ليفربول يتعادل مع ضيفه بيرنلي في الدوري الإنجليزي الممتاز

11 يوليو 2020
ليفربول يتعادل مع ضيفه بيرنلي في الدوري الإنجليزي الممتاز 24
A+
A-

تعرضت آمال ليفربول في تحطيم الرقم القياسي لأفضل رصيد نقطي في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، لضربة قوية مساء السبت بتعادله مع ضيفه بيرنلي (1-1)، ضمن الجولة 35.

وأحرز الاسكتلندي أندي روبرتسون بالدقيقة 34 هدف التقدم لليفربول، فيما اقتنص جاي رودريجيز التعادل لبيرنلي (69).

Image

وبهذه النتيجة، يرفع البطل ليفربول رصيده إلى 93 نقطة، ليصبح بحاجة إلى تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث المتبقية لكسر الرقم القياسي الذي يملكه مانشستر سيتي (100 نقطة).

فيما رفع بيرنلي رصيده إلى 50 نقطة في المركز التاسع بجدول ترتيب البريميرليج، حيث اقتنص نقطة من فك الأسد، بفضل حارسه المميز نيك بوب الذي شكل حائط صد ضد مهاجمي الريدز.

هجوم ليفربول

Image

أول فرصة في المباراة جاءت في الدقيقة 11، عندما مر روبرتسون من امام باردسلي قبل أن يرسل كرة أمام المرمى لصلاح، أحسن تاركوفسكي في التعامل معها ليخرجها إلى ركنية.

وتألق حارس بيرنلي نيك بوب في التصدي لمحاولة قريبة من صلاح في الدقيقة 18، وبعدها بـ3 دقائق، وضع ماني الكرة أمام جونز الذي سددها لتصطدم ببارنسلي وتخرج إلى ركنية لم تثمر عن شيء.

وعاد صلاح في الدقيقة 33 ليهدر فرصة جديدة، عندما وصلته كرة مقطوعة من الدفاع ليراوغ ثم يسددها أرضية تصدى لها الحارس بوب.

وعوض ليفربول بعد دقيقة واحدة فقط، عندما وجّه فابينيو تمريرة عرضية قابلها روبرتسون برأسه بذكاء في الزاوية البعيدة لمرمى بيرنلي.

تألق بوب

 

وواصل ليفImageربول ضغطه في الدقائق العشر الأخيرة، وشق روبرتسون طريقه بمهارة في الناحية اليسرى، ليرسل كرة أمام المرمى لم تلق متابعا.

وتلقى ماني تمريرة صلاح ليسددها من موقف صعب ويتألق بوب في إبعادها بالوقت بدل الضائع.

وكاد ليفربول يعزز تقدمه في الدقيقة 49، عندما مرر صلاح كرة متقنة إلى فيرمينو الذي أصاب القائم، وبعدها بدقيقتين عاد صلاح ليلعب دور الصانع عندما مرر إلى جونز الذي ضلت محاولته طريق المرمى.

لم يتوقف ضغط ليفربول إطلاقا، وتقدم ماني بالكرة قبل أن يسدد كرة عالية بجانب القائم البعيد، وجرب فابينيو حظه بتسديدة أرضية ارتدت من الدفاع إلى ركنية في الدقيقة 60.

تعادل بيرنلي

Image

وسدد صلاح برعونة من موقف مريح في الدقيقة 63، وتمكن بيرنلي من معادلة النتيجة في الدقيقة 69 عندما تابع تاركوفسكي ركلة حرة بعيدة برأسه، لتصل الكرة إلى رودريجيز الذي سيطر عليها بحدود منطقة الجزاء وسددها على يمين الحارس أليسون بيكر.

وحاول ليفربول استعادة تقدمه، فأطلق البديل ألكسندر-أرنولد تسديدة عنيفة صدها الحارس بوب في الدقيقة 73، ودخل أليكس أوكسليد تشامبرلين إلى تشكيلة الفريق الأحمر بدلا من فينالدوم.

وطبق بيرنلي دفاعا صارما في الدقائق العشر الأخيرة، وكاد ينتزع الفوز في الدققة 87، عندما أحدثت كرة دربكة أمام المرمى لتصل إلى البديل يوهان جودموندسون الذي سدد في العارضة.

وأهدر صلاح فرصة هدف الفوز في الوقت بدل الضائع، بعدما تلقى تمريرة عرضية نموذجية من أرنولد، لكن بوب سيطر على محاولته بسهولة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.