 7 أهداف في 13 مباراة ببطولة الدوري، إذ زار شباك أندية بريست ورين وبوردو وباريس سان جيرمان.

إلا أن الرياح أتت بما لا تشتهي سفن المهاجم الجزائري، حيث واجه عقبات عدة حولت بدايته الحالمة في موناكو إلى كابوس يدفعه للهروب من هذا الحصار.

تعرض سليماني لإصابات مختلفة أبعدته عن 4 مباريات في الدوري، كما تأثرت وضعية المهاجم الجزائري كثيرا بإقالة البرتغالي ليوناردو جارديم الذي كان وراء التعاقد معه، وإسناد مهمة قيادة الفريق للمدرب الإسباني روبرت مورينو.
فتح مورينو الباب أمام إمكانية الاستغناء عن خدمات سليماني خلال الانتقالات الشتوية، وبالفعل ارتبط اسم اللاعب بأندية أخرى بارزة في أوروبا يتقدمها ثلاثي الدوري الإنجليزي، مانشستر يونايتد، توتنهام هوتسبير وأستون فيلا.

سبق هذه الوضعية المعقدة، تسبب إسلام سليماني في ركلة جزاء وبطاقة حمراء، أدت لخسارة موناكو أمام بوردو 1-2 في الجولة 14، وبعدها غاب المهاجم الجزائري عن مباراتي تولوز وأميان للإيقاف.

ما يضاعف من صعوبة مهمة إسلام سليماني، توافر بدائل قوية للمدرب روبرت مورينو في خط هجوم موناكو، أبرزهم وسام بن يدر هداف الدوري الفرنسي هذا الموسم، السنغالي كيتا بالدي، والجناح البرتغالي جيلسون مارتينز، وجابرييل بوتشيليا إضافة إلى المونتنيجري ستيفان يوفيتش العائد من إصابة أبعدته طويلا.

ففي 14 مباراة بكل البطولات هذا الموسم، عجز سليماني عن هز شباك المنافسين في 8 مناسبات مختلفة بينما غاب تماما عن 7 مباريات بسبب إصابات منوعة، وتم إيقافه مباراتين للطرد، وجلس بديلا طوال مواجهة ريمس في كأس فرنسا.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.