المحترفون الجزائريين يصنعون الحدث في سوق الانتقالات الصيفية في أوروبا

18 أكتوبر 2020
المحترفون الجزائريين يصنعون الحدث في سوق الانتقالات الصيفية في أوروبا 24

شهد سوق الانتقالات الصيفية في أوروبا، الكثير من الأحداث الساخنة بالنسبة للاعبين الجزائريين، الذين تهافتت الأندية الكبيرة للحصول على خدماتهم، لتدعيم صفوفها في الموسم الجاري.

ورغم الأزمة الكبيرة التي مرت بها الأندية الأوربية؛ بسبب انتشار وباء كورونا، إلا أن اللاعبين الجزائريين نجحوا في الظفر بعقود مميزة، وسجلوا تواجدهم بقوة خلال فترة التحويلات الصيفية.

أبرز الأسماء الجزائرية التي سجلت تواجدها في قائمة الانتقالات..

سعيد بن رحمة

يعد سعيد بن رحمة، جناح برينتفورد الإنجليزي، أحد أبرز اللاعبين الذين صنعوا الحدث هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى، بعد أن قاد فريقه للمنافسة على ورقة الصعود الثانية للبريمرليج، قبل أن يخسر في التصفيات النهائية، أمام فولهام.

وساهم تألق بن رحمة رفقة برينتفورد في وضعه على رأس قائمة المطلوبين لدى عدة أندية من الدوري الممتاز، على غرار آرسنال، وأستون فيلا، وليستر سيتي، قبل أن ينجح في الانتقال إلى صفوف وست هام في آخر دقائق الميركاتو.

ورغم الشائعات التي رافقت الصفقة، والحديث عن إلغائها لعدم اجتياز نجم المحاربين للفحص الطبي، إلا أن بن رحمة نجح في استكمال إجراءات انتقاله إلى “الهامرز” على شكل إعارة مع خيار الشراء لمدة 5 مواسم.

جمال بن العمري

لا يختلف اثنان على أن جمال بن العمري مدافع المحاربين والشباب السعودي السابق، كان أبرز من صنعوا الحدث في سوق التحويلات هذا الصيف، بعد أن نجح في الظفر بعقد لمدة موسم واحد، قابلة للتجديد لموسم آخر رفقة ليون الفرنسي.

وبعد أن عانى التهميش في بلاده لعدة سنوات، أتبث بن العمري للجميع أن اللاعب المحلي قادر على التألق والبروز في أي دوري بالعالم، وبمعية أي فريق مهما كان وزنه.

محمد فارس

بعد أن تنبأ الكثيرون بانتهاء قصة محمد فارس مع المنتخب الجزائري، وناديه سبال الإيطالي؛ بسبب تعرضه لسلسلة إصابات أثرت كثيرا على مستواه، وأفسدت انتقاله إلى إنتر ميلان، خلال فترة التحويلات الشتوية الماضية، نجح فارس في إتمام إجراءات انتقاله إلى صفوف لاتسيو.

ولا شك أن لاتسيو نجح في الظفر بلاعب ذو موهبة رائعة وبزغ في وقت قصير حتى حصل على مكانة مع المنتخب الجزائري، ويتوقع له الكثيرون عودة قوية، رغم المنافسة الشرسة.

كريم لعريبي

نجح كريم لعريبي، مهاجم النجم الساحلي التونسي السابق في الظهور بشكل ملفت للانتباه في مسابقة دوري أبطال أفريقيا الموسم الماضي، حيث احتل صدارة الهدافين بـ10 أهداف، في أول موسم له خارج الجزائر.

توهج عريبي وضعه في أفضل رواق للانتقال إلى أحد الدوريات الخليجية، وبراتب خيالي، إلا أن إصرار اللاعب على كتابة مجد شخصي في أوروبا، دفعه إلى الانتقال إلى نيم الفرنسي بعقد يمتد حتى 2023.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.