الطبيبان الفرنسيان يعتذران عن “عُنصريتهما” تُجاه أفريقيا .. وأحدهما يرفع شكوى إلى القضاء

4 أبريل 2020
الطبيبان الفرنسيان يعتذران عن "عُنصريتهما" تُجاه أفريقيا .. وأحدهما يرفع شكوى إلى القضاء 24
A+
A-

قدَّم جون – بول ميرا، رئيس قسم العناية المركزة بمستشفى “كوشين” بباريس، وكاميل لوشت، مدير مركز الأبحاث في المركز الوطني للصحة والبحوث الطبية، اعتذارهما، بعدما اقترحا تجريب لقاح خاص بمرض “السل” على ساكنة القارة الأفريقية من أجل اختبار مدى فعاليته في التصدي لوباء “كورونا” المستجد.

وأورد المعهد الذي يرأسه لوشت اعتذاره، بقوله: “الظروف التي تم فيها الحوار لم تسمح لكاميل لوشت بالتفاعل بشكل صحيح، إنه يعتذر ويؤكد على أنه لم يُبدِ أي تعليقات عنصرية“.

وعمد لوشت إلى رفع شكوى إلى القضاء، بعدما قال إنه تلقى تهديدات بالقتل في حقه وحق أسرته، وفقاً لما كشف محامياه.

من جانبه، سجَّل ميرا، ضمن بلاغٍ رسمي، قوله: “أعتذر بكل صدق إلى أولئك الذين شعروا بالصدمة والإهانة من الكلمات التي تفوَّهت بها على نحو غير صائب على قناة إل سي إي هذا الأسبوع“.

وأشعلت المحادثة التي دارت بين الطبيبيْن الفرنسييْن على قناة “LCI” استياء الكثيرين، بسبب الصِّبغة العنصرية التي تضمَّنتها حسب المُتابعين.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.