جمال بلماضي – مباريات ودية: “أبحث عن الصعوبة بهدف التحسن”

7 أكتوبر 2020
جمال بلماضي - مباريات ودية: "أبحث عن الصعوبة بهدف التحسن" 24

برر مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، جمال بلماضي، خياره بمواجهة نيجيريا والمكسيك، خلال وديتي شهر أكتوبر الجاري، ب”نوعية” المنافسين و”مميزاتهما” التي تسمح للفريق الوطني بالتحسن على جميع المستويات.

وصرح بلماضي اليوم الاربعاء خلال ندوة صحفية من مدينة فيلاخ النمساوية بواسطة تقنية التواصل المرئي عن بعد أن “الهدف هو إيجاد الصعوبة من خلال مقابلة منتخبات نواجه معها مشاكل. وبمجرد مواجهة عراقيل، يدفعنا الى العمل على تصحيح الاخطاء والتحسن. وهو أمر أدعمه بقوة لأن خبرتي هي من تقول ذلك. نبحث دوما عن منافس نوعي مع كل الاحترام الذي نكنه لبقية الفرق”.

ويخوض أبطال افريقيا لقاءين وديين، الأول يكون أمام نيجيريا، يوم الجمعة بوورثيرسي ستاديوم بمدينة كلاغنفورت بالنمسا (سا 30ر20 بالتوقيت المحلي، 30ر19 بتوقيت الجزائر)، أما الثاني مع المكسيك، فقد برمج ليوم الثلاثاء بملعب كارس جينس بمدينة لاهاي الهولندية (00ر21 بالتوقيت المحلي، 00ر20 بتوقيت الجزائر).

وأضاف بلماضي : “كان بإمكاننا اختيار منتخبات أقل قوة وبلقاءات أسهل، لكننا اخترنا فرق غنية عن التعريف. فنيجيريا شاركت في المونديال الأخير (روسيا-2018) وتحتل مركزا محترما في ترتيب المنتخبات. كما سنحت لنا الفرصة بمواجهة هذه التشكيلة في نصف نهائي كأس افريقيا للأمم-2019 واللقاء كان صعبا أمامها”.

وفيما يخص منتخب المكسيك، أوضح الناخب الجزائري أنه “فريق قوي اكتسب الثقة، ولاعبوه يلعبون دوما بعزيمة نظرا لطريقة لعبهم ولمستواهم والنتائج التي يحققونها. أحب مواجهة منتخبات من أمريكا الجنوبية والوسطى تتمتع بإمكانيات كبيرة، المكسيك فريق يلعب بانتظام ويمتلك عناصر تنشط في البطولة الامريكية وفي أوروبا”.

وأفاد أيضا: “أبحث دوما عن مباريات صعبة ومعقدة، لأنني أبحث دوما عن التطور. و أرى أن تحسن الفريق يمر عبر هذا النوع من المقابلات، للوقوف على ردة فعل لاعبينا. أتمنى أن تكون مواجهة في القمة و أن نكون في المستوى”.

ويواجه المنتخب المكسيكي، الذي لم ينهزم منذ 17 لقاء، نظيره الهولندي سهرة اليوم الأربعاء في أول موعد ودي له بمدينة أمستردام.

وتعد مباراة الجزائر-المكسيك هي الثانية في تاريخ المنتخبين بعد الاولى التي جمعتهما في 1985 في اطار دورة رباعية تحضيرية تحسبا لمونديال-1986 والتي عرفت فوز “الأزتيك” بنتيجة 2-0 بمكسيكو.

 اللقاءات العشرة الأخيرة للمنتخب الجزائري قبل مواجهة نيجيريا وديا

 اللقاءات العشرة الأخيرة للمنتخب الجزائري لكرة القدم قبل مواجهة نظيره النيجيري في مباراة ودية يوم الجمعة (سا 30ر19 بتوقيت الجزائر) بملعب وورثرسي بكلاغنفورت (النمسا).

 18 نوفمبر 2019 بغابورون (تصفيات كأس افريقيا للأمم-2021)

         بوتسوانا – الجزائر         0-1

         الهدف : بلايلي (14)

 14 نوفمبر 2019 بالبليدة (تصفيات كأس افريقيا للأمم-2021)

         الجزائر – زامبيا            5-0

         الأهداف : بن سبعيني (43)، بونجاح (68، ضربة جزاء و 90)، بلايلي (75)، سوداني (85)

 15 أكتوبر 2019 بليل، فرنسا (ودي)

         الجزائر – كولومبيا         3-0

         الأهداف : بونجاح (15)، محرز (20 و 65)

 10 أكتوبر 2019 بالبليدة (ودي)

         الجزائر – جمهورية الكونغو الديمقراطية 1-1

         الهدف : سليماني (6)

9 سبتمبر 2019 بالجزائر (ودي)

         الجزائر – البنين   1-0

         الهدف : سليماني (72، ضربة جزاء)

 19 يوليو 2019 بالقاهرة (كأس إفريقيا للأمم-2019/نهائي)

         الجزائر – السنغال          1-0

         الهدف : بونجاح (2)

14 يوليو 2019 بالقاهرة (كأس إفريقيا للأمم-2019/نصف النهائي)

         الجزائر – نيجيريا   2-1

         الهدفان : تروست-إيكونغ (ضد مرماه، 40)، محرز (90+4)

11 يوليو 2019 بالسويس، مصر (كأس إفريقيا للأمم-2019/ربع النهائي)

         الجزائر – كوت ديفوار  1-1 (تأهل الجزائر بضربات الترجيح 4-3)

         الهدف: فغولي (20)

 7 يوليو 2019 بالقاهرة (كأس إفريقيا للأمم-2019/ثمن النهائي)

         الجزائر – غينيا     3-0

         الأهداف: بلايلي (34)، محرز (57)، وناس (82)

 1 يوليو 2019 بالقاهرة (نهائيات كأس إفريقيا للأمم-2019)

         الجزائر – تانزانيا  3-0

         الأهداف: سليماني (35)، وناس (39، 45+1)

         المجموع – 10 مقابلات: انتصار (8) – تعادل (2) – هزيمة (0)

         الاهداف المسجلة : 21 / الاهداف المتلقاة : 3

الهدافون : محرز (4) – بونجاح (4) – وناس (3) – سليماني (3) – بلايلي (3) – فغولي (1) – تروست-إيكونغ ضد مرماه (1)، بن سبعيني (1)، سوداني (1).

الندوة الصحفية لبلماضي في نقاط

 النقاط التي تم التطرق إليها خلال الندوة الصحفية التي جرت اليوم الاربعاء بتقنية التواصل المرئي عن بعد، من طرف الناخب الوطني جمال بلماضي من مدينة فيلاخ (النمسا) استعدادا للمباراتين الوديتين المقررتين أمام نيجيريا و المكسيك على التوالي يومي 9 و 13 أكتوبر بالنمسا و هولندا:

– كوفيد-19: تطرق جمال بلماضي للوضعية الصحية التي تسببت فيها جائحة كورونا حيث قال: “أحيي الشعب الجزائري و السلك الطبي الذي يعتبر بحق البطل الحقيقي.

أود أن أقول لهم بأنكم أبطالنا ورحم الله المتوفين كما أتمنى الشفاء العاجل للمصابين و ايضا أن يعرف هذا الفيروس نهايته”.

– بلعمري: تحدث بلماضي عن وضعية أحد كوادر “الخضر” أبطال افريقيا-2019 و يتعلق الأمر ببلعمري الذي التحق بنادي أولمبيك ليون الفرنسي حيث قال: “يجب أولا تهنئته لأنه يستحق كل هذه السعادة. لقد كنا قلقين بشأنه لما بقي مدة طويلة بدون ناد، لأنه لاعب مهم جدا للفريق الوطني. كنا نتمنى له الالتحاق بفريق، وهو ما تم فعلا مع عملاق فرنسي تأهل الموسم الماضي للمربع الذهبي لرابطة أبطال اوروبا. سيكون في محيط محترف يتميز بالانضباط، حيث سيكون مرغما على الرفع من مستواه و التفرغ لعمله”.

– سليماني: و تطرق المدرب الوطني أيضا للوضعية الغامضة للمهاجم إسلام سليماني الذي يعيشها منذ عدة أسابيع ويقول في هذا الصدد: “أدرك بأنه كانت له بعض الفرص للتوقيع هنا وهناك، لكنه ربما لم يتحكم كليا في الوضعية لأن ناديه (ليستر سيتي) له مطالبه. أعلم بأنه كان راغبا في حضور هذا التربص و المشاركة في المباراتين، لكن مع الأسف الأمر ليس ممكنا. الميركاتو لم ينته في انجلترا، و بإمكانه الالتحاق بإحدى الأندية و الحصول على الوقت الكافي للعب. كان باستطاعته الالتحاق بالخليج، لكنه فضل اللعب في أوروبا كونه لاعب طموح و محفز و راغب في التطور”.

– يوسف بلايلي: يعتبر جمال بلماضي وضعية لاعب أهلي جدة السعودي جد معقدة، حيث قال: “صحيح أن يوسف لاعب مهم في المنتخب الوطني، لكنه مع الأسف متواجد في مأزق. اتصلت به و قلت له ما يجب قوله و هو يدرك ما كنت أفكر فيه. أتمنى أن يجد الحل المناسب لمشواره، لأن الجميع يتمنى رؤيته في الفريق الوطني. سنتابع وضعيته باهتمام كبير”.

– مهدي زرقان: كان وسط الميدان الهجومي لنادي بوردو الفرنسي الذي استدعي لأول مرة مع “الخضر” محل متابعة من طرف المدرب الوطني لفترة طويلة. “انه لاعب شاب تابعته خلال تحضيراته في هذه الصائفة. يتوفر على كل الصفات لتحقيق مشوار كبير.

صحيح أنه لم يلعب كثيرا لأنه شاب. لقد انطلق مع بوردو كلاعب أساسي، لكنه مع الأسف تم طرده بعد 20 دقيقة، قبل أن يتعرض في اليوم الموالي لإصابة فرضت عليه الغياب لمدة خمسة أسابيع. فهو يعاني حاليا من نقص المنافسة و ترددت كثيرا في استدعائه. ندرك جيدا بأنه كان قادرا على الالتحاق بمنتخب فرنسا أو المغرب، لكنه اختار الجزائر و أظهر اهتماما كبيرا للالتحاق بنا”.

– زين الدين فرحات: “احس وسط ميدان نادي نيم الفرنسي ببعض الآلام خلال التدريبات وقد يضيع المباراتين. أظن ان مشاركته مشكوك فيها”.

– يوسف عطال: لم يخف بلماضي قلقه من وضعية المدافع الأيمن لنادي نيس الذي تعرض لإصابة جديدة. وقال: “سنعمل معه قدر المستطاع، لكننا قلقون بشأنه.

الاتصال به مقتصر على تقديم النصائح لا غير. يجب أن تدركوا بأننا لا نعلم مع الأسف ما يحدث في ناديه، لأنه يصاب من جديد في كل مرة يستأنف اللعب، أظن انه يعاني نفسيا. أتمنى له الشفاء العاجل و العودة بكل قوة. انه لاعب نحبه كثيرا، لذا نحن قلقون بشأنه و هو يدرك بأننا وراءه”.

– مجيد بوقرة: يتواجد اللاعب الدولي السابق و المدرب الوطني الحالي لمنتخب المحليين لأول مرة مع الطاقم الموسع “للخضر”. و يقول عنه بلماضي ما يلي: “إنه معنا. اليوم و بصفته مدرب اللاعبين المحليين، له استحقاقات هامة أمامه على غرار بطولة إفريقيا للاعبين المحليين. وفي انتظار ذلك، فهو معي ضمن الطاقم الفني الموسع. عندما لا يكون في تربص مع فريقه، سيكون معي. أتمنى له اشياء جميلة في مشواره كمدرب”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.