‏كونتي يقود انتر لنهائي الدوري الأوروبي بتفوقه على شاختار الأوكراني بخماسية نظيفة

17 أغسطس 2020
‏كونتي يقود انتر لنهائي الدوري الأوروبي بتفوقه على شاختار الأوكراني بخماسية نظيفة 24

‏كونتي يقود انتر لنهائي الدوري الأوروبي بتفوقه على شاختار الأوكراني بخماسة

ضرب إنتر ميلان موعدا مع إشبيلية في نهائي مسابقة الدوري الأوروبي، بفوزه مساء الإثنين على شاختار دونتسك الأوكراني 5-0 في مدينة دوسلدورف الألمانية، ضمن الدور نصف النهائي.

وسجل لاوتارو مارتينيز (19 و74) ودانيلو دي أمبروزيو (64) وروميلو لوكاكو (78 و83) أهداف اللقاء.

وستقام المباراة النهائية في مدينة كولن الألمانية يوم الجمعة المقبل الموافق 21 من الشهر الحالي.

واعتمد مدرب إنتر ميلان أنطونيو كونتي على طريقة اللعب 3-5-2، بوجود الثلاثي دييجو جودين وستيفان دي فري وأليساندرو باستوني، ووقف أشلي يونج ودانيلو دي أمبروسيو على الطرفين.

وتمركز مارسيلو بروزوفيتش كلاعب وسط متأخر، خلف ثنائي صناعة الألعاب نيكولا باريلا وروبرتو جاليارديني، أما ثنائي الهجوم فتكون من مارتينيز وروميلو لوكاكو.

في الجهة المقابلة، لجأ شاختار إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، فتكون الخط الخلفي من الرباعي دودو وسيرجي كريفتسوف ودافيت خوتشولافا وميكولا ماتفيدينكو، وتناوب ماركوس أنطونيو وتاراس ستيبانينكو على القيام بدور لاعب الارتكاز، مقابل تمركز الثلاثي مارلوس وألان باتريك وتايسون، خلف رأس الحربة موراييس.

بداية حذرة

بدأت المباراة بحذر شديد من الطرفين، خصوصا من جانب إنتر ميلان، وشن شاختار أول هجمة في الدقيقة الثامنة، عندما مرر ألان باتريك كرة أمام المرمى، فشل تايسون في الوصول إليها.

وبقي الحذر سمة المباراة، حتى افتتح إنتر ميلان التسجيل في الدقيقة 19، عندما رفع باريلا كرة “بالمقاس” تابعها مارتينيز برأسه على يمين حارس شاختار.

تجرأ إنتر أكثر بعد الهدف، وجرب باريلا حظه بتسديدة في الدقيقة 22 ارتدت من الدفاع.

ثم نقل باستوني كرة طويلة وصلت إلى مارتينيز الذي حاول تمريرها إلى دي أمبروسيو أمام المرمى، لكن الأخير فشل في الوصول إليها في الدقيقة 31.

سيطرة بالأزرق والأسود

واصل إنتر ضغطه، وأبعد الحارس بياتوف كرة باريلا بأطراف أصابعه في الدقيقة 33، وانتظر شاختار حتى الدقيقة 35 ليهدد مرمى إنتر بشكل حقيقي، عندما تابع موراييس عرضية مارلوس بعيدا عن المرمى.

وكاد مارتينيز يسجل هدفه الثاني في اللقاء، بعدما انفرد بالحارس وحاول إسقاط الكرة من فوقه، لكنها مرت بجانب المرمى في الدقيقة 47.

واقترب لوكاكو من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 51، عندما تابع لوكاكو كرة مرسلة من يونج، بجانب القائم الأيمن لمرمى الحارس بياتوف.

وكاد شاختار يحقق التعادل في الدقيقة 62، عندما سدد موراييس كرة رأسية بعد عرضية من ماتفيينكو، لكن الكرة استقرت في أحضان الحارس سمير هاندانوفيتش.

وتمكن إنتر من تعزيز تقدمه بهدف ثان في الدقيقة 64، عندما ارتقى دي أمبروزيو لركلة ركنية نفذها بروزوفيتش، ليتابعها برأسه في الشباك.

انهيار شاختار

وبعدها بـ 10 دقائق، جاء الدور على مارتينيز ليضيف هدفه الثاني في اللقاء، عندما فقد ستيبانينكو الكرة بعد ضغط من بروزوفيتش، لتصل إلى المهاجم الأرجنتيني الذي سدد من خارج منطقة الجزاء في الشباك.

وسرعان ما دون لوكاكو اسمه على لائحة المسجلين في الدقيقة 78، عندما مرر مارتينيز كرة إلى البلجيكي الذي انفرد بالمرمى ولم يجد صعوبة في إيداعها الشباك.

ووضع لوكاكو خاتمة مميزة لفريقه في اللقاء، عندما سجل الهدف الخامس لإنتر والثاني له في الدقيقة 83، بعدما قابل تمريرة دي فري وانفرد مجددا بالمرمى ليسدد كرة زاحفة في الزاوية السفلى البعيدة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.