مقاطعة الجولة ال20 للرابطة الثانية : المكتب الفدرالي يرفض تأجيل الجولة

20 فبراير 2020
مقاطعة الجولة ال20 للرابطة الثانية : المكتب الفدرالي يرفض تأجيل الجولة 24
A+
A-

رفض المكتب الفدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم , المجتمع اليوم الخميس بالجزائر, تأجيل الجولة ال20 من بطولة الرابطة المحترفة الثانية, المقررة  يوم السبت, بعد قرار المقاطعة الذي اتخذته اندية هذا القسم , حسب ما علمته “واج” اليوم الخميس لدى رابطة كرة القدم المحترفة.

واكّد فاروق بلقيدوم, عضو المكتب التنفيذي للهيئة المسيرة للمنافسة و الناطق الرسمي باسم الرابطة “لواج” : انّ المكتب الفدرالي  ناقش خلال الاجتماع المنعقد اليوم الخميس قرار المقاطعة الذي اتخذته اندية الرابطة المحترفة الثانية يوم أمس الاربعاء, و أكد رفضه لتأجيل مقابلات هذه الجولة وكذا للقرار المتخذ من قبل الاندية ” .

ويبدو انّ الضغط سيزداد اكثر مع رفض المكتب الفدرالي لقرار اندية الرابطة الثانية,  بمقاطعة الجولة ال 20 من عمر بطولة الرابطة الثانية خلال الاجتماع الذي عقدوه امس الاربعاء بمشاركة 14 ناديا من بين ال16 المنشطة , و هو القرار الذي اتخذ بسبب المشاكل المالية التي تتخبط فيها جل فرق هذا القسم .

و اضاف بلقيدوم :” بالنسبة للرابطة , فانّ البرنامج يبقى نفسه و الجولة ال20 مقررة ليوم السبت, والقانون الخاص بمثل هاته الحالات سيطبق بصرامة (…) ما يعني انّ الفريق الغائبة  يوم السبت, ستعلن خاسرة على البساط مع خصم ثلاث نقاط من رصيدها , مثل ما طبق على فريق اتحاد الجزائر عند مقاطعته لمواجهة مولودية الجزائر في مرحلة الذهاب من بطولة الرابطة المحترفة الاولى “.

واضاف ذات المتحدث :” لا يمكننا باي حال من الاحوال قبول مثل هذه التصرفات التي تزيد من تأزيم الوضعية (…) فنحن هنا لتمثيل الاندية و الاستماع لانشغالاتها, من خلال تبني لغة  حوار بناءة, لانّ المشاكل لا تحل بمثل هذه المواقف و التصرفات “.

ولتأكيد نيتهم في مقاطعة الجولة ال20, سلم رؤساء اندية بطولة الرابطة الثانية  اجازاتهم لمراد لحلو (الرابطة المحترفة الاولى) الذي صرح امس الاربعاء ل”وأج” لقد استقبلنا الأمين العام لوزارة الشباب والرياضة و وعدنا بالتكفل بمطالبنا(…) اعتبر أن نظام تمويل الأندية المحترفة ليس عادلا “مضيفا”  لقد سلمني مسؤولي ال  14 ناديا من الرابطة الثانية إجازات لاعبيهم وهو الامر الذي يدل على حسن نيتهم و تصميمهم على مقاطعة الجولة المقبلة وتفادي أي خيانة محتملة”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.