المنتخب الجزائري بطل إفريقيا يتعادل مع المكسيك وديا

13 أكتوبر 2020
المنتخب الجزائري بطل إفريقيا يتعادل مع المكسيك وديا 24

حسم التعادل الإيجابي بنتيجة (2-2)، اللقاء الذي جمع المنتخب الجزائري بنظيره المكسيكي، اليوم الثلاثاء، في إطار استعدادات المحاربين لاستئناف التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا 2022 بالكاميرون ولتصفيات كأس العالم 2022.

وقرر جمال بلماضي، مدرب المحاربين إجراء 6 تغييرات مقارنة بودية نيجيريا، حيث أشرك رايس مبولحي في حراسة المرمى، عيسى ماندي، مهدى تاهرات، رامي بن سبعيني، رضا حلايمية، عدلان قديورة، إسماعيل بن ناصر، سفيان فيجولي، ياسين براهيمي، رياض محرز، وبغداد بونجاح.

Image

بينما أشرك جيراردو مارتينو، مدرب المكسيك كلا من رودولفو كوتا، لويس رومو، هيكتور مورينو، نيستور أراوخو، خورخي سانشيز، خيسوس جالاردو، خيسوس كورونا، هكتور هيرارا، جوناثان دوس سانتوس، رودولفو بيزارو وراؤول خيمينيز.

بداية المباراة تميزت باندفاع بدني كبير من الجانبين، حيث حاول كل طرف الاستحواذ على الكرة، والسيطرة على منتصف الملعب.

وطغى الحذر على كافة مجريات المرحلة الأولى، قبل أن يستغل المهاجم راؤول خيمينيز خطأ فادحا من المدافع تاهرات، في الدقيقة 44، ليقدم كرة في العمق لزميله خيسوس كورونا، الذي وضع الكرة في شباك مبولحي بسهولة.

رد فعل الجزائريين لم يتأخر سوى دقيقة واحدة، حيث استقبل قديورة الكرة أمام خط العمليات، قبل أن يهيأ تمريرة خلفية لزميله بن ناصر، الذي أطلق قذيفة صاروخية سكنت الشباك المكسيكية.

Image

دخل المنتخب الجزائري الشوط الثاني بدون مقدمات، وكاد يضيف هدفا ثانيا عبر ياسين براهيمي، الذي توغل داخل منطقة العمليات في الدقيقة 48، وراوغ مدافعين قبل أن يسدد كرة أرضية ارتطمت بالقائم.

وشهدت الدقيقة 56، طرد متوسط الميدان الجزائري عدلان قديورة، بعد تلقيه إنذارًا ثانيًا، إثر تدخله بخشونة على المهاجم راؤول خيمينيز.

واستقبل القائد رياض محرز، كرة داخل منطقة العمليات في الدقيقة 67، قبل أن يراوغ أحد المدافعين، ويسدد كرة زاحفة مرت بين أقدام الحارس، واستقرت بالشباك.

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، تلقى مينيس كرة في ظهر الدفاع، ودون تردد أسكن الكرة الشباك، في الدقيقة 87 لينتهي اللقاء بالتعادل (2-2).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.