بوروسيا دورتموند يكتسح مضيفه بادربورن بسداسية

31 مايو 2020
بوروسيا دورتموند يكتسح مضيفه بادربورن بسداسية 24
A+
A-

تمكن بوروسيا دورتموند من اكتساح مضيفه بادربورن (6-1)، اليوم الأحد، في إطار منافسات الجولة 29 من الدوري الألماني.

بهذا الانتصار، عزز دورتموند بقاءه في المركز الثاني برصيد 60 نقطة، بينما ظل بادربورن في ذيل الجدول برصيد 19 نقطة.

أهداف دورتموند جاءت عن طريق ثورجان هازارد وجادون سانشو “هاتريك” وأشرف حكيمي ومارسيل شميلزر، في الدقائق (54، 57، 74، 85، 89 و91).

وأحرز أوفي هونيماير، هدف بادربورن الوحيد في الدقيقة 72 من ركلة جزاء.

وظهرت الخطورة من جانب بادربورن، بعد مرور 10 دقائق، عن طريق هجمة مرتدة سريعة، وصلت إلى كريستوفر أنتوي أدجي، الذي تسلم كرة على حدود منطقة الجزاء، انطلق بها وسدد أرضية زاحفة، ذهبت بعيدة عن المرمى.

وانتظر دورتموند حتى الدقيقة 17 لتهديد مرمى أصحاب الأرض بأول فرصة عن طريق ثورجان هازارد، الذي أطلق تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس ليوبولد زينجرل أبعدها ببراعة.

وشن أسود الفيستيفال مرتدة سريعة وصلت إلى جوليان براندت، الذي هيأها للقادم من الخلف، رافائيل جيريرو، ليسددها الأخير بقوة، لكن الكرة اصطدمت بساق المدافع النيجيري جاميلو كولينز، لتتحول إلى ركنية، وتضيع فرصة هدف محقق للضيوف.

وكاد كريستيان شتروديك، أن يورط فريقه بادربورن في هدف، بعدما حاول إعادة الكرة برأسه إلى الحارس زينجرل، لكن هازارد استطاع الوصول إليها أولًا، قبل أن يصحح المدافع الألماني خطأه ويخرج الكرة إلى ركنية.

وعاد أنتوي أدجي لتهديد مرمى دورتموند بتسديدة جديدة، لكنها لم تكن بالدقة الكافية، لتذهب أعلى العارضة.

وأهدر براندت فرصة هدف محقق قبل نهاية الشوط الأول، بعدما تسلم تمريرة عرضية من أشرف حكيمي، قابلها بتسديدة مباشرة علت مرمى بادربورن، ليذهب الفريقان للاستراحة بالتعادل سلبيًا.

دخل دورتموند الشوط الثاني بكل ما أوتي من قوة، وكاد حكيمي أن يهز شباك بادربورن بتسديدة أرضية قوية، لكن الحارس زينجرل أبعدها بقدمه إلى ركنية.

وارتقى ماتس هوميلز لعرضية من ركنية، موجهًا الكرة برأسه نحو مرمى بادربورن، لكنها اصطدمت في أعلى الشباك من الخارج.

ومرر سانشو تمريرة بينية حريرية إلى هازارد داخل منطقة الجزاء، لكن الأخير فشل في وضعها داخل الشباك، بعدما وجهها بلمسة مباشرة، لتمر كرته بجوار القائم.

وأرسل إيمري تشان كرة عرضية، فشل حارس بادربورن في إبعادها عن مرماه، لترتد منه وتصل إلى هازارد، الذي وضعها مباشرة في المرمى، محرزًا هدف التقدم لدورتموند.

ولم تمر سوى 3 دقائق حتى انطلق براندت بالكرة على الجانب الأيسر، ممررًا كرة عرضية إلى سانشو، الذي وضعها بسهولة في المرمى الخالي، ليعزز تقدم الضيوف بهدف ثانٍ.

وشهدت الدقيقة 62 تسجيل بادربورن هدفًا عن طريق دينيس سربيني، لكن تبين وجوده في التسلل، ليرفع الحكم المساعد رايته ويُلغى الهدف.

وفي الدقيقة 70، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح بادربورن بعد لمسة يد على تشان، لينبري لها أوفي هونيماير وينجح في تحويلها إلى هدف تقليص النتيجة.

وبعد مرور دقيقتين، نجح سانشو في إحباط أصحاب الأرض بتسجيل الهدف الثاني له والثالث لأسود الفيستيفال، بعدما تسلم تمريرة داخل منطقة الجزاء، ليسدد الكرة بيسراه إلى داخل الشباك.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بـ5 دقائق، مرر البديل شميلزر الكرة إلى حكيمي، الذي أودعها الشباك، محرزًا الهدف الرابع للضيوف.

وبعد 4 دقائق فقط، وقع شميلزر بنفسه على الهدف الخامس لدورتموند، بعدما قابل عرضية من البديل أكسيل فيتسل، بالانزلاق نحو الكرة ووضعها داخل الشباك.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، انفرد سانشو بمرمى حارس بادربورن، ليضع الكرة بسهولة داخل الشباك، محرزًا الهدف الثالث له والسادس لفريقه.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.