تشيلسي يتغلب على ليستر ويتاهل إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الانجليزي

28 يونيو 2020
تشيلسي يتغلب على ليستر ويتاهل إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الانجليزي 24
A+
A-

تغلب تشيلسي على مضيفه ليستر سيتي، بهدف دون رد، على ملعب “كينج باور”، اليوم الأحد، في إطار منافسات ربع نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

هدف المباراة الوحيد سجله لاعب الوسط الإنجليزي روس باركلي في الدقيقة 63، ليتأهل البلوز إلى نصف النهائي على حساب الثعالب.

غابت الخطورة عن المرميين في البداية، ولم يصل الفريقان بأي فرصة حتى مرور 14 دقيقة، بعدما وجه ويلفريد نديدي، لاعب ليستر، كرة ضعيفة برأسه، ذهبت إلى أحضان ويلي كاباييرو.

وانطلق يوري تيليمانس بالكرة حتى أطلق تسديدة صاروخية بيسراه، حولها كاباييرو ببراعة إلى ركنية.

وانتظر البلوز حتى مرور نصف ساعة على انطلاقة المباراة للوصول بأول فرصة عن طريق بوليسيتش، الذي توغل داخل منطقة الجزاء وأطلق تسديدة قوية بيمناه، لكن كاسبر شمايكل حولها إلى ركنية.

وتلقى جيمي فاردي تمريرة بينية، لينطلق حتى وصوله منطقة الجزاء، مسددًا كرة ضعيفة، مرت بجوار القائم الأيسر، لينتهي الشوط الأول بالتعادل دون أهداف.

ومع بداية الشوط الثاني، دفع لامبارد بـ3 تغييرات دفعة واحدة، بإقحام “روس باركلي وسيزار أزبلكويتا وماتيو كوفاسيتش”، بدلًا من “مونت وريس جيمس وجيلمور”.

وأثمرت تغييرات لامبارد عن ظهور تشيلسي بصورة مغايرة، إذ هيمن على مجريات اللعب وبدأ في شن مجموعة من الهجمات المتتالية.

وتلقى أبراهام تمريرة بينية على حدود منطقة الجزاء، ليسدد الكرة بيسراه من لمسة واحدة، سكنت شباك شمايكل، لكن مساعد الحكم رفع رايته لوجود مهاجم البلوز في التسلل.

وكاد بن تشيلويل أن يباغت كاباييرو بهدف أول للثعالب، بعدما أرسل كرة ساقطة عن غير عمد نحو المرمى، لكنها اصطدمت بالعارضة.

ومع الضغط المتواصل من البلوز، نجح باركلي في إحراز هدف التقدم للضيوف، بعدما تلقى تمريرة عرضية من ويليان، قابلها بلمسة مباشرة إلى داخل الشباك.

وشن تشيلسي هجمة مرتدة سريعة، لتصل الكرة إلى باركلي على مشارف منطقة الجزاء، ليسدد كرة قوية بيسراه، ذهبت بين يدي شمايكل.

وانطلق بن تشيلويل بالكرة من منتصف الملعب حتى وصوله على حدود منطقة جزاء تشيلسي، مسددًا كرة أرضية زاحفة، ذهبت سهلة بين يدي كاباييرو.

وأهدر سويونكو فرصة معادلة النتيجة على ليستر، بعدما خرج كاباييرو بالخطأ من مرماه، ليسدد المدافع التركي الكرة برأسه، لكنها اصطدمت برأس أزبلكويتا، وذهبت إلى ركنية.

وشهدت الدقائق الأخيرة ضغطا مكثفا من أصحاب الأرض على مرمى البلوز، لكن تشيلسي استغل هذا التقدم بشن مرتدة خاطفة، فشل باركلي في تحويلها إلى هدف، بعدما أخطأ في التمرير ومن ثم سدد كرة قوية، تصدى لها شمايكل ببراعة.

وفشل ليستر في ترجمة محاولاته الأخيرة إلى هدف، لتنتهي المباراة بفوز تشيلسي (1-0).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.