منتخب تونس يتعادل أمام نيجيريا وديا

13 أكتوبر 2020
منتخب تونس يتعادل أمام نيجيريا وديا 24

تعادل منتخب تونس أمام نظيره النيجيري، بنتيجة (1-1)، مساء اليوم الثلاثاء، في المباراة الودية التي جمعتهما، على ملعب جاك ليمانس أرينا في النمسا.

وهدد وهبي الخزري مرمى نيجيريا منذ بداية اللقاء، وفي الدقيقة الثالثة طالب منتخب تونس بركلة جزاء، بعد إسقاط محمد دراجر لكن الحكم النمساوي سبيستايان جيشمر أمر بمواصلة اللعب.

وأخذ منتخب نيجيريا فيما بعد بزمام الأمور وفرض سيطرته على مجرى اللعب، وأتيحت فرصة له للتسجيل في الدقيقة (16)، لكن الدفاع التونسي حرمه من التصويب.

هدف نيجيري

وضغط منتخب نيجيريا على مناطق تونس، وهو ما أفرز في الدقيقة (21) عن هدف الافتتاح عن طريق كيليتشي إيهيناتشو، بعد أن راوغ ديلان برون، ثم تأثر منتخب تونس بقبول الهدف، مما جعله يقوم بالعديد من الأخطاء الدفاعية.

وفي الدقيقة (28) مرر أليكس إيوبي كرة لأحمد موسى ووضعه وجه لوجه مع الحارس بن مصطفى، لكن الأخير عرقل موسى، ما جعل سبيستايان جيشمر يعلن عن ركلة جزاء دون تردد، لكن كيليتشي إيهيناتشو فشل في تسجيلها بعد تألق بن مصطفى وتصديه للكرة على مرتين.

وبحث منتخب تونس عن هدف التعديل، وكاد أن يصل إلى ذلك في الدقيقة (35)، عن طريق وهبي الخزري لكن تصويبة الأخير حولها أليكس إيوبي إلى الركنية.

وفي الدقيقة (39) أتيحت فرصة ثمينة لنيجيريا، حين مرر موسيس سيمون كرة في اتجاة زميله الذي كاد أن يضيف الهدف الثاني، لولا تدخل ديلان برون، الذي أنقذ مرماه.

وحاول وهبي الخزري، مباغتة حارس منتخب نيجيريا في الدقيقة (40)، لكن الأخير كان في المكان المناسب وتصدى لتصويبته دون صعوبة.

تعادل تونسي

وواصل نسور قرطاج بحثهم عن التعديل، ووصلوا إليه في الدقيقة (44) بعد هجوم قاده يوسف المساكني، الذي مرر كرة في عمق دفاع نيجيريا لرفيعة الذي وضع الكرة على طبق من ذهب لمحمد دراجر، الذي سجل التعادل.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، كاد كيفن أن يستغل الخروج الغير موفق للحارس بن مصطفى، لتحقيق الهدف الثاني لولا المدافع أسامة الحدادي، الذي أخرج الكرة وهي في طريقها للشباك، لينتهي الشوط الأول (1-1).

وقبل بداية الشوط الثاني، قام الألماني جيرنوت روهر مدرب نيجيريا، بالعديد من التغييرات، وكاد في الدقيقة (47) أن يضيف الهدف الثاني لكن تصويبة إيهيناتشو مرت فوق العارضة.

وفي الدقيقة (67)، كاد أحمد موسى أن يستغل توزيعة في عمق دفاع تونس، لولا يقظة الحارس بن مصطفى، وفي الدقيقة (72) أقحم منذر الكبير مدرب نسور قرطاج، نعيم السليتي مكان رفيعة، كما أقحم أمين بن عمر مكان أيمن بن محمد.

ولم تكن محاولات تونس تشكل خطرا على الحارس النيجيري، في المقابل كادت نيجيريا أن تضيف الهدف الثاني في الدقيقة (78)، بعد هفوة من الحارس بن مصطفى، لكن الدفاع أنقذ الموقف في آخر لحظة.

وفي الدقيقة (81)، دخل علي معلول مكان يوسف المساكني، وحرم الحارس النيجيري، منتخب تونس من تحقيق هدف الفوز، حين تصدى لتصويبة محمد دراجر وأنقذ مرماه من هدف محقق.

وفي الدقيقة الأخيرة، أقحم المدرب منذر الكبير اللاعب سيف الدين الجزيري مكان وهبي الخزري، ولم يأتي الوقت البديل بالجديد لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي (1-1).

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.