جاريث بيل يلعب الجولف في إسبانيا قبل ساعات فقط من مواجهة ريال مدريد ضد مان سيتي

7 أغسطس 2020
جاريث بيل يلعب الجولف في إسبانيا قبل ساعات فقط من مواجهة ريال مدريد ضد مان سيتي 24

تفنن الويلزي غاريث بيل، في إثارة غضب واشمئزاز عشاق ريال مدريد، بعد الكشف عن كذبة الظرف العائلي، الذي دفعه للتخلي عن الفريق، برفض السفر إلى شمال إنكلترا، ضمن القائمة التي ستمثل النادي الميرينغي أمام مانشستر سيتي في سهرة اليوم الجمعة على ملعب “الاتحاد” لتحديد هوية المتأهل للدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا.
وكانت صحيفة “آس” قد كذبت نصف رواية زين الدين زيدان، حين اضطر للرد على سؤال أحد الصحافيين حول سبب استبعاد المنبوذ البريطاني من قائمة المباراة، واكتفى بالإشارة إلى أن اللاعب هو من طلب الانسحاب لأسباب عائلية، بينما قال مصدر من داخل النادي للصحيفة المقربة من الرئيس فلورنتينو بيريز ” ليس هناك حل لمشكلة بيل، لقد رفض السفر إلى مدينة مانشستر لأنه يعلم تمام العلم أنه لن يشارك في المباراة ولو لدقيقة واحدة”.
وجاءت الصاعقة قبل ساعات من المباراة المرتقبة، بتسريب مقطع فيديو لبيل وهو يستمتع بوقته بممارسة رياضة الغولف، وذلك في نفس الوقت، الذي كان يعطي المحاضرة الأخيرة للاعبين قبل المباراة، وذلك وفقا لبرنامج “خوجونيس” الذي يذاع عبر فضائية “لا سيكستا” الإسبانية.
وعبر مقدم البرنامج جوسيب بيدريول عن صدمته مما وصفه “هروب” بيل من السفر مع الفريق إلى عاصمة إنكلترا الثانية، ليقضي صباحه في ممارسة لعبته المفضلة الغولف، من باب أن اللاعب يفعل ما يروق له ويمنحه الشعور بالسعادة، حتى لو على حساب النادي، المقبل على مباراة تحظى بأهمية مضاعفة بالنسبة للمشجعين.

وقبل افتعال أزمة الهروب من المباراة المهمة، حاول بيل تبرير حالة اللا مبالاة التي وصل إليها مع ملوك مدريد، بإلقاء اللوم على جمهور النادي، بحجة أن صافرات الاستهجان والهجوم المتواصل عليه وأشياء أخرى من هذه القبيل، جعلته يفقد الحماس وثقته بنفسه، مشيرا في آخر ظهور إعلامي، إلى أنه كان يُمني النفس بالحصول على دعم المشجعين في اللحظات الصعبة، ليستعيد مستواه وثقته بنفسه كما كان في الماضي.
والمعروف أن زيدان حاول التخلص من غاريث الصيف الماضي، بفتح باب الرحيل أمامه في الجولة الأمريكية، لكن المحاولة باءت بالفشل، لعدم اتفاق الإدارة مع مسؤولي النادي الصيني حول السعر النهائي للصفقة، وهو ما تسبب في بقائه حتى الآن، لعزوف الأندية عنه، لارتفاع راتبه السنوي، مقارنة بمستواه وتاريخه المظلم مع الانتكاسات.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.