ليفربول يخطف فوزًا هامًا من ملعب يوهان كرويف أمام أياكس

21 أكتوبر 2020
ليفربول يخطف فوزًا هامًا من ملعب يوهان كرويف أمام أياكس 24

عاد ليفربول من أمستردام بفوز ثمين على أياكس، بنتيجة (1-0)، مساء الأربعاء، ضمن منافسات المجموعة الرابعة بالدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وأحرز لاعب أياكس نيكولاس تاجليافيكو هدف المباراة الوحيد بالخطأ في مرمى فريقه بالدقيقة 35.

ليفربول يخطف فوزًا هامًا من ملعب يوهان كرويف أمام أياكس 25

وضمن المجموعة الثالثة، تغلب أتالانتا على مضيفه ميتييلاند بأربعة أهداف نظيفة.

وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب مجموعة تعديلات على تشكيلة فريقه، واعتمد على طريقة اللعب المعتادة 4-3-3، حيث لعب فابينيو إلى جانب جو جوميز في عمق الخط الخلفي، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون.

وقام المخضرم جيمس ميلن بور لاعب الارتكاز، فتحرك أمامه الثنائي جورجينيو فينالدوم وكورتيس جونز، خلف ثلاثي الهجوم محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو.

في المقابل، لجأ مدرب أياكس إريك تن هاج إلى طريقة اللعب 4-3-3 أيضا، فتكون الخط الخلفي من الرباعي نصير مزراوي وبير شارز وليساندرو مارتينيز ونيكولاس تاجليافيكو، وقام المخضرم دالي بليند بدور لاعب الارتكاز، فيما حاول الثنائي دافي كلاسن ورايان جرافنبيرتش، تقديم المساعدة لثلاثي الهجوم ديفيد نيريس ودوسان تاديتش ومحمد كودوس.

واضطر أياكس لإجراء تبديل مبكر، بعدما تعرض كودوس لإصابة مبكرة، ليخل مكانه كوينسي بروميس، لكن ذلك لم يؤثر على سيطرة الفريق لهولني على المجريات في ربع الساعة الأول، رغم عدم تهديده مرمى خصمه.

وأول فرصة حقيقية في اللقاء جاءت في الدقيقة 20، عندما تعامل أدريان بحكمة مع محاولة الصربي تاديتش، وبعدها بدقيقة واحدة، تخطى جرافنبيرتش ملاحقه فابينيو ليسدد كرة مرت بجوار المرمى.

Image

واصل أياكس ضغطه، وأرسل تاجليافيكو كرة أمام المرمى، تابعها بروميس نحو نيريس الذي أطلق تسديدة تصدى لها أدريان بأناقة في الدقيقة 33.

ومن أول فرصة حقيقية، تمكن ليفربول من افتتاح التسجيل في الدقيقة 35، عندما وصلت الكرة في الناحية اليسرى إلى ماني الذي مرر أمام المرمى، ليتابعها تاجليافيكو بالخطأ في مرمى فريقه بعيدا عن متناول الحارس.وشق روبرتسون طريقه في الناحية اليسرى، قبل أن يمرر إلى صلاح الذي وجد لنفسه المساحة المناسبة للتسديد، لكن مارتينيز أعاق تسديدته في الدقيقة 40.

وفي الدقيقة 44، مرر بليند كرة بينية متقنة وضعت تاديتش في مواجهة الحارس، ليسقطها المهاجم الصربي من فوقه، قبل أن يظهر فابينيو من العدم ويبعدها بطريقة مثيرة للإعجاب قبل أن تجتاز خط المرمى.

وبين الشوطين، دخل جوردان هندرسون مكان جونز في تشكيلة ليفربول، لكن أياكس افتتح الشوط الثاني بتسديدة من كلاسن ارتدت من القائم.

وبدأ ليفربول يحكم سيطرته على أجواء اللقاء، محاصرا لاعبي أياكس في ملعبهم، ونفذ روبرتسون ركلة ركنية، تابعها فيرمينو برأسه وأبعدها أونانا فوق المرمى في الدقيقة 57، وبعدها بدقيقة واحدة، تألق أدريان مجددا في حماية مرماه، بعدما أبعد تسديدة بروميس إثر تمريرة من مزراوي.

وأراح كلوب ثلاثي هجومه صلاح وماني وفيرمينو الذين دخل مكانهم ديوجو جوتا وشيردان شاكيري وتاكومي مينامينو، والأخير أطلق تسديدة ماكرة، تألق أونانا في إنقاذها بالدقيقة 70.

وجرب شارز حظه بتسديدة بعيدة ذهبت فوق مرمى في الدقيقة 72، وبعدها بلحظات، مرت رأسية فينالدوم فوق عارضة أياكس إثر ركنية نفذها ألكسندر أرنولد.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.