الرابطة الأولى: ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة و م. وهران من اجل نسيان خيبة الكأس

17 فبراير 2020
الرابطة الأولى: ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة و م. وهران من اجل نسيان خيبة الكأس 24
A+
A-

 تسعى أربعة فرق من بطولة الرابطة الاولى لكرة القدم غدا الاثنين لنسيان خيبة الاقصاء من منافسة كأس الجزائر، من خلال تحقيق نتيجة ايجابية في الجولة ال18 التي انطلقت أمس السبت بإجراء المقابلة المقدمة بين مولودية الجزائر و شبيبة الساورة (1-0).

ويعتبر شباب بلوزداد، متصدر الرابطة الأولى، أكثر الفرق تضررا من الاقصاء من سباق الكأس، باعتبار انه فشل في مسعى الحفاظ على “تاجه” على يد الفريق المنهك في البطولة، اتحاد بسكرة.

ففي مواجهة يوم الاثنين، سيواجه ابناء “العقيبة” في مقابلة عاصمية خالصة الفريق الجار نصر حسين داي المتواجد في مركز لا يحسد عليه (ال15 ب15 نقطة)، بملعب “5 جويلية” الذي يفتح من جديد لاستقبال مقابلات البطولة.

و سيكون الرهان في هذه المقابلة المتباينة الاهداف، كبيرا جدا بالنسبة للفريقين باعتبار ان شباب بلوزداد سيسعى جاهدا الى تحصين موقعه الريادي من خلال توسيع مسافة الأمان عن الملاحقين، فيما سيكون الهدف الاول لتشكيلة النصرية التي انهكتها النتائج السلبية، آخرها السقطة داخل الديار امام اولمبي الشلف (0-3)، الخروج من المقابلة بأقل الاضرار الممكنة و لما لا تحقيق نتيجة ايجابية تكون بمثابة نقطة انطلاقة جديدة للفريق في سباق البطولة.

من جهته، سيستقبل فريق شبيبة القبائل (المركز الثالث ب28 نقطة)، ضيفه نادي  بارادو (المركز ال12 ب21 نقطة)، المدعوم معنويا بالفوز العريض الذي حققه في منافسة الكأس على مولودية البيض (قسم ما بين الجهات) بنتيجة 5-0.

و من المؤكد ان الهدف الاساسي “للكناري” في هذه المقابلة هو تحقيق نتيجة جيدة من خلال الفوز بنقاط المقابلة الثلاث في اطار مسعاه لتقليص الفارق الذي يفصله عن المتصدر شباب بلوزداد، في مهمة تبدو غير مضمونة امام ابناء الاكاديمية الذين سيحاولون الاستثمار جيدا في عامل الاستقرار الذي تفتقر له العديد من الأندية، و هو الأمر الذي انعكس بطريقة ايجابية على طريقة لعب رفاق بوزوق الذين يطبقون كرة جميلة.

وبعاصمة الجسور المعلقة، سيسعى كل من شباب قسنطينة (المركز الرابع ب26 نقطة) و مولودية وهران (المركز الخامس ب24 نقطة) الى التدارك بعد الاقصاء من الكأس من خلال العودة القوية في سباق البطولة بهدف انهاء الموسم في مراكز مؤهلة للمشاركة في منافسات دولية، وهي المهمة التي تبقى قابلة للتجسيد بالنظر الى امكانيات التشكيلتين.

من جهته، سيكون اتحاد الجزائر (المركز الخامس ب24 نقطة)، الذي لم يهضم بعد خيبة الاقصاء من منافسة الكأس على يد جمعية وهران من الرابطة الثانية، امام حتمية العودة بنتيجة جيدة من عين مليلة على حساب الجمعية المحلية (المركز التاسع ب22 نقطة)المعروفة بصلابتها داخل الديار.

كما ستكون عاصمة الهضاب العليا، سطيف، على موعد مع مقابلة داربي واعدة بين اصحاب الارض، الوفاق المحلي (المركز الخامس ب24 نقطة) و الضيف أهلي برج بوعريريج (المركز التاسع ب22 نقطة)، علما ان الفريقين سيتقابلان كذلك في ربع نهائي “السيدة الكأس”.

وتبدو معطيات هذه المواجهة في مصلحة الوفاق تحت قيادة المدرب التونسي نبيل الكوكي الذي ترك بصمته الواضحة على مردود مجموعته، حتى ولو أن المهمة لن تكون يسيرة امام تشكيلة برايجية ستحرص هي الاخرى على العودة بنتيجة ايجابية من هذه السفرية القصيرة.

وبالشلف، سيستقبل الاولمبي المحلي (المركز ال12 ب21 نقطة)، ضيفه اتحاد بسكرة (المركز ال16 ب15 نقطة) المنتشي بإزاحته للرائد شباب بلوزداد من سباق الكأس و الذي يسعى الى إعادة الكرة بالشلف. الامر الاكيد ان هذه المواجهة ستكون صعبة للفريقين المطالبين بتحقيق نتيجة طيبة تبعدهما عن منطقة الاهتزازات التي يتواجدان فيها حاليا.

وسيكتمل نصاب هذه الجولة بإجراء المقابلة الاخيرة بين اتحاد بلعباس (المركز التاسع ب22 نقطة) و ضيفه نجم مقرة (المركز ال14 ب18 نقطة)، والتي يبقى عنوانها الاكبر، الحذر من تسجيل نتيجة سلبية ستعقد من أمور الفريق المنهزم.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.